روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية صادرة يوم الأحد 9 نيسان


أحمد رجب –القاهرة

عكس ما هو متوقع من انسحاب القوات الأمريكية تدريجيا من العراق‏..‏ أعلن الرئيس بوش استعداده لإرسال المزيد من القوات إذا اعتبر العسكريون ذلك ضروريا‏، بهذه الكلمات بدأ أمين محمد أمين في صحيفة الأهرام الصادرة اليوم الأحد مقاله، واعتبر الكاتب المصري أن هذا التطور يعبر عن المخاوف الأمريكية من تدهور الأوضاع للأسوأ في العراق‏,‏ وانتقال الأوضاع من اشتعال الحرب الأهلية إلي حرب إقليمية في المنطقة بين السنة والشيعة‏.
وإلى الأخبار حيث نقرأ نصائح مفيدة من الخارجية الأميركية إلى الإدارة بعد حرب العراق، وتقول الصحيفة إن صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن الخارجية نصيحتها بألا تقوم الإدارة الأميركية بأي عمليات إعمار إلا بعد استقرار الأوضاع الأمنية بعد أي حروب تشنها في المستقبل.
وبعد مذبحة الجمعة كما تقول صحيفة الجمهورية فجر انتحاري يقود سيارة ملغومة نفسه علي طريق يؤدي إلي مزارات شيعية جنوبي بغداد مما أدي إلي مقتل ستة أشخاص من الشيعة وإصابة 15 آخرين.
ويبدو أنه في مواقع ومواطن عدة تبدو أحداثا طائفية تطل بوجهها الأسود، لكن في صعيد مصر، وتحديدا في قرية العديسات نجحت جهود الوساطة الأمنية والدينية والسياسية في إجراء مصالحة تاريخية أمس بين المسلمين والأقباط كما نشرت ذلك صحيفة الوفد بعد أحداث العنف التي تفجرت في يناير الماضي وقتل فيها شخص وأصيب 14 آخرون.... شارك في المصالحة ألفا شخص كما تقول الصحيفة المصرية.
من جديد حادث العبارة المصرية التي غرقت في شباط الماضي يغزو العناوين الرئيسية للصفحات الأولى للصحف المصرية، وهذه المرة جاء في عناوين المصري اليوم: مفاجآت تقرير لجنة مجلس الشعب عن حادث العبارة أجهزة الإطفاء معطلة.. ومسارات التصريف مسدودة .. نذكركم أعزائي المستمعين أن هذه العبارة قضى فيها أكثر من ألف مصري على عمق ثمانمائة متر في البحر الأحمر، ومفاجأة جديدة ربما تبرئ ساحة دولة بنما في قضية شهادات الصلاحية للسفن غير الصالحة للعمل حيث كشفت الصحيفة المصرية أن الشهادات التي حصلت عليها الشركة صاحبة العبارة الغارقة من بنما توصي بألا تبعد العبارة أكثر من ٢٠ ميلاً عن اليابسة!! المدهش كما تقول من جهتها صحيفة صوت الأمة المصرية الأسبوعية أن وزير النقل المصري أعلن أن خطأ الغرق هو خطأ الربان، وشنت الصحيفة انتقادات حادة ضد الوزير المصري.
وعن الانتخابات التي تشهدها إيطاليا اليوم وباعتبار أن بيرلسكوني‏ _الذي يخوضها أمام المعارض رومانو برودي_ باعتباره أكثر رؤساء الحكومات الأوروبية إثارة للجدل في الشارع العربي فإن الأهرام أفردت ملفا خاصا لهذه الانتخابات اتسم بالانتقادات الحادة لبيرلسكوني، وقالت الأهرام إن التاريخ قدم لبيرلسكوني فرصا لإصلاح إيطاليا‏,‏ ولكن لم يفشل فقط في الحصول عليها‏,‏ إنما أيضا رفض أن يقتنصها.

على صلة

XS
SM
MD
LG