روابط للدخول

جولة سريعة على الصحافة العربية الصادرة ليوم الثلاثاء 28 اذار في لندن عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

والان نقوم معا بجولة جديدة على عدد من الصحف العربية الصادرة هذا اليوم في لندن لنطالع ابرز ما نشرته عن الشان العراقي, ثم نكمل جولتنا الصحفية برفقة محمد قادر وقراءة جديدة في الصحف العراقية نبدا الجولة بعناوين صحيفة الحياة اللندنية
الشيعة يتهمون الأميركيين بـ «تفجير حرب أهلية» و «منظمة بدر» تطالب بطرد خليل زاد
قمة عربية هادئة اليوم ... والسعودية تأمل بموقف موحد من اسرائيل
مواقف العراقيين من القمة تختلف حسب ميولهم السياسية
الكتل البرلمانية تناقش الأسماء للمناصب الثلاثة والأكراد يلوحون بـ «جبهة انقاذ» بالمشاركة مع السنة

صحفية الشرق الأوسط أبرزت العناوين العراقية التالية
العراق: «الائتلاف» يتهم القوات الأميركية بإثارة «حرب أهلية»
الألغام تهدد حياة سكان 622 قرية في محافظات الجنوب
الأردن يستضيف مؤتمرا للقيادات الدينية العراقية الشهر المقبل
خاتمي: اتهام إيران بالتدخل في العراق «أوهام»
عراقية تكتب على الانترنت تفوز بجائزة بريطانية عن كتابها «بغداد تشتعل»
الصحيفة ذكرت أن آخر كتاب يرشح لجائزة بريطانية مميزة، جائزة «سامويل جونسون» لهيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي»، هو حصيلة مذكرات فتاة عراقية، نشرته على الانترنت وتابعها آلاف القراء حول العالم منذ حوالي 3 سنوات. وأخذت هذه الفتاة عنوان «منحنى النهر» اسماً مستعاراً لها خوفاً من غضب من لا يتفق مع كتاباتها، لتبقي هويتها سرية وتجعل معاناتها ومعاناة شعبها علنية. وقد اختارت العراقية اسم «بغداد تشتعل» لمذكراتها اليومية التي سردتها عن طريق «بلوغ» منشور على الإنترنت. وقالت كاثرين كيلغاريف من دار نشر «ماريون بويارز» التي نشرت الكتاب في المملكة المتحدة، ان كاتبة الذكريات «تساعد عملية السلام والتفاهم، اذ تتكلم بصراحة وشجاعة عن الواقع». وأضافت كيلغاريف لـ«الشرق الأوسط» انها تتراسل مع «منحنى النهر» باستمرار، وان الفتاة العراقية «تشعر بفرح بالغ لنجاح كتابها وتواصلها مع قراء في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، خاصة أولئك الذين يناهضون الحرب على العراق مثلها». وذكرت كيلغاريف ان كتاب «بغداد تشتعل» رشح لجوائز عدة وربح المرتبة الثالثة لجائزة «رسائل يوليسيز» الالمانية للصحافة، ولكنها أردفت قائلة: «جائزة سامويل جونسون من أهم ثلاث جوائز ادبية بريطانية» وقيمتها 30 ألف جنيه استرليني.
وعلى الرغم من سرد «منحنى النهر» المصاعب التي تعيشها بغداد، إلا أنها تجد طريقة فكاهية للتعبير عنها، بما في ذلك توزيع «جوائز اوسكار» على موقعها الالكتروني للساسة العراقيين، التي تسخر من سياساتهم.

نبقى في عالم الصحف وننتقل الى محمد قادر في بغداد ليطلعنا على ابرز الأخبار المحلية ومقالات الرأي التي أوردتها الصحف العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG