روابط للدخول

الرئيس الأميركي جورج بوش يعرب عن سروره لاستئناف قادة الكتل السياسية محادثاتهم ويوصي وزراءه بالتعاون مع نظرائهم في العراق


ميسون ابو الحب

ملف العراق الاخباري لهذا اليوم
من عناوينه الرئيسية
- الرئيس الأميركي جورج بوش يعرب عن سروره لاستئناف قادة الكتل السياسية محادثاتهم ويوصي وزراءه بالتعاون مع نظرائهم في العراق ما ان يتم تشكيل الحكومة
- مسؤولون عسكريون اميركيون يشرحون ملابسات عملية مداهمة موقع يوم الاحد الماضي ذكر ان فيه حسينية
- والمفتش الأميركي العام الخاص باعمار العراق يدعو الإدارة الأميركية إلى بذل جهود اكبر في مجال اعمار العراق


أوصى الرئيس الأميركي جورج بوش جميع اعضاء حكومته لمساعدة نظرائهم من العراقيين ما ان تتشكل الحكومة العراقية الجديدة.
الرئيس بوش قال ان التزام الحكومة الفيدرالية بمساعدة العراقيين سيساعدهم في انشاء الديمقراطية وبناء المؤسسات الضرورية لمجتمع مستقر كما سيساهم في دحر الإرهابيين، كما ورد على لسانه.
الرئيس بوش عبر أيضا عن سروره لاستئناف قادة العراق محادثاتهم حول تشكيل الحكومة.
جاءت تعليقات الرئيس بوش إثر اجتماع مع وزرائه حول العراق ومكافحة الارهاب دام ساعة استمع فيه الحاضرون إلى عروض قدمها الجنرال جون ابي زيد قائد القوات الأميركية المنطقة الوسطى والجنرال جورج كيسي قائد القوات الأميركية في العراق وسفير الولايات المتحدة في العراق زلماي خليل زاد.
هذا وقال الناطق بلسان البيت الأبيض سكوت ماكليلان ان خليل زاد أبلغ الرئيس بوش بان قادة العراق السياسيين اتخذوا قرارات كانت صعبة وتوصلوا إلى اتفاقات وسط عديدة.
وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس أكدت من جانبها على ضرورة ان تقوم كل وزارة اميركية بانشاء علاقات مع نظيرتها في العراق، حسب وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
في سياق متصل أنكر البيت الأبيض انباءا ذكرت ان الرئيس بوش طلب من عبد العزيز الحكيم رئيس قائمة الائتلاف العراقي الموحد إلغاء ترشيح الجعفري لمنصب رئيس الوزراء في الحكومة الجديدة، عن طريق رسالة سلمها سفير واشنطن في بغداد زلماي خليل زاد.
الناطق بلسان البيت الأبيض سكوت ماكليلان قال ردا على سؤال حول هذا الموضوع، ان هذه الأنباء ليست صحيحة وان الشعب العراقي هو من سيختار رئيس الوزراء، كما نفى ماكليلان معرفته بمثل هذه الرسالة. ماكليلان أضاف ان الإدارة الأميركية تشجع قادة العراق على المضي قدما من اجل تشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم على قيادة قوية، حسب قوله كما نقلته وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.

- واصل قادة العراق السياسيون محادثاتهم حول تشكيل الحكومة الجديدة إثر مقاطعة الشيعة هذه المحادثات لمدة يوم واحد. دارت النقاشات حول سلطات رئيس الوزراء على الصعيد الامني.
وكالة رويترز للانباء نقلت عن صالح المطلق رئيس قائمة الجبهة العراقية للحوار الوطني قوله بعد المحادثات ان امورا مهمة ما تزال تحتاج إلى نقاش وانه في حال توفر الارادة السياسية فستشكل الحكومة قريبا، حسب قوله.
الوكالة نقلت عن مصدر شيعي رفيع المستوى قوله ان محادثات مهمة قليلة دارت منذ يوم الاحد وتوقع الا تجري محادثات مهمة على مدى اليومين اللاحقين بسبب غضب الشيعة من مداهمة قوات عراقية واميركية يوم الاحد الماضي موقعا فيه حسينية حسب ما ذكرت الأنباء. بينما قال بهاء الأعرجي من الائتلاف العراقي الموحد انه تم تحقيق تقدم في مجال الاتفاق على برنامج ائتلاف سياسي غير انه أضاف ان بنية الحكومة الجديدة ومن سيشغل مناصبها ما تزال من الامور المعلقة.
في سياق متصل دافع مسؤولون عسكريون اميركيون عن عملية المداهمة وعرض الجنرال بيتر بيس قائد القوات الأميركية المشتركة على الصحفيين في وزارة الدفاع الأميركية، عرض عليهم صورا ملتقطة من الجو للموقع الذي تمت فيه المداهمة وقال ان قوات عراقية مشاركة في العملية تعرضت إلى اطلاق نار من مباني محيطة بالمجمع الذي جرت مداهمته ومن المجمع نفسه. بيس أضاف ان الموقع هو مجمع مدارس قديم يعتقد انه كان في داخله عصابات تقوم باختطاف اشخاص من الشارع وابتزاز اموال من اسرهم.
بيس أضاف ان القوات لاحظت بعد ان دخلت المجمع مبنى فيه منارة صغيرة وحجرة مصلى داخله يسميها البعض بحسينية.
بيس قال ان اطلاق نار صدر عن المجمع غير انه لم يستطع التأكيد ان كان اطلاق النار صدر عن المنارة ام لا.
وكالة رويترز أشارت إلى قول قادة عسكريين اميركيين في وقت سابق ان تحويرا جرى في موقع المداهمة حيث نقلت جثث مسلحين قتلوا في الاشتباك مع القوات العراقية إلى داخل المصلى. هذا وعرض الجنرال بيس صورا لقنابل وأجزاء من عبوات ناسفة وأضاف ان القوات عثرت على رهينة داخل المجمع. وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن الجنرال بيس قوله ان الرهينة تعرف على إثنين من الذين تم اعتقالهم خلال العملية وقال انهم خطفوه.
وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد قال من جانبه في المؤتمر الصحفي نفسه انه تم التأكد من وجود آثار مواد متفجرة على أصابع إثنين من المعتقلين وأضاف بالقول ان من عادة قوات الأمن العراقية ان تهاجم أي موقع تصدر منه اطلاقات نارية في اتجاهها وذلك لمنع مقتل رجالها، حسب ما ذكرت الوكالة.

- قال ستيوارت بووين المفتش الأميركي العام الخاص باعمار العراق ان على الولايات المتحدة ان تبذل المزيد من الجهود لمساعدة الحكومة العراقية الجديدة على الاشراف على جهود الاعمار حتى مع استمرار المحققين الأميركيين في الكشف عن ممارسات فساد وتبذير.
بووين أضاف ان على واشنطن تقديم المزيد من الاموال لمشاريع البنى الارتكازية في قطاعات النفط والغاز والكهرباء، غير انه لم يحدد المبالغ اللازمة، وكذلك قال ان على واشنطن تطوير جهودها في مجال تدريب العراقيين على إدارة المعامل الجديدة المنجزة وحمايتها، حسب ما نقلت وكالة رويترز للانباء.
بو وين عاد لتوه من زيارته الحادية عشر إلى العراق وقال انه لمس اشارات إلى تقدم غير انه عبر أيضا عن قلقه من ممارسات فساد وتبذير متسائلا عما إذا كانت جهود كافية قد بذلت في مجال تهيئة العراقيين لادارة جهود الاعمار.
يذكر ان كشوف حسابات جرت مؤخرا اظهرت مثلا ان مشروعا لانشاء مائة وخمسين مصحا في مختلف انحاء العراق خصص له مئتان وخمسون مليون دولارا تقريبا لم يحقق هدفه المنشود وانجز بناء عشرين مصحا فقط. يذكر أيضا ان لمكتب المفتش العام الخاص بالعراق ثمانية محققين في العراق يعملون على عشرات القضايا في متابعة لمشاريع الاعمار ومدى التزامها بتنفيذ أهدافها.
يذكر أخيرا ان الولايات المتحدة انفقت ثلاثين مليار دولار على اعمار البنى الارتكازية في العراق غير ان ثلث هذا المبلغ تقريبا انفق على خدمات الأمن للأفراد والمشاريع.

على صلة

XS
SM
MD
LG