روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الخميس 13 نيسان


محمد قادر –بغداد

حديث اعضاء من جبهة التوافق بخصوص منصب رئيس الجمهورية في اشارة منهم الى ان هذا المنصب يجب ان يذهب لشخصية عربية سنية.. هذا الحديث كشف عن تطور مفاجئ في واقع العملية السياسية.. وكان ايضاً ابرز الاخبار التي تناولتها جريدة الصباح ليوم الخميس، فجاء عنوانها الرئيس:
** التوافق تطالب برئاسة الجمهورية والتحالف متمسك بمرشحه... وعلاوي يدعو الى حكومة انقاذ وطني

ونشرت الصباح ايضاً ...
** رسالة من السيستاني الى مبارك بشان تصريحاته الاخيرة... والصدر استنكرها في بيان
** لعدم خبراء الادلة الجنائية... المحكمة أرجأت الى الاثنين المقبل جلسة كاملة لمحاكمة صدام وازلامه

اما في صدر الصفحة الاولى من جريدة الصباح الجديد فنقرأ ...
** الائتلاف يحث خطاه ... والبعض يتطلع الى دور المرجعية
** تحديد موعد انعقاد البرلمان يزيد الضغوط على اطرافه

هذا واضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر وصفتها بأنها قريبة من مشاورات الائتلاف "ان الامور داخل الائتلاف باتت صعبة خصوصاً بعد تمسك الجعفري والاطراف التي رشحته بمسألة ترشيحه، واعلانهم بانهم سوف يعيدون النظر بمسألة تأييدهم لمرشحي الكتل السياسية من خارج الائتلاف للمناصب الرئاسية الاخرى. واشارت المصادر ذاتها الى ان ممثلين عن المجلس الاعلى ومنظمة بدر وكتلة المستقلين وحزب الفضيلة لا زالوا يحثون الخطى بشأن اقناع بقية اطراف الائتلاف من اجل تقديم مرشح يحظى بقبول جميع الاطراف ويحافظ على وحدة وتماسك الائتلاف التي باتت مهددة الان بالانقسام اكثر من اي وقت سابق" وكما جاء في الصباح الجديد.

اما صحيفة المشرق فنقرأ فيها ...
** الائتلاف يؤجل حسم ترشيح الجعفري لمنصب رئاسة الوزراء، مرة اخرى
** البرلمان يناقش الاثنين تشكيل حكومة وحدة وطنية
** مقعد العراق خال في اجتماعات اللجنة الوزارية... و زيباري: مقاطعتنا لا تعني انقطاع العراق عن اللقاءات العربية

وفي خبر آخر ...
** تقليل ساعات حظر التجوال الليلي في بغداد

وانتقالاً الى صحيفة المدى والتي جاء في احد عناوينها بأن الاهالي يضعون الحواجز الكونكريتية امام البيوت... محاولة لتضييق الخناق على العصابات... فتقول الصحيفة بأن هذه الظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة بعد موجات القتل العشوائي التي تقوم بها مجموعات مسلحة مجهولة في عدد من احياء بغداد مستهدفة المواطنين من دون اسباب منطقية حتى باتت تلك الاحياء تعد من المناطق غير المرغوب فيها بسبب تلك الموجة. وتباينت آراء المواطنين بشأن تلك الظاهرة... فيقول احدهم.. ان الحواجز والمصدات صارت جزءا رئيسا من حياتنا فقد كنا نتضايق حين نراها في الشوارع العامة أمام المباني الحكومية والوزارات، أما الآن فقد تحولت إلى الشوارع الفرعية والأزقة بعد أن أصبح كل بيت عراقي مستهدفا. اما كريم مجيد وهو كاسب فيعتقد ان هذه الظاهرة هي حل مؤقت يمكن الاهالي من الحفاظ على حياتهم في ظل هذه الاوضاع الامنية المتردية. ويضيف ان على الحكومة ان تضع في حسبانهــــا ان تأخذ زمام الامور بيدها لانها الجهة الوحيدة المسؤولة عن فرض النظام لا المواطنين."

على صلة

XS
SM
MD
LG