روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الاربعاء 29 اذار في لبنان و عمان و القاهرة عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي و احمد رجب و حازم مبيضين

مرحبا بكم في متابعة جديدة للصحف العربية وابرز العناوين العراقية فيها. جولة هذه الساعة يشاركني في تقديمها الزميل حازم مبيضين من عمان والزميل احمد رجب من القاهرة . بداية نطالع العناوين العراقية في الصحف اللبنانية
بوش يرفض الجعفري وأبي زيد يهاجم الاستخبارات الايرانية
جنتي ووفد أميركي في العراق يشرفان على المحادثات بين طهران وواشنطن
قمة الخرطوم بنصف القادة والكلمات والمناقشات تركز على لبنان وفلسطين والعراق
طبيب عراقي يعترف بقتل 43 جندياً وشرطياً بأمر من "القاعدة" ولقاء مبالغ زهيدة
واقر الطبيب لؤي عمر الطائي (31 عاما) انه عمل مع جماعة انصار السنة" التابع لـ"القاعدة" اولاً "لكرهي الاميركيين وما فعلوه بالعراق وثانياً كي احصل على المال (...) ما (بين سبعة دولارات ومئة دولار) عن كل عملية الى جانب منحي خمس بطاقات موبايل (هاتف نقال) شهريا".
وقال الطائي ان "مجموعة أنصار السنة عبر قيادتها في كركوك أوكلت الي معالجة الجرحى المصابين بجروح خطرة وفشلت في معالجة احدهم فأمرني الملا ياسين (قائد المجموعة) بمراقبة المستشفى ومعرفة اصابات الشرطة والجيش".
واوضح "كنت امدهم يوميا بمعلومات الا انهم طلبوا مني قتل الجرحى من الحالات المتوسطة او الخطرة بواسطة حقن مخدر وسموم وبالفعل قمت بقتل اكثر من 43 شرطيا وجنديا عراقيا بينهم ضباط إصاباتهم طفيفة أو أقوم بإيقاف جهاز التنفس أو اقطع الكهرباء عن غرفة العمليات او افتح الجروح".
وقال الطبيب "طيلة فترة عملي مع الجماعة كانت اسماؤهم وهمية ولديهم بطاقات شرطة وجيش ومؤسسات حراسة ونفط وبلدية كلها مزورة الا انا الوحيد الذي كان اسمي غير مزور".

- وبعد ان تعرفنا على عناوين الصحف اللبنانية دعونا ننتقل إلى عمان لنرى ماذا اختار لنا حازم مبيضين من مقالات رأي نشرتها الصحف الأردنية عن الشان العراقي.
يقول فخري قعوار في صحيفة الراي اننا اذا شئنا ان نتوقع اي اختلاف لما يحدث يوميا في العراق، فاننا لا نعثر على اي احتمال سوى تقدير واحد، وهو الانسحاب الاميركي والبريطاني، وترك الشعب العراقي يحدد الواقع المنشود، والبدء بخطوات خاصة نحو الاستقلال والسيادة والحرية، في معزل عن الانقسام. واذا قامت اي جهة عراقية او غير عراقية باستطلاع حول مستقبل العراق، فان العراقيين وسائر ابناء الامة العربية سوف يؤكدون رفضهم للادعاء بضرورة «الديمقراطية!» الاميركية، وسوف يؤكدون ايضا ان الحل الوحيد المطلوب، هو الانسحاب من العراق.
ويقول ناهض حتر في العرب اليوم انهليس في تطورات المسألة العراقية, اسرار عويصة, فالمشهد الاستراتيجي واضح تماماً. فالقوات الامريكية تنسحب من الشارع, وتخفض حضورها والمشروع الامريكي في العراق, ليس استعماراً استيطانياً و هدفه المركزي كان تأسيس دولة عراقية كمبرادورية مستقرة, تسمح بالاستثمار الامريكي الكثيف للثروة النفطية العراقية التي ما يزال معظمها غير مستغل, وتمثل السيطرة على انتاجه واسعاره وتوزيعه, بيضة القبان في المنافسة الاقتصادية الدولية.
بالمقابل, لدى طهران فرصة اخيرة ذات مدى زمني قصير, تكمن في السير نحو تحالف سياسي مع المقاومة العراقية, واشعال الجنوب ضد المحتلين - بدلا من اثارة الاقتتال الطائفي - بما يضمن جلاء الاحتلال وكسر الشوكة الامريكية, واقامة علاقات ايرانية - عراقية مميزة.
ويقول عريب الرنتاوي في الدستور ان العداء الشرس للمقاومة في العراق لا ينحصر في قوات الاحتلال، بل يمتد ليطال قطاعاً عريضاً من العراقيين، لا سيما في ظل الحشد الطائفي البغيض الذي لا يعترف بشيء اسمه مقاومة، ويصر على أن كل من حمل السلاح خارج القانون هو إرهابي يستحق القتل.
ويقول صلاح الدين حافظ ان الملف العراقي، مرهون هو الاخر في واشنطن، ولم يعد للعرب، بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق، أي قول أو فعل في المسألة العراقية المعقدة والدامية وحين غرست القدم الأمريكية في هذا المستنقع الدامي، لم تجد عند أصدقائها العرب وسيلة إنقاذ حقيقية لإسعافها، وها هي تلجأ إلى التحاور مع إيران ''عدوها اللدود'' لكي تبحث عن حل للمأزق العراقي! ولم يكن مطلوبا من القمة، سوى تلبية هذا الطلب البسيط ، توفير غطاء عربي سياسي وأمني لخروج ''أو هروب'' أمريكي يحفظ ماء الوجه، وحتى محاولة عقد حوار وطني جامع للعراقيين في ظل الجامعة العربية، تتعرض للإجهاض الشرعي وغير الشرعي

