روابط للدخول

الشأن العراقي کما تناولته صحف لبنانية وأردنية ومصرية


حسين سعيد ومراسلون


قراءة في صحف لبنانية صادرة يوم السبت 25 آذار
إعداد وتقديم: حسين سعيد

من عناوين صحيفة المستقبل:
** واشنطن: التسلل من سوريا الى العراق مستمر
** ايس متأكدة من إجراء محادثات مع إيران بشأن العراق
** قوات الأمن تنفذ خطة "ميزان العدالة" حول بغداد ومصرع جندي دنماركي في البصرة
** عشرات الضحايا العراقيين في أحداث عنف طائفي بينها تفجير مسجد
** العراق يتصدر برنامج زيارة بلير الى استراليا
** خطباء مساجد سنية وشيعية في العراق يطالبون بوقف التصارع على المناصب وبتشكيل حكومة

اما صحيفة السفير فاختارت العناوين التالية لمتابعاتها للشأن العراقي:
** تلعفر: بوش يراها نموذجاً وأهلُها يعتبرونها مدينة أشباح
** أئمةُ العراق يحمّلون السياسيين مسؤولية الفتنة
** خليلزاد: إيران تعمل مع جيش المهدي وأنصار السنة
** العراق... بين الجماعة والدولة
** الأكراد في العراق والاستحقاقات الخطيرة

وفي عناوين صحيفة النهار نقرأ:
** رايس: الحوار الأميركي – الايراني بشأن العراق سيعقد في الوقت الملائم
** الجعفري مرشح وحيد لتأليف الحكومة وخليلزاد يتهم ايران باذكاء العنف
** البنتاغون: روسيا قدمت معلومات للعراق في بداية الحرب
** الطائفية تقسم القوات العراقية المكلفة ضبط الأمن في الفلوجة

** ** **

قراءة في صحف مصرية
إعداد وتقديم: أحمد رجب – القاهرة

كتب مكرم محمد أحمد في صحيفة الأهرام المصرية الصادرة اليوم السبت يقول أن قمة الخرطوم تواجه تحديات خطيرة تتعلق جميعها بقضايا الأمن القومي العربي‏,‏ والحرب والسلام‏,‏ والصراعات الإقليمية والدولية والطائفية التي تهز استقرار الشرق الأوسط‏,‏ وتنذر بعاصفة من الفوضى الشاملة‏,‏ وذكر الكاتب المصري أن في مقدمة هذه التحديات العراق حيث لا تزال فوضي العنف تنذر بحرب أهلية بين السنة والشيعة‏,‏ تتصاعد أوزارها بعد مؤامرة تدمير قبة العسكري في سامراء التي تمثل واحدا من أكثر مراقد الشيعة قداسة التي أعقبها حرب التدمير المتبادل لمساجد الشيعة والسنة والقتل العشوائي لمئات الأبرياء علي الجانبين‏,‏ بدوافع النعرة الطائفية المتزايدة التي أذكتها أزمة ثقة شديدة بين الطائفتين حالت برغم مرور ثلاثة أشهر علي الانتخابات التشريعية دون قيام حكومة وطنية يرضي عنها الجميع‏ على حد تعبير مكرم محمد أحمد.

وإلى الأخبار حيث جاء في عناوينها الرئيسية:
** رامسفيلد يتحدي .. ويرفض الاستقالة
** أمريكا لن تنسحب من العراق قبل 2009 علي الأقل .

وقالت الأخبار إن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أعلن أن الجنود الأمريكيين قد يبقون في العراق حتى عام 2009 وذلك لتدريب وتجهيز جزء من القوات المسلحة العراقية.. متجنبا الإشارة إلي أي تواريخ أو أعداد أو عمليات خفض في حجم القوات الأمريكية الموجودة حاليا في العراق.

أما صحيفة الجمهورية قالت في تقرير لها إن قنبلة انفجرت أمس أمام مسجد سني في العراق وأسفر الحادث عن مصرع خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في إطار تصاعد الهجمات الطائفية التي تتعرض لها المساجد السنية منذ الهجوم علي مزار شيعي بمدينة سامراء في فبراير الماضي.

وفي المصري اليوم تقرير نقلت فيه الصحيفة عن سامي العسكري عضو الائتلاف العراقي عن التيار الصدري، أن الدستور العراقي لا يقر تقديم أكثر من مرشح لمنصب رئيس الوزراء للبرلمان، حتى يوافق علي أحدهم، مشيرا إلي أن الدستور ينص علي أن يقوم رئيس الوزراء بتكليف مرشح القائمة الأكبر في البرلمان.

أخيرا قالت الوفد إن العراق يتواجد به حاليا 131 ألف جندي أمريكي مقارنة بـ160ألفاً خلال الانتخابات البرلمانية في ديسمبر الماضي.

** ** **

قراءة في صحف أردنية
إعداد وتقديم: حازم مبيضين – عمّان

على صلة

XS
SM
MD
LG