روابط للدخول

الحكيم يدعو إلى وحدة العراقيين جميعاً في وجه الإرهاب وبيان أميركي يؤكد الحاجة لـ "بذل المزيد من الجهود" في العراق على الرغم من إنجازات الأعوام الثلاثة الماضية


ناظم ياسين

أكد السيد عبد العزيز الحكيم رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) السبت أهميةَ توحيد جهود العراقيين جميعاً في وجه الإرهاب.
وقال في كلمة ألقاها أمام حشد من المواطنين غداة التفجيرات الانتحارية في مسجد بُراثا "نقول للإرهابيين إنكم لن تتمكنوا من أن توقفوا مسيرتنا مهما ارتكبتم من جرائم سوف نحاربكم ونواجهكم ونقضي عليكم ولن تتمكنوا من إيقاف مسيرة الشعب الشجاع القوي"، بحسب تعبيره.
وأضاف السيد الحكيم أن الهجمات الإرهابية تستهدف وقف العملية السياسية مشدداً على أهمية توحيد جهود أبناء العراق من الشيعة والسنّة معاً والمضي قُدُماً نحو تشكيل حكومةٍ بأسرع وقت ممكن.

وفي عرضها للكلمة، نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عنه القول أيضاً "ليس هناك إرادة لأي تهميش أو إقصاء وندافع عن الجميع ونصر على الوحدة ولن يقع الشعب في فخ الفتنة الطائفية التي هي هدف الزرقاوي واتباعه"، على حد تعبير السيد الحكيم.

صرح مسؤول في الشرطة العراقية بأن انفجار سيارة ملغمة أدى إلى مقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص في المسيّب السبت.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة رويترز للأنباء إن تفجير المسيّب وقع بعد ساعات من النداء الذي وجهه رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) لاتباعه بمقاومة المحاولات لدفعهم إلى حرب أهلية طائفية.

قالت الولايات المتحدة السبت إنه ما زال ينبغي "بذل المزيد من الجهود" في العراق على الرغم من التقدم الكبير الذي تم إحرازه خلال السنوات الثلاث الماضية منذ إطاحة نظام صدام حسين.
وَرَدَ ذلك في بيان مشترك أصدره السفير الأميركي في العراق زالـمَيْ خليلزاد وقائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كيسي لمناسبة الذكرى الثالثة ليوم تحرير العراق.
وقال البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه إن هذا اليوم "هو مناسبة للتفكير في ما حدث وما سيحدث فبالرغم من التقدم الكبير فلا زلنا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود وما زال علينا أن نساعد العراقيين في إرساء ديموقراطية جديدة مستقرة ناجحة وقوية"، بحسب تعبيره.
وأضاف أرفع مسؤوليْن أميركيين في العراق أنه ينبغي على "العراقيين ونوابهم أن ينتخبوا حكومة تتميز بالكفاءة تستطيع أن تطور برنامجاً يستفيد منه جميع العراقيين. إن على قوات الأمن الشرعية أن تقمع العنف الطائفي"، بحسب تعبير البيان.
كما أشار البيان إلى تحقيق العديد من الإنجازات "في مجال بناء قوات الأمن العراقية" مضيفاً أن عدد القوات العراقية تضاعف في العام الماضي من 127,000 إلى 250,000 تقريباً.

طالبت منظمة (Human Rights Watch) التي تعنى بمراقبة حقوق الإنسان طالبت الأردن بإعادة فتح حدوده فورا أمام اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العنف في العراق وحضّت المجتمع الدولي على تقديم المساعدة لإعادة توطينهم في دول أخرى يرضون بها.
ونقلت فرانس برس عن بيان لهذه المنظمة التي تتخذ نيويورك مقراً أن اكثر من مائة فلسطيني يحتجزون على الجانب العراقي من الحدود مع الأردن بعد فرارهم من أعمال العنف القاتلة والمخاطر التي تهدد حياتهم في بغداد.
وأضاف البيان أن السلطات الأردنية أغلقت الحدود أمام كافة عمليات المرور بعد أن عبر فلسطينيون كانوا يعيشون في العراق إلى المنطقة العازلة في 19 آذار وحاولوا الوصول إلى الأردن.

أعلن العراق السبت اكتشاف احتياطات من النفط في منطقة زاخو الكردية في شمال البلاد.
وقال وكيل وزارة النفط العراقية معتصم أكرم إن شركة (DNO)
النرويجية قامت بعمليات حفر آبار النفط في زاخو مضيفاً أن كمية الاحتياطي النفطي في هذه الآبار ستُعرَف "قريباً"، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

في نيويورك، نقل تقرير إعلامي عن وثيقة لوزارة الخارجية الأميركية أنه ينبغي على الولايات المتحدة ألا تبدأ على الفور برنامجَ إعمارٍ كبيراً بعد أي حروب في المستقبل مثل تلك الحرب في العراق.
وقالت صحيفة (نيويورك تايمز) السبت إن وثيقة التخطيط المذكورة أشارت إلى أن الأولويات الرئيسية ينبغي أن تكون إقامة بيئة آمنة ومستقرة والبدء بعملية مصالحة سياسية. وقال مسؤولون إنه بخلاف ذلك فان واشنطن وأي حكومة محلية يتم تشكيلها ستعاني على الأرجح من عواقب سياسية كبيرة من خلال تقديم وعود لا يمكن الوفاء بها، بحسب ما نقلت رويترز عن التقرير.

ذكرت مجلة (نيويوركر) الأميركية أن إدارة الرئيس جورج دبليو بوش تخطط لعملية قصف واسعة ضد أهداف في إيران تستخدم فيها قنابل نووية مخترقة للتحصينات لتدمير المرافق النووية التي يشتبه في استخدامها لإنتاج أسلحة نووية.
وأفادت فرانس برس بأن المجلة ستنشر في عددها الذي سيصدر في 17 نيسان مقالا بقلم الصحافي الأميركي المعروف سيمور هيرش ينقل فيه عن مستشار بارز في البنتاغون طلب عدم الكشف عن هويته أن الإدارة الأميركية "تعتقد أن الوسيلة الوحيدة لحل المشكلة هي تغيير هيكل السلطة في إيران وهذا يعني الحرب"، على حد تعبيره.
وقال هيرش إن مسؤولين سابقين في الاستخبارات يصفون عملية التخطيط بإنها "هائلة" و"نشطة" و "عملياتية"، بحسب ما نُقل عنه.

في تركيا، صرح مسؤولون السبت بأن قوات الأمن قتلت ستة مسلحين تابعين لحزب العمال الكردستاني المحظور خلال عملية كبيرة في جنوب شرقي البلاد.
وجاءت العملية المدعومة بطائرات هليكوبتر قرب الحدود العراقية في ظل تصاعد وتيرة الهجمات التي أعلنت جماعة على اتصال بحزب العمال الكردستاني مسؤوليتها عن بعضها.
وأفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية بأن السلطات ألقت القبض في بلدة إيلازيغ في جنوب شرق تركيا على شخص يشتبه في مشاركته في تفجير حافلة في بلدة كوسداسي السياحية في تموز الماضي.

ذكر رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية السبت أن حكومته لن تخضع للضغوط الأجنبية للاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف رغم قطع التمويل الذي يدفع السلطة الفلسطينية نحو انهيار مالي.
وقد أدلى هنية بهذا التصريح لدى افتتاح معرض لفنون الأطفال في غزة اليوم إثر تعليق الولايات المتحدة والمفوضية الأوربية المساعدات المباشرة الجمعة إلى الحكومة الفلسطينية الجديدة التي شكّلتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وقال هنية إن ما وصفها بمحاولات خنق الحكومة لها هدف واحد مضيفاً انهم لن ينتزعوا تنازلات سياسية من الحكومة تضر بحقوق الشعب الفلسطيني.

من جهة أخرى، نُقل عن مسعفين أن فلسطينيين اثنين على الأقل قُتلا السبت بسبب انهيار نفق كانا يحاولان حفره من قطاع غزة إلى مصر للتهريب.
يشار إلى أن عمليات حفر الأنفاق بهدف تهريب الأسلحة والسلع بين غزة ومصر استمرت منذ أن تخلت إسرائيل عن مراقبة الحدود في إطار انسحابها من قطاع غزة العام الماضي.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن أربعة أشخاص آخرين على الأقل أصيبوا بجروح عندما انهار النفق في منطقة رفح الحدودية.

في جيبوتي، قالت الشرطة السبت إن عمال الإنقاذ انتشلوا 22 جثة جديدة من سفينة كانت مكتظة بالركاب غرقت قبل يومين ليرتفع عدد القتلى إلى 94 شخصا.
وتم انتشال الجثث من المياه بالقرب من الميناء في جيبوتي حيث انقلبت السفينة الخشبية يوم الخميس وعلى متنها 250 شخصا كانوا في طريقهم لحضور مناسبة دينية سنوية.
وعثر عمال إنقاذ من جيبوتي يعملون مع غواصين من القوات الأميركية والفرنسية وطائرة هليكوبتر على الجثث بعد استئناف أعمال البحث فجر اليوم.

في أفغانستان، فجّر مهاجم انتحاري سيارة معبأة بالمتفجرات خارج قاعدة لقوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي السبت وذلك في رابع هجوم على القوات الأجنبية خلال ثلاثة أيام.
وصرح ناطق باسم قوة حفظ السلام في مدينة هرات الغربية بأن حارسا أفغانيا وشرطيا قتلا إلى جانب الانتحاري.
وأضاف الكابتن ريكاردو كريستوني أن سبعة أفغان أُصيبوا بالإضافة إلى مدني إيطالي يعمل في القاعدة.

في الجزائر، ذكر مسؤول جمارك أن مسلحين يُشتبه في انهم متشددون إسلاميون قتلوا 13 من مسؤولي الجمارك في الصحراء بجنوب البلاد.
وأفادت رويترز بأن المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أكد تقارير إعلامية ذكرت أن 13 مسؤولا قتلوا وأُصيب عشرة في كمين نُصب لمجموعة من مسؤولي الجمارك كانوا يسافرون في قافلة عربات على بعد مائتيْ كيلومتر من بلدة حاسي مسعود وهي أكبر منطقة لإنتاج النفط في البلاد.

في مينسك، أدى الكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا الذي تتهمه المعارضة والغرب بسحق المعارضة بشكل منظم أدى اليمين القانونية لتولي منصبه لفترة ولاية ثالثة السبت.
وتعهد لوكاشينكو أن يخدم شعب بيلاروسيا ويحافظ على حقوقه خلال مراسم تنصيب جرت في القصر الجمهوري وبُثت على الهواء مباشرة.

ذكر كبير مفاوضي كوريا الشمالية في المحادثات السداسية المتوقفة بشأن برنامج بيونغيانغ لصنع أسلحة نووية السبت أنه سيُجري قريبا محادثات مع نظرائه في محاولة لإعادة هذه العملية إلى مسارها.
نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي-غوان وصل إلى طوكيو أمس وسينضم إليه هذا الأسبوع مبعوثون من الدول الأخرى المشاركة في المحادثات السداسية.
ومن المقرر أن يصل كريستوفر هيل كبير المفاوضين الأميركيين إلى طوكيو الاثنين. كما سيكون رئيس وفد الصين وو داوي أيضاً في العاصمة اليابانية.
يذكر أن الدول المشاركة في المحادثات السداسية هي الكوريتان الشمالية والجنوبية والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.

على صلة

XS
SM
MD
LG