روابط للدخول

الحكومة الاردنية بالتنسيق مع نظيرتها العراقيه تمنع مرور شحنات من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية


حازم مبيضين - عمان

ونتحول الى العاصمة الاردنية عمان حيث منعت السلطات المختصة في ميناء العقبة شحنات من المواد الغذائية المخصصة للعراق اكتشف ان مدة صلاحيتها منتهية، حازم مبيضين والتفاصيل:

- منعت الحكومة الاردنية بالتنسيق مع نظيرتها العراقيه مرور شحنات من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية والمستوردة عن طريق ميناء العقبة الى الاراضي العراقيه منها شحنات دجاج ولحوم برازيليه مجمده وذلك بعد ان تبين بالكشف الظاهري على كمية من هذه المواد في 4 برادات في العقبه وجود مخالفات منها انبعاث رائحة كريهة وانتهاء مدة صلاحية كبدة الدجاج المجمد, ما ادى للتحفظ على الارسالية وعدم السماح بمرورها ترانزيت عبر الاراضي الاردنية الى العراق واعادة تصديرها الى مصدرها الرئيسي. وكانت هذه البرادات جزءا من شحنات وصل بعضها الى نقطة الحدود الاردنية العراقية الا انها اعيدت الى العقبه تمهيدا لاعادتها الى مصدرها وفي الاثناء اكدت مصادر حكومية مطلعة بانه لن يتم على الاطلاق اعادة اية شحنة من الدجاج المجمد الى الاردن والعالقة منذ اسابيع على الحدود الاردنية العراقية بعد رفض الجانب العراقي ادخالها.وشددت ان الحل الامثل هو اتلافها فورا كونها استمرت اكثر من 27 يوما داخل المنطقة العازلة. وهذا ما شدد على الى ضرورة تنفيذه رئيس الاتحاد العام لمزارعي وادي الاردن لان الشاحنات المبردة التي تحملها لا تستطيع الابقاء على صلاحية مثل هذه المواد المجمدة ولان القرارات الحالية تقضي بمنع ادخال اي نوع من لحوم الدجاج اذا كانت عبورا فقط لان اثارها ومخاطرها السلبية تعرض المنطقة لمرض انفلونزا الطيور فهنا لا بد من اتخاذ قرار باتلافها وحرقها في مناطق بعيدة.
وكانت المؤسسة العامة للغذاء والدواء الاردنية وقعت اتفاقاً قبل فترة مع الجانب العراقي يخولها فحص المواد الغذائية والدوائية الداخلة للعراق وفور تبين عدم صلاحية شحنة الاغذية المعنية تم الاتصال مع امين عام وزارة الصحة العراقية وابلاغه بان هناك شحنات محملة بمواد غير صالحة للاستهلاك مستوردة من الخارج لتصديرها للعراق, حيث ابدى موافقته على قرار اعادتها الى مصدرها الرئيسي وكان ذلك قبل ظهور اعراض مرض انفلونزا الطيور في الاردن,
ومعروف ان 15 شاحنة مبردة موجودة داخل منطقة التفريغ محملة بالدواجن المجمدة دخلت قبل 27 يوما للمنطقة بهدف تفريغها عبر شاحنات عراقية الا انه لغاية الان لم يتم ذلك.

على صلة

XS
SM
MD
LG