روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية


أحمد رجب –القاهرة

اعتبرت صحيفة الأهرام الصادرة اليوم الاثنين أن استمرار هذا التأخير في عدم حسم المناصب السيادية وهي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان‏,‏ ليس في مصلحة العراق‏,‏ في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها منذ فترة مع تزايد دوامة العنف اليومية‏,‏ وبعبارة أخري فإن الأوضاع والتحديات العديدة التي يعيشها العراق تدفع باتجاه الإسراع في العملية السياسية‏,‏ وقالت الأهرام إن هذا بدوره لن يتحقق إلا بانتهاج مبدأ التوافق بين الكتل والتيارات السياسية العراقية‏,‏ والتوصل إلي صيغة توازنية تضمن مصالح جميع الأطراف‏.

ومن جهتها اهتمت الأخبار بمتابعة تطورات العنف في العراق، وذكرت في تقرير لها أن أربعة عشر عراقيا على الأقل لقوا حتفهم بينهم ثلاثة مسلحين وامرأة في أعمال عنف مختلف في أنحاء البلاد.

وفي الملف السياسي في العراق تقول الجمهورية إن حالة من الشلل السياسي سيطرت علي العراق، وتراوحت فيها الآمال بين التوصل إلي اتفاق بين الكتل البرلمانية حول المناصب السيادية الكبرى خلال ساعات وبين المطالبة بتأجيل اجتماع مجلس النواب المقرر اليوم الاثنين. ونقلت الصحيفة المصرية عن مسؤول في مكتب المرجع الشيعي الأعلي بالنجف بأن المراجع الشيعية الرئيسية الخمسة يجرون مناقشات مستفيضة حول احتمال تدخل المرجعية لإيقاف الاتجاه إلي اختيار رئيس الحكومة عن طريق التصويت عليه في مجلس النواب حيث لا تمتلك كتلة الائتلاف الموحد الأغلبية المطلقة. ورفض المطالبة بتشكيل "حكومة إنقاذ".

ومن جهتها قالت الوفد إنه استمراراً لمسلسل نزيف الدم في العراق. أعلنت مصادر عراقية مقتل أربعة عراقيين وإصابة 6 آخرين في انفجار قنبلة داخل أتوبيس يقل مدنيين وقتل 4 آخرون في هجمات متفرقة.

ونعود إلى الأهرام مرة أخرى حيث رأى الكاتب المصري المعروف مكرم محمد أحمد أنه لا تزال غالبية الشعب الأمريكي تعتقد أن الحرب في العراق انتهت إلي فشل ذريع للقوات الأمريكية التي لم يعد في وسعها أن تفعل شيئا لتحسين الوضع الأمني الراهن‏,‏ الذي يسير من سيئ إلي أسوأ منذ انتهاء الانتخابات التشريعية قبل ثلاثة أشهر‏,‏ وأن علي الرئيس بوش أن يكف عن حديثه المتكرر عن عراق ديمقراطي حر‏,‏ لأن العراق يعيش وضعا بالغ السوء كما يعيش حالة حرب أهلية‏,‏ تحاول الإدارة الأمريكية إنكارها رغم وجودها الفعلي‏!‏. على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG