روابط للدخول

قرارات إمهال بحق المتهمين في قضايا الإرهاب ومن بينهم أبو مصعب الزرقاوي


حازم مبيضين –عمّان

أصدرت محكمة امن الدولة أمس قرارات إمهال بحق المتهمين في قضيتي تفجيرات الفنادق الثلاثة في عمان وتفجيرات العقبة وعددهم (13) متهما من بينهم ابو مصعب الزرقاوي .وهم فارون من وجه العدالة امهلتهم لمدة عشرة أيام لتسليم أنفسهم
واسندت قرارات الامهال الى المتهمين خمسة تهم وهي المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية افضت الى موت انسان والشروع بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة بدولة اجنبية وحيازة مواد مفرقعة بدون ترخيص بقصد استعمالها على وجه غير مشروع. والمتهمون الفارون من وجه العدالة في قضية تفجيرات الفنادق هم الاردنيان ابو مصعب الزرقاوي ومازن محمد فريد جميل شحادة والعراقيون عثمان اسماعيل فهد الدليمي وهيام خالد حسن ووليد خالد علي حسين ونهاد فواز عطروس الريشاوي وكريم جاسم محمد الفهداوي .
والمتهمون الفارون من وجه العدالة في قضية تفجيرات العقبة هم السوريان عبد الرحمن محمد حسن عبدالله احمد السحلي و ابنه عبدالله والعراقيون عمار غازي حسين السامرائي وعبد ا لحليم حميد الدليمي وحميد حماد مخلف الدليمي وحسام حميد الدليمي .
على صعيد متصل فان اسبوعية الحقيقة الدوليه الصادره في عمان قالت ان الزرقاوي تعهد بعدم تنفيذ المزيد من الهجمات داخل الأردن مستقبلا بعد الأثار السلبية التي نتجت عن عملية تفجير الفنادق الثلاثه في عمان
واشارت الصحيفة إ لي ان الزرقاوي أطلق هذا التعهد بعد ضغوط مورست عليه من قبل قادة المقاومة العراقية بسبب التأثير السلبي لأي عمليات داخل الأردن علي العراقيين وسبل حياتهم ومصالحهم في الأردن. ووفقا للصحيفة نفسها فإن اقارب الارهابية العراقية ساجدة الريشاوي التي تحاكم الأن في عمان بعدما فشلت في تفجير نفسها ضمن مجموعة الفنادق عبروا عن إرتياحهم الشديد لعدم إطلاق سراحها وفضلوا بقاءها في سجنها الاردني علي إطلاق سراحها وإعادتها للعراق خوفا علي حياتها حيث ستقتلها كما قالت العائلة قوات الأمن العراقية.
وقد برزت هذه الأراء في عائلة الريشاوي بعد تسرب معلومات حول إحتمال الإفراج عنها مقابل الإفراج عن السائق الأردني محمود سعيدات الذي حررته السلطات الأردنية من خاطفيه وأرس لت عائلة الريشاوي للحكومة الأردنية عبر وسطاء رسالة تقول فيها انها مرتاحة لبقائها رهن الإحتجاز الان في عمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG