روابط للدخول

عمّان سوف تحتضن مؤتمرا للقيادات الدينية العراقية


حازم مبيضين –عمّان

علمت اذاعة العراق الحر ان مؤتمر القيادات الدينية العراقية الذي دعا إلى عقده الملك عبد الله الثاني سيلتئم في عمّان يوم الثاني والعشرين من هذا الشهر وسيناقش المؤتمر على مدى يومين و بالتنسيق والتشاور مع الجامعة العربية أنجع السبل الكفيلة بضمان وحدة العراق، في مواجهة كل المحاولات التي تستهدف النيل منها.

واعلنت مصادر اردنية على صلة بالموضوع إن المؤتمر يرنو إلى خطاب ديني موحد تجاه شعب العراق، والتأكيد على ما جاء في توصيات المؤتمر الإسلامي الدولي الذي عقد في عمان في حزيران الماضي بشأن الاعتراف بالمذاهب الإسلامية الثمانية.

و دعا عضو البرلمان العراقي عن كتلة الحوار الوطني علي الصجري الزعامات الدينية العراقية التي ستشارك في أعمال المؤتمر إلى وضع حد لعمليات القتل الطائفي التي تجري في أنحاء العراق.

يشار إلى أن القادة العرب المشاركين في قمة الخرطوم رحبوا بالمبادرة لجمع القيادات والمرجعيات الدينية العراقية في عمان.

وكان وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعاتهم التي عقدت على هامش القمة أوصوا للقادة، اعتبار المبادرة قرارا عربيا، يحظى برعاية الجامعة العربية. ويذكر أن فاعليات دينية وسياسية عراقية ثمنت دعوة الملك لعقد المؤتمر الديني وذلك للحؤول دون تفاقم الوضع في العراق وخصوصا بعد حادثة الاعتداء على مرقدي سامراء في أواخر شهر شباط الماضي.

وجدير بالذكر ان الامير حسن عم العاهل الاردني رعى في لندن قبل ايام مؤتمرا شارك فيه عدد من القيادات الدينية في العراق وطالب المشاركون فيه بالاسراع في تشكيل حكومة قوية وجيش متوازن قادر علي توفير السيادة الكاملة للبلد. ودعوا الي عدم الخلط بين عمليات الارهاب والقتل والتخريب والتهجير القسري، وبين المقاومة المشروعة واكد المشاركون بان العراق لكل العراقيين، وان ما يجتمعون عليه اكثر مما يختلفون حوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG