روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة العربية الصادرة ليوم الخميس 6 نيسان في عمان و القاهرة عن الشأن العراقي


حازم مبيضين و احمد رجب

جولة سريعة على الصحافة الاردنية عن الشأن العراقي

(( حازم مبيضين - عمان))

- يقول جميل النمري في صحيفة الغد انه ذا كانت رايس قد غادرت بعد أن اطمأنت إلى توليفة الحكومة العراقيه، فسيكون هذا الملف قد أزيح، ولم يعد ورقة على طاولة المفاوضات الإيرانية-الأميركية حول العراق، بل لم تعد هناك حاجة إلى هذه المفاوضات إلا في إطار مطالب أميركية باحترام الحدود، والكفّ عن إثارة المتاعب في العراق. وإذا كان الاتفاق قد حصل فعلا، فإن كل حزب سيأخذ هامش يومين لمناقشة حلفائه في الائتلاف الذي يضمه مع آخرين في إطار طائفته، لجذبهم نحو الاتفاق على الرئيس الجديد والمشاركة في الحكومة. وبذلك، لن تولد الحكومة فحسب، بل أيضا ولأول مرّة صيغة عابرة للطوائف، تفتح الطريق لعراق المستقبل.
ويقول محمد ابو رمان ان أبرز ملامح الحراك الجديد للمقاومة العراقية يتمثل بالرد على بيان نائب الرئيس العراقي السابق عزت الدوري، الذي خاطب من خلاله القمة العربية الأخيرة في الخرطوم، وقد جاء الرد من كتائب ثورة العشرين يؤكد أن حزب البعث العراقي، ليس ضلعا رئيسا في المقاومة اليوم، وأنه خارج سياق الترتيب والتنسيق بين قوى المقاومة الرئيسة الأربعة ما يعني أن الهوية الفكرية والسياسية للمقاومة العراقية هي إسلامية، وأن مطالب حزب البعث بـإعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الاحتلال لا تمثل أهدافا ومطالب للقوى الرئيسة المشكلة للمقاومة العراقية.

- وفي الدستور يقول محمد الفرا انه لم يكن من الذين كانوا يؤيدون الرئيس العراقي السابق صدام حسين وكان من الذين شجبوا نهجه الدموي ونظامه الدكتاتوري واسلوبه الاستبدادي وقد انتقده حينما شن الحرب على ايران فقد كان قرار الحرب على ايران خطأ كبيرا ألحق بالعراق اضرارا فادحة وخسائر باهظة وكان الخطأ الاكبر الذي ارتكبه صدام غزوه الكويت وكان ذلك بمثابة الفخ الذي وقع فيه طائعا مختار.

جولة سريعة على الصحافة المصرية عن الشأن العراقي

(( احمد رجب - القاهرة))

- في صحيفة الأهرام المصرية الصادرة اليوم الخميس يعتبر الكاتب المصري مكرم محمد أحمد أن الولايات المتحدة وبريطانيا لم يعدا قادرين على كبح جماح عناد شيعة العراق‏,‏ ومقاومة إصرارهم علي أن يظل إبراهيم الجعفري رئيسا للوزراء رغم اعتراض السنة والأكراد وجميع القوي غير الطائفية إضافة إلي بعض جماعات الشيعة‏,‏ لأن جميع هؤلاء يعتقدون‏,‏ أن الجعفري لا يستطيع أن يكون رئيسا لحكومة وحدة وطنية تلم شعب العراق‏,‏ وتملأ الفراغ السياسي الراهن‏,‏ وتساعد علي تخفيف حدة المشكلة الأمنية‏,‏ وتجنب البلاد مخاطر حرب أهلية تكاد تكون قد وقعت بالفعل‏,‏ لأن الجعفري يعتقد أن الاستحقاق الانتخابي هو الفيصل والحكم وليس الاستحقاق الوطني‏,‏ الذي يهتم باستيعاب مطالب كل طوائف الشعب العراقي‏ على حد تعبير مكرم محمد أحمد.
- وحول الملف ذاته ذكرت صحيفة الجمهورية أن الأزمة السياسية العراقية دخلت مرحلة خطيرة حيث تزعم عادل عبد المهدي نائب الرئيس والرئيس العراقي جلال طالباني تزعما حملة للإطاحة بإبراهيم الجعفري وطالبه عبد المهدي بالتنحي عن الحكم، ونقلت الجمهورية عن الرئيس العراقي قوله إن البرلمان سيقرر مصير الجعفري إذا لم يتنازل اختيارياً عن المنصب.
- وفي الوقت الذي اهتمت فيه صحف القاهرة بمتابعة تفاصيل محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين فقد رصدت الأخبار ما وصفته بأنه المواجهة الأعنف بين صدام وهيئة المحكمة، وذكرت الصحيفة المصرية إن مشادة كلامية جرت بين صدام ورئيس القضاة عندما وصف الرئيس المخلوع المحكمة بأنها تجري تحت حراب الغزاة' فقاطعه رئيس المحكمة رءوف عبد الرحمن قائلا إن من يحضر المحكمة هم عراقيون فقط وعندما حاولت المحامية اللبنانية التدخل لصالح المتهم والتأكيد علي أن هناك أمريكيين يحضرون المحاكمة هدد رئيس المحكمة بتوقيفها.
- أما صحيفة الوفد فقد أطلقت على صدام حسين لقب الرئيس الأسير، وقالت إن صدام اتهم وزير الداخلية الحالي بقتل آلاف العراقيين الأبرياء.
- ومن العناوين الرئيسية لصحيفة المصري اليوم: الحكومة العراقية تعلن يوم سقوط صدام عطلة.. ومسلحون يمثلون بجثة طيار أمريكي، وذكرت الصحيفة حول التطورات الأمنية يوم أمس في العراق أن المحكمة الجنائية المركزية بالعراق أدانت ٢٢ متهماً بالتورط في أعمال إرهابية، وحكمت علي بعضهم بالسجن لمدة تصل إلي ٣٠ عاما.

على صلة

XS
SM
MD
LG