روابط للدخول

انفلونزا الطيور مرض يهدد بوباء العالم ليس مستعدا لمواجهته


فارس عمر

انفلونزا الطيور مرض يهدد بوباء العالم ليس مستعدا لمواجهته

اصبح الاردن أحدث بلد في الشرق الأوسط يؤكد اكتشاف اصابات مميتة بمرض انفلونزا الطيور. وفي العراق شكل مجلس الوزراء لجنة عليا لمكافحة المرض الذي تسبب حتى الآن في حالتي وفاة في اقليم كردستان.
وكان المرض انتشر بسرعة منذ عام 2003 ، منتقلا من آسيا الى اوروبا ثم الشرق الأوسط وافريقيا. وتقول اميركا ان وصول الى شواطئها مسألة وقت متوقعة انتقاله اليها قبل نهاية العام. فما هو مرض انفلونزا الطيور وما هي اسبابه وكيف ينتقل الى البشر وهل هناك ما يستدعي القلق؟ حول هذه وغيرها من الاسئلة اعدت اذاعة العراق الحر التقرير التالي:

انفلونزا الطيور مرض معدٍ بين هذا النوع من المخلوقات. وفيروسات المرض ، كما هو واضح من اسمه ، لا تصيب إلا الطيور ولكنها في حالات نادرة تخرق هذه القاعدة وتصيب البشر.

ما هي الفيروسات التي تسبب المرض؟ من المعروف ان الفيروسات من نوع ايج خمسة وايج سبعة الثانوي هي التي تسبب الشكل المرضي الخطير من انفلونزا الطيور. ولهذا السبب يكون تشخيص هذين النوعين من الفيروسات في الدواجن سببا للقلق حتى عندما تكون الاعراض الأولية خفيفة. اما الفيروس القاتل فهو من نوع ايج خمسة ان واحد الذي اثبت كونه فيروسا شديد الفاعلية. فعلى الرغم من اعدام نحو مئة وخمسين مليون طير يُعد هذا الفيروس الآن فيروسا وبائيا متوطنا في مناطق عديدة من اندونيسيا وفيتنام وكمبوديا والصين وتايلاند وربما لاؤس. ومن المتوقع ان تستغرق السيطرة على المرض في الدواجن سنوات عدة.
ما هي دلالات المرض بالنسبة للبشر؟
يهدد انتشار فيروس ايج خمسة ان واحد القاتل صحة الانسان بخطرين. الاول خطر الاصابة المباشرة عندما ينتقل الفيروس من الدواجن الى البشر. والخطر الثاني والأكبر هو ان فيروس انفلونزا الطيور إذا اتيحت له فرص كافية ، سيتحول الى شكل شديد العدوى ويمكن ان ينتقل بسهولة من شخص الى آخر. ومثل هذا التحول يمكن ان يكون ايذانا ببداية وباء عالمي.
اين وقعت اصابات بين البشر؟
اكدت التحاليل المختبرية وقوع اصابات بين البشر في كمبوديا واندونيسيا وتايلاند وفيتنام ، وأخيرا في العراق ايضا كما أكدت المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لمكافحة انفلونزا الطيور الدكتورة ابتسام عزيز.
كيف يُصاب البشر بانفلونزا الطيور؟ الاتصال المباشر مع دواجن مريضة أو ملامسة سطوح واشياء ملوثة ببرازها الذي تكثر فيه فيروسات المرض هما الطريق الرئيسي حاليا لاصابة البشر. وغالبية الاصابات البشرية المسجَّلة وقعت حتى الآن في مناطق ريفية أو في اطرف المدن حيث تمارس عائلات كثيرة تربية الدواجن التي كثيرا ما تطوف بحرية داخلة البيوت احيانا او مشاركة الاطفال اماكن لِعبِهم في الخارج.

هل ثمة مخاطر من أكل لحوم الدواجن؟ كلا ليست هناك مخاطر ولكن الخبراء ينصحون باتخاذ احتياطات في البلدان المتأثرة بالمرض وذلك بطهيها طهيا جيدا ومراعاة الشروط الصحية العامة في تحضير الطعام. فان فيروس ايج خمسة ان واحد القاتل لا يقاوم الحرارة التي تقضي عليه بدرجة سبعين مئوية. لذا يتعين طهي جميع لحوم الدواجن بما في ذلك البيض طهيا لا يُبقي اجزاء وردية اللون أو صفار البيض في حالة سائلة.

هل ينتقل الفيروس بسهولة من الطيور الى البشر؟ كلا. وعلى الرغم من تسجيل أكثر من مئة اصابة بين البشر فهي رقم ضئيل مقارنة بالاعداد الضخمة للطيور المصابة والحالات الكثيرة لاتصال البشر بها وخاصة في المناطق التي تنتشر فيها تربية الدواجن في البيوت.

ما هي الأدوية المتاحة؟ هناك نوعان من الأدوية معروفان بالاسمين التجاريين تاميفلو وريلينزا. وتتوقف فاعلية العقاقير الكابحة ، من بين عوامل اخرى ، على تناولها في وقت مبكر يكون عادة في غضون ثماني واربعين ساعة من ظهور الاعراض. وفي حالات الاصابة بفيروس ايج خمسة ان واحد القاتل يمكن للعقاقير الطبية ان تَزيد فرص النجاة في حال تناولها مبكرا ولكن المعطيات الطبية محدودة في هذا المجال.

ما العمل؟ في آب عام 2005 وزعت منظمة الصحة العالمية وثيقة على جميع البلدان تحدد الاجراءات الاستراتيجية في مواجهة مرض انفلونزا الطيور. وقد استجاب العراق بتشكيل لجنة عليا لمكافحة المرض منبثقة عن مجلس الوزراء. واوضحت الدكتور ابتسام ان اللجنة اتخذت طائفة من الاجراءات هدفها السيطرة على المرض ومنع انتشاره وتحسين منظومة الانذار المبكر ، كما اوصت منظمة الصحية العالمية.

واكدت الدكتورة ابتسام ان هذه الاجراءات نجحت حتى الآن في تطويق المرض وحصره في رقعتين هما محافظة السليمانية ومحافظة ديالى.
وأخيرا هل العالم مستعد في حال تفشي الوباء؟ للأسف كلا. فعلى الرغم من ان منظمة الصحة العالمية قرعت ناقوس الانذار منذ عامين تقريبا ما زالت استعدادات العالم هزيلة للدفاع عن نفسه. وقد دعت المنظمة دول العالم الى اعداد خطط مناسبة ولكن حوالي اربعين بلدا فقط استجاب لدعوتها. وحثت المنظمة على رصد موارد كافية لخزن العقاقير الطبية اللازمة من اجل استخدامها في بداية الوباء ولكن حوالي ثلاثين بلدا اوصت على كميات كبيرة في حين ان شركات الادوية عاجزة عن تلبية هذه الطلبات فورا. وتنذر الاتجاهات الحالية بأن غالبية البلدان النامية ومنها العراق لن تتيسر لها اللقاحات والعقاقير المضادة للفيروس بكميات تكفيها طوال فترة الوباء إذا انتشر.

على صلة

XS
SM
MD
LG