روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة في الخليج ليوم الخميس 16 اذار عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

هذه الجولة الصحفية الجديدة التي سنقوم بها، للتعرف على ابرز ما كتبته الصحف الخليجية عن الشان العراقي...
بداية ننتقل إلى صحيفة الوطن السعودية نقرا العناوين العراقية التالية:

الجمعية الوطنية تعقد اجتماعها الأول اليوم و معلومات عن حكومة إنقاذ برئاسة علاوي
خليل زادة يحذر القادة من خطورة إفشال خطة بوش لإقامة نظام ديمقراطي في العراق
طائرات بحجم الذبابة لكشف عبوات المقاومة العراقية
يسعى البنتاجون لتطوير طائرات صغيرة بحجم الذبابة لديها القدرة على اكتشاف المتفجرات والتخفي في أماكن الأعداء. ويتم توجيه هذه الطائرات المزودة بأجهزة دقيقة ويتكون نصفها من روبوت، عن طريق التحكم عن بعد بحسب صحيفة الوطن السعودية.

- نكمل جولتنا الصحفية على صحف خليجية ونطالع العناوين العراقية التي أبرزتها
الخليج الإماراتية
برزان يدفع ببراءته ويطالب برد أمواله المصادرة
صدام يدعو "لمقاومة الغزو" والقاضي يذكره "أيامك ولّت وهذا قدرك"
مدير العمليات العسكرية في الجيش العراقي: أصبحنا مؤهلين لتسلم الملف الأمني
وفي صحيفة البيان الإماراتية نقرا
حكام 4 ولايات أميركية في زيارة سرية للعراق
الصحيفة ونقلا عن وكالة اسيوشيتيد بريس ذكرت بان حكام أربع ولايات أميركية يقومون زيارة سرية لتفقد أوضاع القوات في إطار برنامج تشرف عليه وزارة الدفاع «البنتاغون» لاطلاع قادة الكونغرس والإدارات الفيدرالية على الوضع الميداني.
وفي زاوية رأي البيان كتبت الصحفية تقول المشهد مرعب ومفجع. أكوام مكدسة من الجثث العراقية، المشوهة والممثل بها إلى أبعد الحدود، باتت اكتشافاً يومياً، في البلد النازف. وهنا وجه الخطورة القاتلة والمدمرة. وما يزيد الطين بلة، ويرفع من درجة القلق والإنذار، أن هذه الظاهرة بدأت تكبر وتعوم على سطح الأحداث بالترافق مع تكرار الحديث، الأميركي والعراقي، عن الحرب الأهلية. بل ثمة من بدأ يردد أن هذه الحرب باتت أمراً واقعاً، على الأرض. كذلك فإن «حرب الجثث» هذه أخذت تشتد بالتزامن مع اعلان لندن وواشنطن عن عزمهما البدء في خفض أو إعادة تموضع، لقواتهما في العراق. لكن مهما يكن من أمر فإن خروجها من المدن ومن مواقع الاحتكاك مع العراقيين، يفترض أن يكون له جانب إيجابي. على الأقل فهو يزيل كابوس الاحتلال المباشر عن كاهل المواطن العراقي؛ في حياته اليومية. لكن هذا الافتراض مشروط بأن تكون الأجواء العراقية مهيأة لتحويله باتجاه الانفراج. فهو بقدر ما يمكن اعتباره نعمة، بقدر ما يمكن ان ينقلب إلى نقمة. سيف بحدين. في الظرف الحالي وفي ضوء المعطيات القائمة، تسليم الوظيفة الأمنية لقوات عراقية، لا يبدو أنه أقل من قنبلة موقوتة.

- نبقى مع الصحف الخليجية وهذه القراءة في الصحف الكويتية من مراسلنا سعد العجمي..

على صلة

XS
SM
MD
LG