روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الثلاثاء 28 اذار في لبنان و عمان و القاهرة عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

مرحبا بكم في متابعة جديدة للصحف العربية وابرز العناوين العراقية فيها.

جولة هذه الساعة يشاركني في تقديمها الزميل حازم مبيضين من عمان والزميل احمد رجب من القاهرة . بداية نطالع الصحف اللبنانية وابدا بعناوين صحيفة المستقبل
العراق: الائتلاف الشيعي يطالب بتسلم الأمن
متهماً الأميركيين بارتكاب مجزرة في حسينية
بلير: خفض القوات مرتبط بقدرة القوات العراقية
عمّان تستضيف مؤتمراً للقيادات الدينية العراقية
الأسد: الولايات المتحدة ستغرق في المستنقع العراقي
ومن عناوين صحيفة السفير اللبنانية نقرا
عزة إبراهيم يطلّ صوتياً مخاطباً القادة العرب:
اعترفوا بالمقاومة وقاطعوا حكومة العملاء
تحت عنوان ما جدوى الانتخابات الطائفية؟ كتب عبد الزهرة الركابي يقول إن الانتخابات التي جرت أخيرا في العراق المحتل حفلت بغطاء الفئوية، على اعتبار ان المشاركة فيها جاءت بدافع فئوي وطائفي وإثني، حيث من الطبيعي أن تكون النتائج فيها تعكس المكاسب الفئوية المحدودة الأجل والضيقة النظر، مثلما هي تعبر عن تخاصم وتكالب طائفي أكثر ما هي تنافس وطني.
ان العملية الديموقراطية لا تستقيم إلا بوجود ثلاثة عوامل رئيسية أولها: الأمن، وثانيها: الاستقرار، وثالثها: الحرية. والعامل الأخير على سبيل المثال لا الحصر يتقاطع جذرياً وكلياً وإنسانياً وأخلاقياً مع الاحتلال، مما يعني أن مقومات ومستلزمات وقواعد الديموقراطية غير متوافرة في عملية كهذه لا تتمتع بصفة الممارسة المكتسبة من العملية الديموقراطية،

- ومن الصحف اللبنانية ننتقل إلى عمان لنرى ماذا اختار لنا حازم مبيضين من مقالات رأي نشرتها الصحف الأردنية عن الشان العراقي.

يقول نواف ابو الهيجا في صحيفة الدستور إن تجاهل وحدة العراق وانتمائه، ودفن الرؤوس في الرمال والصراع على السلطة في ظل الاحتلال وتواصل حملات الإبادة والقمع والاعتقالات العشوائية، لا تشير إلى أن العراق يتجه إلى الاستقرار، كما أن الإخفاق في وضع برنامج وطني شامل تجمع عليه المكونات العراقية يعني أن يغوص الجميع تدريجياً في بحر من الرمال المتحركة، والحل يبدأ من إدراك شامل لهذه المخاطر قبل فوات الأوان.
وفي الراي يقول محمود الريماوي انه ليس هناك من داع للتذكير بالأنباء السيئة التي تترى من بلاد الرافدين ويحار المرء في تصنيف ما هو الخبر الأسوأ بين هذه الأخبار ، غير أن استهداف مصلين ودور عبادة المسلمين من طرف مسلمين ، والعثور على جثث بعد اختطاف أبرياء على الهوية الطائفية والتنكيل بهم ، هي عينة من الأخبار الأشد هولا وقتامة . وقد باتت هذه التطورات تتكرر ، وتتخذ طابع الظاهرة ، مما يجعل الحديث عن نزاع أهلي يتعدى المخاوف والتحذيرات ، بعد أن بادر مبادرون الى اشعال هذا النزاع ، تحت ذرائع ومسميات شتى ، واحيانا دون إعلان وباعتبار أن الأفعال تكفي ، وهي التي تنطق بالمكنون والغرض . وهي بالفعل تنطق بالوحشية ضد الإخوة في الوطن والإيمان ، من أجل تحقيق مآرب وغايات سياسية ، هي في المحصلة من طينة الإجرام الم نظم .
ويقول صالح المعايطه ان كل الأقطاب السياسية المتنافرة داخل العراق تتحشد حول أشخاص وأحزاب ومنابر مختلفة ويحمل كل منها مفهوما إقصائيا فيما يخص العراق، وهذا لا يعني عدم وجود وطنيين عراقيين ممن يقدمون هويتهم العراقية على هويتهم الطائفية أو الأثنية، وعلىالمجتمع الدولي أخذ المتغيرات والاعتبارات التالية عند محاولة خلق لحمة عراق جديد:
لن يرضى أعضاء المجتمع الشيعي بالعودة إلى وضعهم السابق النظرة الدونية للشيعة.
ولن يتخلى الأكراد عن المكاسب التي حققوها في حكمهم الداخلي وممارستهم مهام الشرطة خلال التسعينات.ولن يقبل السنة هيمنة الشيعة على الحكومة المركزية أو استقلالا ذاتيا كرديا في الشمال وهم سيكونون بين المطرقة والسندان.
وفي الغد يقول ياسر ابو هلاله انه لا تحالف اميركا مع الشيعة يجدي، ولا تحالفها مع السنة ممكن والسؤال ماذا لو حقق السنة والشيعة في العراق معجزة وتحالفوا؟ سؤال افتراضي، لكن لو كانت الإجابة: نعم، فهذا يعني انسحابا فوريا من العراق. والحال أن الإجابة الواقعية لا، وهو ما يعني استمرار الحرب في العراق بين أميركا وإيران. حرب تخاض بالوكالة لا بالأصالة.


(( نكمل جولتنا الصحفية لهذه الساعة مع مراسلنا احمد رجب وقراءة جديدة في الصحف المصرية الصادرة هذا اليوم في القاهرة.))

- اهتمت صحف القاهرة الصادرة اليوم الثلاثاء بمتابعة أنباء انعقاد القمة العربية العادية في الخرطوم التي يغيب عن أعمالها ثلث القادة العرب والتي ستستمر ليوم واحد، وقالت الأهرام في افتتاحيتها إن انعقاد القمة بصورة دورية هو إنجاز في حد ذاته ويمثل الحد الأدنى من التضامن العربي‏,‏ لكنه ليس كافيا في ظل بيئة تموج بالصراعات والأزمات‏,‏ يلعب الخارج الدور الرئيسي في إدارة تفاعلاتها في مقابل تراجع عربي واضح يعود بشكل أساسي إلي غياب الرؤية العربية الشاملة التي تجعل من العرب قوة فاعلة وقادرة علي المبادأة والمبادرة وتوجيه مسار الأحداث في الطريق الصحيح الذي يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة من ناحية ويحقق آمال وتطلعات الشعوب العربية من ناحية أخري‏.
- وفي الأخبار كتب محمد بركات قائلا إن القمة تواجه تحديات عدة في مقدمتها العراق الذي تحوم في سمائه نذر الحرب الأهلية، بما يهدد الشعب والأرض بالانقسام والتشرذم، وهو ما يستوجب بالضرورة استنفار كافة القوي المخلصة والجهود الجادة داخل العراق وفي الدول العربية كافة لوأد الفتنة و إخماد النيران حفاظا علي وحدة وسلامة أرض وشعب العراق، وسعيا لإنهاء الاحتلال وإزالة الغمة على حد تعبير الكاتب المصري.
- أما الجمهورية فقد اعتبرت يوم أمس من أكثر الأيام دموية في العراق حيث سقط أكثر من مائة عراقي بين قتيل وجريح في أنحاء متفرقة من البلاد..وقالت إن ما لا يقل عن 40 متطوعاً عراقياً لقوا مصرعهم وأصيب ثلاثون آخرون بجروح في هجوم نفذه انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً علي مركز تجنيد داخل قاعدة أمريكية عراقية مشتركة.
- ومن العناوين الرئيسية في الوفد: العثور علي 9 جثث مجهولة في العراق، بلير يدافع عن بقاء القوات الأسترالية في بغداد ويلمح إلي خفض الكتيبة البريطانية.
- ومن العناوين الرئيسية في المصري اليوم: مقتل وإصابة ٦٠ عراقياً في انفجار بمركز تطوع للجيش في الموصل
الحكيم يعتبر تفجير مزاري سامراء بمثابة ١١ سبتمبر عراقية.
- وقالت المصري اليوم إن وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ، كشف أن ٣ آلاف "مخرب" اخترقوا الأجهزة الأمنية، مشيرا إلي أن العديد من الخلايا الإرهابية، التي تم القبض عليها مؤخرا، وجد لديها ملابس لعناصر قوات الأمن العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG