روابط للدخول

الرئيس بوش يتعهد بالقضاء على العنف في العراق عشية الذكرى الثالثة للحرب واستمرار العملية المشتركة التي ينفّذها الجيش العراقي مع قوات الائتلاف في منطقة سامراء


ناظم ياسين

تعهد الرئيس جورج دبليو بوش السبت بالقضاء على العنف وإلحاق الهزيمة بالإرهابيين في العراق.
وأضاف في كلمته الإذاعة الأسبوعية "سوف نُنجز المهمة. وَبِدَحرِ الإرهابيين في العراق، سوف نوفّر مزيداً من الأمن لبلادنا"، على حد تعبيره.
وفي إشارةٍ إلى الذكرى الثالثة لبدء الحرب في العراق في العشرين من آذار 2003، قال بوش "إن قرار الولايات المتحدة وشركاء الائتلاف بإزاحة صدام حسين عن السلطة كان قراراً شاقاً، ولكنه كان القرار الصحيح"، على حد تعبيره.
وفي عرضها للكلمة، أبرَزَت وكالاتُ أنباء عالمية عن بوش قوله أيضاً "إن أميركا والعالم اليوم أكثر أماناً دون صدام حسين في السلطة. فهو لا يقمع الشعب العراقي كما كان يفعل، ولا يرعى الإرهاب، ولا يهدد العالم. وهو الآن يُحاكَم على جرائمه فيما يعيش أكثر من 25 مليون عراقي في ظل الحرية"، بحسب تعبير الرئيس الأميركي.

يواصل الجيش العراقي وقوات الائتلاف عملية عسكرية مشتركة تستهدف البحث بصورة نظامية في منطقة سامراء عن الإرهابيين والأسلحة. وجاء في بيان للقوات متعددة الجنسيات تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه السبت أن العملية المسماة (Swarmer)، أي الانقضاض، أسفرت حتى الآن عن اعتقال نحو 50 من الأشخاص المشتبه في كونهم إرهابيين. وأضاف البيان أن 17 من هؤلاء تم إطلاق سراحهم بعد الاستجواب فيما مكث البقية في السجن القضائي لإجراء تحقيق أوسع معهم.
ولم يُبلّغ عن وقوع أية إصابات في صفوف قوات الأمن العراقية ووحدات قوات الائتلاف .
وأفاد البيان أيضاً بأنه "تم اكتشاف 6 مخابئ للأسلحة متضمنة اكثر من 350 قذيفة هاون و49 (ار. بي. جي.) و14 صاروخا و6 قذائف مدفعية وكمية كبيرة من مواد صنع العبوات الناسفة، بحسب تعبيره.

وفي بيان آخر، أعلنت القوات متعددة الجنسيات السبت مقتل جنديين أميركيين من الفرقة 101 المحمولة جوا وإصابة آخر شمال غربي تكريت في 16 آذار.
وأضاف البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم أن الجنديين اللذين قتلا والثالث الذي جُرح أصيبوا بـ"نيران غير مباشرة"، على حد وصفه.
وقالت القوات متعددة الجنسيات إن الجندي المصاب يعالج في مستشفى محلي.

جدّد وزير الدفاع البريطاني جون ريد القول إن بلاده تدعم العراق في مسيرته العسكرية والسياسية مؤكدا بقاء قواته "طالما هناك حاجة إليها" لتوطيد الأمن.
وأضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري ووزير الدفاع سعدون الدليمي في بغداد السبت أن "قواتنا ومنذ وصولها قبل ثلاث سنوات تتعهد بالوقوف مع الشعب العراقي لبناء وإرساء مستقبل العراق"، على حد تعبيره.
وفيما يتعلق بتشكيل حكومة وحدة وطنية، قال إنه ينبغي على "الساسة العراقيين أن يشكّلوا حكومتهم بأقرب وقت ممكن لكي لا ينجح الإرهابيون بعرقلة مسيرة العراق ومستقبله"، بحسب ما نُقل عنه.
وأكد المسؤول البريطاني أن "أي نوع من الانسحاب سيكون بالتنسيق المبرمج مع الحكومة العراقية".
من جهته، قال الدليمي إن "العراق لا يستطيع الاعتماد على قوات التحالف إلى الأبد وكلما ازداد تطور قواتنا كلما تضاءل وجود القوات الصديقة في العراق"، بحسب تعبيره.

في لندن، شارك نحو 14 ألف شخص على الأقل من مناهضي حرب العراق في مظاهراتٍ السبت مطالبين بانسحاب القوات الأميركية والبريطانية.
وقد حمل المتظاهرون لافتات تدعو إلى السلام وإنهاء الاحتلال. وارتدى عدد منهم سترات برتقالية اللون وقيّدوا أيديهم بسلاسل على غرار الزي الذي يرتديه السجناء في معتقل غوانتانامو.
ونقلت رويترز عن منظّمي التظاهرة التي جرت لمناسبة الذكرى الثالثة للحرب إن المسيرة واحدة من عدة مظاهرات مزمعة في أنحاء العالم للاحتجاج على حرب العراق من أستراليا إلى اليابان وحتى الولايات المتحدة.

أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية السبت مقتل شخص في انفجار وتعرّض زوار العتبات المقدسة إلى هجمات في طريقهم إلى كربلاء بالإضافة إلى انفجار عبوات استهدفت عناصر من قوات الأمن.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر أمني أن عراقيا لقي مصرعه اليوم في انفجار عبوة ناسفة وأُصيب آخر بجروح في شارع الصناعة في جنوب بغداد. وأضاف أن انفجار سيارة ملغمة أدى إلى إصابة شخصين بجروح في منطقة الكرادة.

من جهة أخرى، صرح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن "خمسة من الزوار كانوا متوجهين ضمن موكب حسيني سيرا على الأقدام إلى كربلاء لإحياء ذكرى أربعين الأمام الحسين أصيبوا بجروح بانفجار عبوة ناسفة في منطقة اليرموك غرب بغداد.

إلى ذلك، أُصيب خمسة جنود في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي المستنصرية فيما أُصيب ثلاثة من رجال الشرطة بجروح بانفجار عبوة ناسفة في حي الزيونة صباح اليوم، وفقاً للمصدر ذاته.

أعلن وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي السبت إلقاء القبض على ستة أشخاص للاشتباه في ضلوعهم في قتل رئيس تحرير قناة تلفزيون (العراقية) وسائقه.
وقال الوزير الدليمي إن الجيش العراقي اعتقل الأشخاص الستة فيما يتصل بحادث إطلاق النار على أمجد حميد وسائقه في بغداد قبل أسبوع.
ولم يُفصح الوزير عن مكان وزمان حدوث الاعتقالات، بحسب ما أفادت رويترز.

أظهر أحدث استطلاع للرأي العام في الولايات المتحدة أن 68%
من الأميركيين يعتبرون أن رئيسهم يتعامل بشكل سيئ مع الوضع في العراق وأن 30% منهم يرى أن "من المحتمل جدا" اندلاع حرب أهلية في هذا البلد.
وقد نُشر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة هاريس قبل ثلاثة أيام من الذكرى الثالثة لبدء حرب العراق في 20 آذار 2003. وأفادت فرانس برس بأن نتائجه تشير إلى ارتفاع استياء الأميركيين حيال موقف الإدارة من النزاع العراقي مقارنة بكانون الثاني.
وردّا على سؤال حول وضع الجنود الأميركيين في العراق اعتبر 46% انه ازداد سوءا فيما أعرب 17% فقط عن اعتقادهم بأنه تحسّن. وحول مخاطر اندلاع حرب أهلية في الأشهر الستة المقبلة قال 30% إنها "محتملة جدا" فيما اعتبر 20% أنها "محتملة".

ذكر أحد محامي الرئيس العراقي السابق في تصريحاتٍ نُشرت السبت أن صدام حسين يريد استمرار محاكمته في العراق رغم دعوات محاميه وجماعات حقوق الإنسان من أجل محاكمة دولية.
وأضاف المحامي الأردني صالح العرموطي في حديث لصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية أن صدام رفض دعوات محاميه من اجل المحاكمة في الخارج.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن العرموطي نقل عن صدام قوله إنه ولد في العراق وسيموت في العراق، بحسب تعبيره.

أبدى رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف إسماعيل هنية ثقته السبت في قدرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي يمثلها على إدارة حكومة فلسطينية جديدة لكنه حضّ المانحين الأجانب على ألا يقطعوا المساعدات المالية.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها هنية بعدما قال مسؤول من حماس إن الحركة انتهت من تشكيل حكومة.
وأعلن هنية أنه سيقدم التشكيل إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الأحد.

وكان مسؤولون في (حماس) أعلنوا في وقت سابق أن الحركة استكملت السبت تشكيلة مجلس الوزراء الفلسطيني والتي وَضَعت أعضاء في الحركة على رأس وزارات هامة من بينها الداخلية والخارجية والمالية.
ورفضت فصائل أخرى اكثر اعتدالا من بينها حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس الانضمام إلى حكومة حماس.
وصرح سامي أبو زهري الناطق الرسمي باسم حماس لرويترز بأن حركته انتهت من وضع تشكيلة الحكومة وأنها جاهزة لتقديمها إلى الرئيس عباس.

من جهته، قال الناطق باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤول كبير آخر في حركة فتح السبت إن عباس الذي رفضت حركته الانضمام إلى حكومة بقيادة حماس لن يرفض تشكيلة حكومة حماس.
وقال نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئيس الفلسطيني إن عباس لن يرفض تشكيلة الحكومة لأنه يعتقد انه يجب أن يعطي الفرصة لحماس لتنصيب حكومتها.
فيما صرح عزام الأحمد المسؤول البارز في فتح بأن عباس سيمارس ضغوطا على حماس كي تجري تعديلات على جدول أعمالها بمجرد تولي الحكومة لمهامها.

صرح مسؤول في منظمة الصحة العالمية بأن مصر أكدت السبت أول إصابة بشرية بانفلونزا الطيور.
وأكدت وزارة الصحة المصرية في بيان وفاة سيدة من محافظة القليوبية بعد إصابتها بالمرض.
ونقلت رويترز عن البيان أن السيدة التي كانت تبلغ الثلاثين توفيت صباح يوم الجمعة.
وقال الدكتور حسن البشرى المستشار الإقليمي للأمراض المستجدة في المكتب الإقليمي لشرق البحر المتوسط بمنظمة الصحة العالمية "تأكدت الإصابة الليلة الماضية وأُعلن عنها رسميا صباح اليوم"، بحسب تعبيره.
وكانت مصر أعلنت عن ظهور سلالة (H5N1) المميتة من فيروس انفلونزا الطيور بين الطيور الداجنة.

أعربت الولايات المتحدة وأستراليا واليابان السبت في سيدني عن "قلقها العميق" حيال طموحات إيران النووية ودعتها مجددا إلى الامتثال لمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وجاء في بيان مشترك أصدره وزراء خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس وأستراليا الكسندر داونر واليابان تارو اسو الذين عقدوا محادثات ثلاثية حول الأمن "نشعر بقلق عميق حيال البرنامج النووي الإيراني وقد بحثنا في ضرورة القيام بعمل منسق في مجلس الأمن الدولي لإقناع إيران بالإسراع في وقف أي نشاط مرتبط بتخصيب اليورانيوم"، على حد تعبيره.
ونقلت فرانس برس عن البيان أن الدول الثلاث ناقشت أيضاً الملف النووي الكوري الشمالي ودعت بيونغيانغ إلى استئناف المفاوضات.

في طهران، قال المحامي يوسف مولاي السبت إنه تم الإفراج عن موكله أكبر غانجي أبرز المعارضين الإيرانيين المعتقلين.
وسُجن غانجي وهو صحافي في عام 2000 بعد كتابة سلسلة مقالات تربط بين مسؤولين كبار واغتيال معارضين سياسيين.
وصرح مولاي لرويترز بأنه سُمح لغانجي العودة إلى منزله لحضور عطلة رأس السنة الإيرانية التي تبدأ ليل الاثنين.
غير أن محمود سالاركيا نائب المدعي العام في طهران لشؤون السجون قال لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية إن هذا ليس من الناحية الفنية نهاية لفترة العقوبة.
ولم يتضح على الفور ما إذا كان غانجي سيُضطر للعودة إلى السجن.

أُعلن في الهند السبت أن رئيس الوزراء الدنمركي أندرس
فوغ راسموسن أرجأَ زيارة مقررة إلى نيودلهي في الشهر المقبل وسط مخاوف من أن تثير الزيارة احتجاجات جديدة من جانب المسلمين ضد الرسوم المسيئة للإسلام.
وكان موعد زيارة راسموسن حُدّد قبل أن يثور الجدل بشأن الرسوم في وقت سابق من العام وأثارت الرسوم التي كانت صحيفة دنمركية أول من نشرها عاصفة من الاحتجاجات في عدة دول إسلامية.

غادرت عربة موتى تحمل نعش الزعيم الصربي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش بلغراد لدفنه السبت في بلدة بوزاريفاتش.
وعُرض النعش الذي يضم جثمان ميلوشيفيتش في اجتماع حاشد لمؤيديه في العاصمة بعد ظهر السبت قبل مواراته الثرى في بلدة بوزاريفاتش مسقط رأس أسرته.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن العربة التي تقل النعش غادرت وسط بلغراد نحو الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت غرينتش متجهة إلى بوزاريفاتش التي تقع على مسافة نحو 80 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة.
وكان ميلوشيفيتش توفي يوم السبت الماضي إثر إصابته بأزمة قلبية في زنزانته في مقر محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي حيث كان يحاكم لدوره في الصراعات التي تفجّرت في كرواتيا والبوسنة وكوسوفو.

أخيراً، صرح رئيس المفوضية الأوربية هوزيه مانويل باروزو السبت بأنه حضّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتن على تبني الديمقراطية وأنه حصل على تأكيدات بأن روسيا ستظل مصدرَ إمدادٍ دائم بالطاقة لأوربا.
وكان باروزو عقد اجتماعا استمر ثلاث ساعات ونصف مع بوتن يوم الجمعة في مقر الرئاسة الروسية في نوفو-أوغاريوفو خارج موسكو. ونُقل عنه القول إنه حضّ روسيا على تعزيز مبادئ الديمقراطية وتحرير الاقتصاد بما في ذلك قطاع الطاقة وذلك لتطوير علاقات أوثق مع الاتحاد الأوربي.

على صلة

XS
SM
MD
LG