- نكمل جولتنا الصحفية لهذه الساعة بقراءة في الصحف المصرية اعدها ويقدمها لنا مراسلنا في القاهرة احمد رجب.

- قالت صحيفة الأخبار إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قال إن الوضع السياسي في العراق 'مشجع'.. ودافع عن التزام بلاده هناك مؤكدا أن العالم لم يكن لينعم بالأمان لو ظل صدام حسين في السلطة حتى الآن.
- ونقلت الأخبار عن ما يسمى بـ 'مجلس شوري المجاهدين' الذي يهيمن عليه تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين تبنيه الاعتداء الذي استهدف مركزا لتجنيد المتطوعين للحرس الوطني العراقي في تلعفر. وأوضح بيان المجلس الذي يتزعمه أبو مصعب الزرقاوي علي الانترنت كما تقول الصحيفة المصرية أن سعودي الجنسية نفذ العملية باستخدام حزام ناسف. وتقول الأخبار إن التفجير الذي وقع وسط حشد من المتطوعين أسفر عن مقتل 40 شخصا علي الأقل وإصابة أكثر من 20 آخرين.
- على صعيد آخر انتقد الكاتب المصري صلاح الدين حافظ القمة العربية وقال إن
الملف العراقي‏,‏ مرهون في واشنطن‏,‏ منذ قرر المحافظون الجدد الأمريكيون شن الحرب علي العراق‏,‏ وواكبهم بعض العرب بتشجيع الحرب لإزاحة الطاغية المعتدي‏,‏ بينما حرض عرب آخرون حكم صدام علي المكابرة والمعاندة‏,‏ حتى وقع في الشراك الناسفة‏..‏ولم يعد للعرب‏,‏ بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق‏,‏ أي قول أو فعل في المسألة العراقية المعقدة والدامية على حد تعبير الكاتب المصري‏.
- ومن العناوين الرئيسية في الجمهورية: خلاف أمريكي شيعي حول الجعفري .. والهجوم علي جيش المهدي
الأمريكيون يشكون من استخدام قناة "العراقية" التي يمولونها ضدهم.
- وقالت الجمهورية إن مسئولين عسكريين أمريكيين في البنتاجون وبغداد اتهموا الشيعة بالتهويل في وصف الحادث الذي وقع يوم الأحد ضد مجمع شيعي ونقل جثث لمسلحين قتلوا في الهجوم من مكتب يبعد ستة منازل إلي حسينية المصطفي.. وأصر القادة الأميركيون علي أن الهجوم لم يستهدف المسجد.
وقالت الجمهورية إن الأميركيين شكوا أمس من استخدام الشيعة السيئ لقناة العراقية التي أقامتها القوات الأمريكية وسلمتها للحكومة العراقية في تعبئة الشيعة ضد القوات الأمريكية.
- وفي المصري اليوم نقلت الصحيفة عن الرئيس العراقي جلال طالباني أنه أعلن عن تشكيل لجنة تحقيق عراقية - أمريكية مشتركة، للتقصي حول ملابسات عملية اقتحام المسجد الشيعي بمدينة الصدر، بينما قرر محافظ بغداد معين الكاظمي قطع جميع العلاقات مع القوات الأمريكية في المدينة، احتجاجا علي الغارة الأمريكية.

- وصلنا إلى نهابة جولتنا الصحفية التي تعرفنا من خلالها على ابرز ما كتبته عن الشان العراقي الصحف العربية الصادرة هذا اليوم في بيروت والقاهرة وعمان شكرا لمتابعتكم وارجوا أن تقضوا أوقاتا طيبه ومفيدة مع بقيه فقرات برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG