روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الاثنين 13 اذار في لبنان و عمان و القاهرة عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي و احمد رجب و حازم مبيضين

مرحبا بكم في متابعة جديدة للصحف العربية وابرز العناوين العراقية فيها.. قبل ان ننتقل الى الصحف المصرية والاردنية دعونا نطالع الصحف اللبنانية فنقرا عناوين صحيفة المستقبل:

أحدٌ دامٍ في مدينة الصدر: مئات القتلى والجرحى بانفجار 6 سيارات
العراق: الجعفري مُصرّ على رئاسة الحكومة والطالباني يُعلن التئام البرلمان الخميس
صدام و6 من معاونيه غابوا عن جلسة الأمس والمحاكمة تستأنف اليوم
المدعي العام: الإعدام سيُنفّذ بحق المدانين بـ"الدجيل"
السفارة الأميركية تحظر على موظفيها استخدام رحلات تجارية في مطار بغداد
تشديد الأمن في كربلاء بمناسبة أربعين الامام الحسين
اما صحيفة النهار البيروتية فقد ابرزت هذه العناوين
ستة تفجيرات تُشعل مدينة الصدر في بغداد
خليل زاد يستعجل الحكومة وينفي الاستعانة بإيران
الرئيس المخلوع كان يستبعد غزواً برياً
>: الدفاعات العراقية شلّها
خوف صدام من تمرد وضعف معنويات جيشه
ذكرت صحيفة > الأميركية أمس أن خوف الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين من حدوث تمرد داخلي دفعه إلى عدم الثقة بقادته العسكريين حتى بعدما بدأت القوات الأميركية الغزو ما أدى إلى شلل الدفاعات العراقية.
وكانت اذاعة اعراق الحر قد اوجزت هذا التقرير في سياق الملف العراقي الذي اذيع ضمن فقرات برامج يوم الاحد.
...............فاصل....................
وبعد ان تعرفنا على عناوين الصحف اللبنانية دعونا ننتقل الى عمان لنرى ماذا اختار لنا حازم مبيضين من مقالات راي نشرتها الصحف الأردنية عن الشان العراقي:

((حازم مبيضين - عمان))

- يقول منار الرشواني في صحيفة الغد انه بدلا من أن تكون محاكمة صدام أداة لبناء دولة كل العراقيين، تحولت هذه المحاكمة إلى وسيلة لزيادة الشقة والصدع بين التكوينات العرقية والطائفية في العراق! فمن الجرائم التي يحاكم عليها صدام حسين، والتي تم قصرها على "جريمة الدجيل" التي كان ضحاياها من العراقيين الشيعة، إلى تشكيلة المحكمة، غدا من الطبيعي الافتراض حد التسليم كحقيقة أن صدام حسين كان يحكم باسم العرب السنة، وأن هؤلاء جميعا كانوا شركاء له في ظلمه وديكتاتوريته، فهل فعلا كانت الجرائم التي ارتكبت في عهد صدام حسين هي ضد العرب الشيعة والأكراد فقط دون العرب السنة؟!
وفي العرب اليوم يقول طاهر العدوان ان حل الازمة العراقية سياسي قبل ان يكون عسكرياً, وإلا فان مشاهد الحرب الاهلي المصغّرة الدائرة الآن, ستتطور بسرعة الى حرب اهلية. سبق أن وصفها خليل زاده السفير الامريكي في بغداد بأن ما جرى في البوسنة سيكون مجرد ألعاب اطفال بالنسبة لما هو متوقع في العراق, لا سمح الله.

- ويقول محمد كعوش ان ما حدث من عمليات اعتقال عشوائي استهدفت طائفة او فئة بعينها, وما وقع من عمليات تعذيب وجرائم حرب داخل العراق سيؤدي بالتالي الى كارثة كبرى وشلال دم لن يتوقف ولن يجف دون عودة الوعي والاحتكام الى العقل والاقتناع بوجوب مصالحة حقيقية تعيد لهذا الشعب لحمته وللبلاد وحدتها
وتقول امل الشرقي ان المأزق الحالي الذي تعيشه العملية ال سياسية في العراق لا يتعلق بتشكيل الحكومة إنما بطريقة النظر الى مستقبل العراق. وجوهر الخلاف هو أن كل طرف يتفاوض على حكومة موحدة وعينه على الانفصال.
وفي الدستور يقول نواف ابو الهيجا ان الدعوة الى حل للخروج من الدوامة العراقية تستلزم طاولة مستديرة حرة ومستقله لا تستثني أي رقم او مكون عراقي اما الارهاب فهو في الاساس رافض لاي تسويه ومهمتهعرقلة الوفاق واشاعة الفوضى والقتل والتدمير
وفي الراي يقول طارق مصاروه ان الذين لهم معرفة بما يجري في العراق، يعرفون ان الاميركيين يقيمون قواعد ثابتة في العراق اكبر، وافضل تنظيما من قواعدهم في المانيا او بريطانيا او اسبانيا، ويعرفون ان الجيش والامن في العراق هو جيش وأمن التحالف الشيعي. وان مادته الاولى هي فيلق بدر.

نكمل جولتنا الصحفية لهذه الساعة بقراءة في الصحف المصرية اعدها ويقدمها لنا مراسلنا في القاهرة احمد رجب.

(احمد رجب - القاهرة):

- كتب جلال دويدار في صحيفة الأخبار المصرية الصادرة اليوم الاثنين يقول إن كل الدلائل تؤكد أن هناك قوي خفية في العراق وراء عدم خروج هذا البلد من محنته التي بدأت أحداثها الأليمة مع إتمام مؤامرة احتلال أراضيه بقوات الغزو الأنجلوأمريكي.. وأضاف دويدار إن هذا المخطط يستهدف استمرار سيل الدماء وعمليات تدمير هذا البلد معنويا واقتصاديا واجتماعيا.
وقال إن تتابع الأحداث الواحد تلو الآخر يؤكد هذا الوضع المأساوي الذي يتحمل أعباءه العراقيون المغلوبون علي أمرهم.
و العامل المشترك في كل ما يجري هو السعي لإثارة الفتنة الطائفية من خلال تخريب وتدمير الأماكن المقدسة والتي تشمل المساجد الشيعية والسنية علي السواء وممارسة أعمال القتل والتصفيات الجسدية لأبناء الطائفتين المسلمين على حد تعبير الكاتب المصري.
- ومن العناوين الرئيسية في صحيفة الأهرام: استئناف محاكمة صدام وسبعة من معاونيه، والادعاء يؤكد أن أي حكم إعدام ضد المدانين سينفذ علي الفور.
- وقالت الأهرام في تقرير لها إن محاكمة صدام حسين ومعاونيه استأنفت أمس وسط تأكيدات من الادعاء العام أنه في حالة صدور أي حكم بالإعدام ضد أي من المتهمين في هذه القضية سوف يتم تنفيذه في الحال‏.‏
- وفي صحيفة الجمهورية نقرأ العناوين التالية: مع عودة محاكمة صدام وأعوانه
فوضي أمنية في بغداد ..عشرات القتلى والجرحى في انفجارات وهجمات.
- وفي تقرير للجمهورية قالت إنه قرب حلول الذكري الثالثة لغزو العراق سَّرب الجيش الأمريكي تقريرا سريا عن ملابسات الحرب علي العراق أكد أن صدام حسين كان يعتقد أن الخطر الأكبر الذي يهدده هو حدوث ثورة شيعية جديدة في الجنوب وليس الغزو العسكري الأمريكي.. وأنه رفض أثناء تقديم الجيش الأمريكي نسف جسر من نهر الفرات لتعطيل تقدم الجيش الأمريكي لأنه يعتقد أنه حيوي جداً لتوجه القوات العراقية إلي مناطق الشيعة لإخماد ثورتها.
- ومن عناوين الوفد: استمرار حمامات الدم في العراق، صدام أبلغ معاونيه أنه لا يملك أسلحة دمار شامل قبل الغزو بأيام
- وأخيرا في المصري اليوم: لندن تقر بـ حالة فوضي في العراق.. وواشنطن تنفي رغبتها في قواعد عسكرية دائمة



وصلنا إلى نهابة جولتنا الصحفية التي تعرفنا من خلالها على ابرز ما كتبته عن الشان العراقي الصحف العربية الصادرة هذا اليوم في بيروت والقاهرة وعمان شكرا لمتابعتكم وارجوا أن تقضوا أوقاتا طيبه ومفيدة مع بقيه فقرات برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG