روابط للدخول

البيت الأبيض يدعو إلى تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، احزاب سياسية تطالب القوات الأميركية بتسليم الملف الامني إلى الحكومة العراقية


ميسون ابو الحب

اهلا بكم في ملف العراق
من عناوينه الرئيسية:
- البيت الأبيض يدعو إلى تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن
- احزاب سياسية تطالب القوات الأميركية بتسليم الملف الامني إلى الحكومة العراقية بعد مداهمة وقعت يوم الاحد قالت مصادر انها استهدفت حسينية والقوات الاميركية تنفي هذه الاتهامات
في الملف محاور أخرى والتفاصيل في الحال

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر
دعا البيت الأبيض العراق إلى تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن للحد من اعمال العنف.
وكالة فرانس بريس للانباء نقلت عن الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قوله أن قادة منتخبين يعملون حاليا على تشكيل حكومة وحدة وطنية وأضاف ان من الضروري ان يتوصلوا إلى ذلك في أسرع وقت ممكن.
من جانب آخر، وفي ما يتعلق بمداهمة قامت بها قوات عراقية تدعمها قوات اميركية شمال شرقي بغداد يوم الاحد قالت مصادر انها استهدفت حسينية وقتل فيها ستة عشر شخصا واعتقل ثمانية عشرة آخرون، قال ماكليلان أن قوات العمليات الخاصة العراقية كانت العنصر الرئيسي في هذه المداهمة وان القوات الأميركية قامت بدور استشاري وداعم فقط.
في السياق نفسه، ذكرت وكالة رويترز للانباء ان احزابا عراقية طالبت القوات الأميركية بتسليم الملف الامني إلى الحكومة العراقية في وقت بدأ فيه تحقيق في المداهمة.
القادة العسكريون الاميركيون نفوا هذه التهم وقالوا ان الجهات التي وجهت الاتهام اختلقت أدلة بنقلها جثث مسلحين قتلوا في اشتباك مع القوات العراقية إلى مجمع يضم مكاتب كما نفوا ان الأمر يتعلق بحسينية.
الليوتننت بيتر كياريللي، نائب قائد القوات الأميركية في العراق، قال ان ثلاثة مسلحين اصيبوا خلال الاشتباك واعتقل ثمانية عشر شخصا آخر وأضاف أن البعض تدخل لاحقا وجعل الأمر يبدو بشكل مختلف مشيرا بذلك إلى مشاهد نقلها التلفزيون الرسمي تظهر فيها جثث لمدنيين داخل حسينية.
كياريللي أضاف ان هناك تحريفا كبيرا في المعلومات.
من جانبه دعا جواد المالكي الناطق باسم الائتلاف العراقي الموحد إلى تسليم الملف الامني إلى الحكومة العراقية كما اعلن محافظ بغداد حسين الطحان وقف التعاون مع القوات الأميركية.
وكالة اسوشيتيد بريس للانباء نقلت عن وزير الداخلية بيان جبر مطالبته القوات الأميركية بتفسير واضح لهذا الحادث الذي اعتبره غير مبرر. الرئيس جلال طلباني قال من جانبه انه اتصل بسفير الولايات المتحدة في العراق وانهما قررا تشكيل لجنة عراقية اميركية مشتركة للتحقيق في الحادث. طلباني قال، سأشرف شخصيا على اللجنة وسنعرف من المسؤول.

- ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية ان من المتوقع ان تثير وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال لقائها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مخاوف بشأن مزاعم بقيام روسيا بالتجسس على تحركات الجيش الأميركي خلال فترة اجتياح العراق. من المتوقع ان تثير رايس هذا الموضوع خلال لقاء هذا الاسبوع في برلين للتباحث حول برنامج إيران النووي حسب ما نقلت الوكالة الألمانية للانباء عن الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماك كورماك.
يذكر ان رايس عبرت عن مخاوف اميركية من هذه الأنباء التي وردت في تقرير لوزارة الدفاع البنتاغون يوم الجمعة وأضافت انها ستثير الموضوع مع نظيرها الروسي.
تقرير وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون ذكر اعتمادا على وثائق عراقية ان الحكومة الروسية حصلت على معلومات عن تحركات القوات الأميركية في العراق من مصادر في الجيش الأميركي وأنها مررت هذه المعلومات إلى نظام صدام حسين من خلال السفارة الروسية في بغداد. هذه المعلومات كما ورد في التقرير تتضمن الطريقة التي كان الاميركيون سيتبعونها في مهاجمة العاصمة بغداد.
الحكومة الروسية نفت هذه الاتهامات واعتبرت الا أساس لها من الصحة. وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف وصف اليوم هذه الاتهامات بكونها بلا معنى، حسب وكالة اسوشيتيد بريس للانباء. كان جهاز المخابرات الخارجية الروسي ووزير الخارجية سيرغي لافروف قد نفيا هذه الاتهامات أيضا.

- اواصل فقرات ملف العراق من إذاعة العراق الحر
دافع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ونظيره الاسترالي جون هوارد عن مشاركة بلديهما في الحرب في العراق ووصفا الوضع في البلاد بكونه يبشر بالخير.
في مؤتمر صحفي في سدني في ختام زيارة إلى استراليا، قال بلير ان العالم اصبح في وضع افضل بعد الاجتياح في عام 2003 رغم الوضع الامني الهش في العراق. بلير قال " أيا كانت المشاكل في العراق يريد الناس هناك العمل معا ويريدون الديمقراطية. الوضع الامني صعب جدا غير ان ما يحدث على الصعيد السياسي يبشر بالخير حقا " كما ورد على لسان بلير.
من جانبه عبر رئيس وزراء استراليا عن سعادته لمشاركة بلاده في العراق وأضاف ان سحب القوات سيوجه رسالة خاطئة إلى الشعب العراقي. هوارد قال " اسوأ ما يمكن ان يحدث هو توجيه رسالة خاطئة إلى الشعب العراقي الذي وقف وقفة شجاعة لاحتضان الديمقراطية وتحطيم نفسيته من خلال تحدث دول مثل استراليا وبريطانيا عن الانسحاب " كما ورد على لسانه.
خلال زيارته إلى استراليا أشار بلير إلى احتمال خفض مهم في عدد القوات البريطانية في العراق غير انه لم يحدد جدولا زمنيا وأوضح ان الانسحاب سيحدث فقط عندما تتمكن قوات الأمن العراقية من الدفاع عن بلادها، حسب وكالة فرانس بريس للانباء. يذكر ان لبريطانيا ثمانية آلاف رجل في العراق ولاستراليا تسعمائة.

واخيرا وضمن فقرات ملف العراق
نشرت الحكومة الأميركية على الانترنيت كمية ضخمة من الوثائق التي وضعت اليد عليها خلال اجتياح العراق وكان أعضاء جمهوريون في الكونجرس قد حثوا الإدارة الأميركية على نشرها. وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن بيتر هوكسترا، رئيس لجنة المعلومات التابعة لمجلس النواب الأميركي، نقلت عنه قوله ان نشر هذه الوثائق يبرز قدرات الانترنيت وأضاف انها تعطي فكرة أوضح عما كان يدور في العراق قبل الحرب.
هوكسترا أضاف ان نقاشات دارت لمدة اشهر مع مسؤولين في المخابرات قبل ان يتوصل هو وجون نيغروبونتي مدير الأمن القومي الأميركي الى اتفاق على نشر هذه الوثائق.
الوكالة اوردت أيضا قول مسؤولين في المخابرات تأكيدهم على أهمية هذه الوثائق وأضافت ان هناك خمسة وخمسين ألف صندوق تضم ملايين الصفحات على الارجح وان الحكومة الأميركية تنشرها في موقع على الانترنيت تابع لوزارة الدفاع الأميركية في شكل دفعات. الوكالة لاحظت أيضا ان هذه الخطوة لاقت ترحيبا من لدن عدد كبير من الاشخاص اعتبروها خطوة جديدة لا سابقة لها.

على صلة

XS
SM
MD
LG