روابط للدخول

محمد السيد الصحفي والمحلل السياسي المصري يتحدث عن ترشيح أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى لفترة ولاية ثانية


احمد رجب - القاهرة

رشحت مصر أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى لفترة ولاية ثانية مدتها خمس سنوات تبدأ من منتصف مايو المقبل بعد انتهاء ولايته الأولى يوم 16 مايو العام الجاري. ورأى محمد السيد نائب رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم أن الطلب المصري سبقه خطوات مهمة على الرغم من الجدل الواسع الذي أثارته شخصية الأمين العام عمرو موسى:
- محمد السيد: مصر اختارت الوقت المناسب قبل أسبوعين من قمة الخرطوم، وتوارى الجدل العربي حول عمرو موسى أمام قضايا مهمة، وبالتالي القاهرة اختارت توقيت مناسب إضافة إلى أن السيد عمرو موسى لعب جيدا في الفترة الماضية، ولم يعد خطابيا ولم يعد خطابه يلقى هذا الصدود وأصبح خطابه توفيقي أيضا وهو أيضا جزء من المنظومة المصرية التي تعرف أين تضع أقدامها.
- وعلى الرغم من تواتر أنباء في فترة سابقة حول أن الأمين العام عمرو موسى لن يلقى إجماعا عربيا غير أن المعلومات المتوافرة تقول أن هناك إجماعا عربيا على التمديد لفترة ولاية ثانية للأمين العام لجامعة الدول العربية. يقول الخبير السياسي المصري:
- محمد السيد: أعتقد أنه حدث الكثير من التغيرات في العالم العربي الذي يشهد فترة انتقالية حقيقية بعدها لن يسمح للأنظمة أن تستمر من دون إصلاح، وفي تقديري الشخصي أن هذه هي المرة الأخيرة التي سيكون فيها الأمين العام مصري، وسيتم تدوير المنصب – أستاذ محمد يجب أن نعرف أن ميثاق الجامعة لا ينص على ضرورة أن يكون الأمين العام من دولة المقر، لكن جرى العرف على ذلك – أنا معك لكن ما أقصده منظومة العمل نفسها فلم نعد بعيدين عن الاتحاد الأوروبي مثلا، وإذا أردت أن تتغير الجامعة العربية وتفعل فيجب تعديل رئيسي على هيكل الأمانة العامة.
- إذن نجحت مصر في حسم الجدل حول تجديد فترة ولاية الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، وطرحت طلبا بالتجديد لموسى البالغ من العمر أكثر من سبعين عاما وهو الأمين العام السادس في تاريخ الجامعة العربية ويلقى الطلب المصري إجماعا عربيا في وقت ملائم لذلك كما يؤكد نائب رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم محمد السيد.

على صلة

XS
SM
MD
LG