روابط للدخول

مشکلة اللاجئين الفلسطينيين الباقين في منطقة الحدود بين العراق والأردن


حازم مبيضين –عمّان

طالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش" لحقوق الانسان الاردن باعادة فتح حدوده فورا امام اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق وحثت المنظمة المجتمع الدولي على تقديم المساعدة لاعادة توطين هؤلاء اللاجئين في بلاد اخرى يرضون بها.
وقالت المنظمة ان اكثر من مئة فلسطيني يحتجزون على الجانب العراقي من الحدود مع الاردن بعد فرارهم من اعمال العنف القاتلة والمخاطر التي تهدد حياتهم في بغداد. وجاء في بيان المنظمة ان الاردن اغلق حدوده امام كافة عمليات المرور بعد ان عبر فلسطينيون كانوا يعيشون في العراق الى المنطقة العازلة في 19 اذار وحاولوا الوصول الى الاردن.
واعلن الاردن انه يستضيف حاليا الاف اللاجئين الفلسطينيين والعراقيين "ويؤكد انه غير قادر على استيعاب المزيد". وخلافا للعراقيين فان هؤلاء الفلسطينيين لا يستطيعون عبور الاردن بتأشيرات سياحية.
وصرح بيل فريليك مدير سياسة اللاجئين في المنظمة "ان الاردن يغلق الباب امام مجموعة صغيرة ويائسة من الناس الذين شهدوا مقتل أقاربهم في بغداد". واضاف "يجب الا يعامل الاردن الفلسطينيين العراقيين الفارين من الاضطهاد بشكل اكثر قسوة من معاملة عراقيين اخرين فروا من العنف وسمح لهم بدخول الاردن".
وذكرت سارا لي ويتسون مديرة قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في "هيومان رايتس ووتش" انه من غير العدل ان نتوقع من الاردن تحمل عبء اللاجئين وحده. واضافت "على المجتمع الدولي مساعدة الاردن في اعادة توطين هؤلاء الفلسطينيين في بلدان اخرى مقبولة من جانبهم".

على صلة

XS
SM
MD
LG