روابط للدخول

استضافة للمخرج المسرحي الدكتور فاضل جاف المقيم في السويد


سميرة علي مندي

ضيفنا لهذا اليوم من مواليد مدينة كركوك نشا وترعرع في هذه المدينة العريقة مدينة التآخي والحب بين موزائيك رائع من الثقافات المتنوعة, واكمل المراحل الدراسية الثلاث فيها, ويعتبر من ابرز رواد المسرح الكردي في كركوك..
ضيفنا هو الدكتور فاضل جاف الذي صعد على خشبة المسرح لأول مرة في حياته عام 1967, بعدها انتقل الى العاصمة بغداد لاكمال دراسته الجامعية وبسبب حبه للفن المسرحي التحق بكلية الفنون الجميلة قسم المسرح حيث تخرج منها عام 1977 بحصوله على شهادة البكلوريوس.
بعد التخرج عمل كمدرب فني في المركز الثقافي لجامعة السليمانية.
وبعد اندلاع الحرب العراقية الإيرانية التحق الدكتور فاضل جاف بصفوف الحركة الكردية, ثم سافر الى روسيا حيث حصل على شهادة الدكتوراه. ومن هناك بدأت رحلة الغربة الطويلة التي أوصلته في نهاية المطاف الى السويد.. ورغم قسوة الغربة ومرارتها الا ان المخرج المسرحي فاضل جاف يرى ان إيجابيات الغربة اكثر من سلبياتها..
(صوت فاضل جاف)

الدكتور فاضل جاف مثل و اخرج العديد من المسرحيات في السليمانية و كركوك أهمها (ام الشهيد) و (البيشمركه) و (رأس الشليله) و (العالم على راحة يدي).. كما عمل كممثل ومخرج مع عدة فرق مسرحية الخارج.
وفي السويد أصدر مجلة خاصة بالمسرح. وقام بتأليف مجموعة من الكتب والبحوث والمقالات في مجال المسرح. وهو عضو في اتحاد كتاب الدراما والمسرحيين في السويد.. ترجم أربعة مسرحيات للعربية والكردية من اللغة السويدية ثلاث منها للمسرحي اوغست سترانبيرغ.
وكتب مسرحيات للأطفال: العنب، كه لاويز والذئب. كما صدر له كتاب عن المسرح السويدي المعاصر.
عن تقييمه للحركة المسرحية في العراق بشكل عام والمسرح الكردي بشكل خاص يقول الدكتور فاضل جاف.
(صوت فاضل جاف)

عمل الدكتور فاضل جاف في العديد من المعاهد والجامعات بخارج العراق كمحاضر ومدرب في مجال الفنون المسرحية من بين هذه الدول؛ السويد، بريطانيا، روسيا، فنلندا، المغرب.
وبحكم خبرته الطويلة يرى الدكتور فاضل جاف أن المسرح الكردي بحاجة إلى التأسيس, والى الانفتاح على المسارح الغربية وتبادل الخبرات الفنية في هذا المجال..
(صوت فاضل جاف)

ترى كم من الوقت نحتاج لبناء مسرح عراقي معافى وسليم وما هي مقومات البناء؟
(صوت فاضل جاف)

بعد سنوات الغربة الطويلة عاد مؤخرا المخرج المسرحي فاضل جاف إلى العراق وهو يحمل الكثير من الآمال والخطط المستقبلية.. عن العودة وخططه الفنية الجديدة يقول الدكتور فاضل جاف..
(صوت فاضل جاف)

يعتبر الفنان فاضل جاف من المخرجين المسرحيين الذين لا يعرفون الاستقرار فهو في تنقل وترحال مستمر لارتباطه بالعمل في العديد من الدول العربية والأوروبية..
(صوت فاضل جاف)

كان هذا الفنان والمخرج المسرحي المعروف الدكتور فاضل جاف وقد حدثنا عن الجانب الإيجابي والمضيء في الغربة وعن خططه المستقبيلة وما يحمله من افكار جديدة لتطوير واعادة بناء مسرح عراقي معافى وسليم, كما عبر لنا عن فرحته وسعادته لزيارة العراق ولقائه بالاحبة والاصدقاء, وقد التقاه مراسلنا في اربيل شمال رمضان..

بهذا نصل إلى نهاية حلقه هذا الأسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر .. حتى نلقاكم في حلقة جديدة هذه سميرة علي مندي تتمنى لكم اجمل الاوقات مع برامج اذاعة العراق الحر, وتتركم في رعاية الله وحفظه كما انقل لكم تحيات المخرج نبيل خوري ..

على صلة

XS
SM
MD
LG