روابط للدخول

جولة في صحف لندن العربية الصادرة يوم الجمعة 24 آذار


سميرة علي مندي

عناوين صحيفة الحياة اللندنية:
** السنّة يطالبون بإلغاء قرار اجتثاث البعث ... الجعفري ينفي طرح «الائتلاف» إسمين آخرين لرئاسة الحكومة
** مفاوضات بين «جيش المهدي» والحكومة لدمج عناصره بقوات الأمن
** قدمت معرضها الأخير في بغداد ... «دار الأزياء العراقية» تبدع أناقة وجمالاً فوق الدمار!

الحياة تقول إن الحرب على العراق والاحتلال الأميركي له لم تنجح في إقفال أبواب «دار الأزياء العراقية» التي تنهض وسط الدمار بعروض للجمال والأزياء، والدار أحد الصروح الثقافية والحضارية العريقة في العراق، أسهمت منذ إنشائها في تقديم عروض في غاية الأناقة ومواكبة تطورات الأزياء ومكملاتها.
صحيفة الحياة اللندنية تعرض لتاريخ هذه الدار التي تأسست عام 1970 لتكون واحدة من المؤسسات البارزة التابعة لوزارة الثقافة، وتضيف الصحيفة ان الدار تعرضت ، شأنها شأن مؤسسات الثقافة العراقية إلى النهب والحرق والتخريب في أعقاب دخول قوات الاحتلال الأميركية بغداد، وما أشاعته من حالات انفلات أمني. الا انها سرعان ما استعادت وضعها من جديد لتقدم، أخيراً، أول معرض لمنجزها الجديد.


صحفية الشرق الأوسط أبرزت العناوين العراقية التالية:
** الجعفري : نتمنى حصول الحوار الأميركي ـ الإيراني
** رفض وصف المفاوضات المرتقبة بـ«التدخل» في الشأن العراق
** الداخلية العراقية تعيد 238 مفصولا سياسيا للخدمة
** رغم النفي .. مسؤولون سابقون في «سي.آي.إيه»: الحديثي كان جاسوسا مدفوع الأجر للفرنسيين
** أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يطلبون مساعدة تركيا لمنع الحرب الأهلية في العراق
** اتساع ظاهرة النكتة السياسية في العراق

كانت محاكم النظام السابق لا تتردد بإيقاع أقسى العقوبات ضد أي شخص يتعرض للنظام الحاكم ولو بالكلام فقط أو من خلال النكته. فقد اعتبرت النكتة في العراق قناة إعلامية سريعة لنشر الأفكار المعارضة وبطريقة ساخرة، اعتاد عليها العراقيون، والتي وعلى ما يبدو أنها ستظل ملازمة لهم.
الصحيفة تقول بانه لا يكاد يمر يوم على أي مواطن عراقي من دون أن يتسلم نكته أو أكثر وعن طريق الجوال أو شبكة الانترنت، كما أنها أصبحت المتنفس الوحيد للفرد والعائلة التي لا تستطيع وبسبب الظرف الأمني من إيجاد متنفس له أو وسائل ترفيهية، لهذا يتجه نحو السخرية لإدخال السرور إلى ذاته».

على صلة

XS
SM
MD
LG