روابط للدخول

ملف العراق الامني ليوم الاثنين 27 اذار


ناظم ياسين

ملف إخباري لهذا اليوم يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.

ونستهل بالإشارة إلى ما أعلنه مصدر أمني عراقي بأن أربعين شخصا قتلوا وجرح عشرون آخرون الاثنين في تفجير انتحاري وسط عدد من المتطوعين للجيش أمام مركز عسكري قرب تلعفر في شمال البلاد.
ونقلت فرانس برس عن المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن "أربعين شخصا قتلوا وأصيب عشرون آخرون بجروح غالبيتهم العظمى من المتطوعين عندما فجر انتحاري نفسه في وسطهم"، بحسب تعبيره.
وكان مصدر في وزارة الداخلية أعلن في وقت سابق الاثنين مقتل ثلاثة عراقيين وإصابة خمسة آخرين في أعمال عنف متفرقة في بغداد.
وأوضح المصدر طالباً عدم الكشف عن اسمه "قتل شخصان وأُصيب ثلاثة آخرون في انفجار داخل حافلة صغيرة تقل ركاباً في شارع فلسطين باتجاه مدينة الصدر" وذلك وفقا لحصيلة أولية.
وأضاف أن "شخصا قُتل وجُرح آخر بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الزيونة".
من جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الاثنين أن قواته غير مسؤولة عن اقتحام حسينية المصطفى في بغداد مساء الأحد مؤكداً أن القوات العراقية الخاصة قادت هذه العملية ومشيراً إلى أنها أوقعت 16 قتيلا.
ونقلت فرانس برس عن بيانٍ للجيش قوله "إن القوات العراقية الخاصة قامت بعملية عند الغسق أمس الأحد في منطقة الأعظمية لملاحقة خلية إرهابية" وأن "جنودا من الكتيبتين الأولى والثانية من اللواء الأول للعمليات الخاصة قاموا بعملية منسقة شمال-شرق بغداد لاعتقال مسلحين مسؤولين عن عمليات خطف وقتل"، بحسب تعبيره.
وأضاف البيان أن "قوات خاصة عراقية وجنودا من فرقة مكافحة الإرهاب قتلت 16 مسلحا وأصابت ثلاثة بجروح أثناء عملية تفتيش من منزل إلى آخر كما اعتقلت 18 آخرين وعثرت على مخبأ كبير للأسلحة وحررت أحد المخطوفين"، بحسب تعبيره.

- ومن الموصل، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالتفاصيل التالية عن عملية التفجير الانتحارية التي أوقعت الاثنين عشرات الضحايا بين قتيل وجريح أمام مركز للمتطوعين في شمال البلاد. وتتضمن الرسالة الصوتية متابعة لمستجدات أمنية أخرى.
(الموصل)

- ومن بعقوبة، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالرسالة الصوتية التالية عن مستجدات الأوضاع الأمنية هناك.
(بعقوبة)

- وننتقل إلى جنوب البلاد عبر المتابعة التالية من مراسلنا في الناصرية.
(الناصرية)

- أخيراً، ومن البصرة، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة الأمنية التالية.
(البصرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG