روابط للدخول

البرلمان العربي الانتقالي يدين الأعمال الإرهابية في العراق


أحمد رجب –القاهرة

اختتم البرلمان العربي الانتقالي أعماله بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة في ساعة متأخرة من مساء الجمعة بجملة من التوصيات تصدرها الشأن العراقي مابين إدانة للإرهاب الذي يشهده العراق ويتسبب في إزهاق أرواح الأبرياء وما بين مناشدة البرلمان في توصياته في ختام أعمال دورته الأولى برئاسة النائب الكويتي محمد جاسم الصقر مناشدة القادة العرب في اجتماع القمة المقبلة في الخرطوم ببحث الوضع العراقي بما يؤدي إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه. أيمن القاضي الصحافي بوكالة أنباء الشرق الأوسط والمتخصص في الشؤون العربية يقول:
" هناك رؤية عربية شاملة للوضع في العراق وهناك إجماع على دعم العراق، وهذه المطالبة تمهيد لما ستتمخض عنه القمة القادمة من قرارات وفي مقدمتها وقف نزيف الدم العراقي، ودعم وحدة العراق، وهو ما سيظهر في القمة، وأتوقع أنه بعد تشكيل حكومة عراقية والطلب من العراق للعرب بالتدخل سيكون القادة العرب على استعداد للتدخل والمساندة السياسية والعسكرية – أستاذ أيمن هل تعتقد بإمكانية إرسال قوات عربية في العراق على الرغم من إعلان أكثر من طرف عربي رفض ذلك ومن بين هؤلاء مصر – أعتقد أنه في حالة طلب رسمي عراقي ستجد مصر للأمر مخرجا إضافة إلى الدول العربي لأن هذا الأمر أصبح ملحا خصوصا بعد محاولات خروج القوات الأجنبية من العراق. "

وقد لاحظ العديد من المراقبين تصدر الملف العراقي لتوصيات البرلمان العربي، يعلق أيمن القاضي قائلا:
" بالتأكيد تعتبر الدول العربية أن ما يحدث في العراق هو الأهم على قمة الأجندة السياسية خاصة ما نراه من إرهاب وجثث للعراقيين الأبرياء بالعشرات، وإذا لم يتم احتواء نزيف الدم ووقف التيار الإرهابي الجارف سيتم تصدير الأمر إلى الدول العربية وهو ما يقيم له العرب ألف حساب، وهو أيضا أمر سيثار في القمة القادمة، وسيكون القادة العرب بصدد قرارات حاسمة وإجراءات عملية. "

الملف العراقي حاز على صدارة توصيات البرلمان العربي في ختام دورته الأولى مساء الجمعة في لحظة يعتبر فيها العرب أن ما يشهده العراق من مخاطر هو الأولى بالاهتمام كما يؤكد على ذلك أيمن القاضي الصحافي بوكالة أنباء الشرق الأوسط والمتخصص في الشؤون العربية.

على صلة

XS
SM
MD
LG