روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة البريطانية


أياد الکيلاني – لندن

سيداتي وسادتي، نستهل جولتنا على الصحافة البريطانية اليوم بالتوقف عند تقرير نشرته صحيفة The Independent لمراسلها في العراق Patrick Cockburn يؤكد فيه بأن حربا أهلية قاسية ودموية قد بدأت في العراق، ذلك البلد الذي كان وعد كل من جورج بوش وتوني بلير بتخليصه من الخوف، كما يشير إلى أنه يقوم بزيارة العراق منذ عام 1978، إلى أنه بات يقتنع الآن أن البلد لن ينجو مما هو فيه.
ويمضي المراسل إلى أنه يغطي أخبار الحرب في العراق منذ اندلاعها قبل ثلاث سنوات، إلا أنه لم يسبق له مشاهدة الأوضاع هناك وهي على هذه الدرجة من السوء، ويروي مثلا أنه كان يزور الموصل الأسبوع الماضي تحت حماية 3000 مقاتل كردي، ورغم ذلك فإنه كان يعتبر تسيير الدوريات المسلحة أمرا بالغ الخطورة في وضح النهار، فالأمثل هو القيام بها خالا الليل مع وجود حالة حضر التجول.
ويتابع المراسل في تقريره بأن بوش وبلير دأبا خلال السنوات الثلاث المنصرمة على التقليل من خطورة ما يجري، ويشير إلى الخيبة التي تنتابه كصحافي حين يستمع إلى ادعاءاتهما بأن الكثير من الأراضي العراقية تنعم بالسلام، خصوصا مع عدم تمكنه من إثبات العكس دون أن يعرض نفسه إلى القتل أو الخطف. كما يعتبر أن القبض على صدام حسين عام 2003 وإعادة السيادة إلى العراقيين في 2004 ، والانتخابات والدستور الجديد في عام 2005، جميعها أحداث تم تسويقها إلى العالم الخارجي باعتبارها دلالات على تحقيق التقدم.

** ** **

ونشرت صحيفة The Times عددا من التساؤلات الموجهة إلى مراسلها في بغداد Nick Meo، ومنها: ما الذي يجعل تشكيل حكومة في العراق يستغرق كل هذا الوقت؟
يجيب المراسل بأن السياسيين العراقيين لا يبدو عليهم اعتبارهم تشكيل الحكومة أمرا ملحا، رغم كل ما يجري من سفك دماء. وهذا علما بأن القضية الأمنية هي الأهم من بين المشكلات القائمة، ولن يكون حلها أمرا سهلا، فهناك العديد من الادعاءات بوجود فرق قتل على جانبي الخط الوهمي الفاصل بين الشيعة والسنة، من بينها أن وزارة الداخلية هي إحدى الجهات المسئولة عن تنفيذ حوادث القتل، مستعينة أحيانا برجال الشرطة، ولكن هذه الادعاءات من الصعب التحقق منها.
وردا على سؤال حول إن كان إبراهيم الجعفري سيجبر على التنحي عن ترشيحه لرئاسة الحكومة، يقول المراسل إن بعض الدوائر تؤكد بأن الجعفري في طريقه إلى الخروج من الساحة، ولكنه قد أثبت بأنه يمتلك الكثير من مهارات البقاء السياسي. ولقد دأب الجعفري على الإصرار طوال فترة هذه الأزمة بأنه سيتمسك بالسلطة، وفي اعتقادي، فإنه سوف يفعل ذلك.
أما استبداله فلا يعني إيجاد حل لكل المشاكل بين عشية وضحاها، وليست هناك أية ضمانات بأن الحكومة القادمة ستتمتع بقدر من الفعالية تفوق فيها الحكومة الحالية.

على صلة

XS
SM
MD
LG