روابط للدخول

جولة في الصحف العراقية المحلية ليوم الاثنين 13 اذار


محمد قادر - بغداد

- نبقى في عالم الصحف وننتقل الى محمد قادر في بغداد ليطلعنا على ابرز الأخبار المحلية ومقالات الرأي التي أوردتها الصحف العراقية:

((محمد قادر - بغداد))

شهد يوم الاحد لقاءات وتصريحات اطلقها قادة الكتل السياسية... فجاء العنوان الرئيس لجريدة الصباح ليصف هذه اللقاءات بالحراك السياسي الكثيف باتجاه الحكومة.
ونشرت الصحيفة ايضا
- الجعفري يلتقي الطالباني بعد لقائه البارزاني ويؤكد ان وحدة العراق فوق كل الشيء
- وتقديم موعد انعقاد البرلمان الى يوم الخميس
- هذا وخمسة وثلاثون شهيدا في انفجار ثلاث سيارات مفخخة في مدينة الصدر

اما في صحيفة المدى فنطالع
- بعد زيارته لرئيس الجمهورية، الجعفري: وجهات النظر بيننا متقاربة ولم نتحدث عن ترشيحي لرئاسة الوزراء
- في الجلسة الخامسة عشرة من محاكمة صدام: رويد ودايح يطعنان في افادتيهما وينفيان مشاركتهما في الاعتداءات
وفي عنوان اخر
- الداخلية والدفاع توقعان على وثيقة امنية للحد من الاعتقالات العشوائية، ونصت على ان الالتزام بها واجب لايحتمل التردد

وانتقالا الى صحيفة المشرق فمن عناوينها نطالع
- اجراءات امنية مشددة في كربلاء لمناسبة اربعينية الامام الحسين (ع)
- بغداد وطوكيو تبحثان سبل تشجيع المستثمرين اليابانيين للعمل في العراق
- اللجنة العليا لانفلونزا الطيور ترفع الحظر عن محافظة ميسان
وفي خبر اخر نشرته المشرق
- العراق يلزم الزوار اليرانيين بجلب بطاقة السلامة من الامراض المعدية

"ما يحتاجه العراقيون"... عنوان النقالة الافتتاحية لصحيفة الدستور والتي سقول فيها باسم الشيخ ... "تجد الكثير من العراقيين يحجم عن متابعة اخبار تشكيل الحكومة، لاسيما وان هناك قناعات جاهزة ترسخت في ذهن المواطن العراقي مفادها ان استبدال الشخوص ليس مهما في هذه المرحلة بقدر استبدال الهمم والنفوس والنيات الحقيقية، فما جدوى ان تستبدل فلان باخر يحمل ذات العقلية وذات المواصفات ان لم نقل اسوأ منها وتطالبه بان يكون اكثر عطاء وهو غير قادر على ماتطلبه منه، لانه محكوم بعقلية حزبية تتطلب منه اداء بمستوى معين بخطوط حمر لايستطيع تجاوزها" ... ثم يخلص باسم الشيخ الى القول
"صحيح ان ما ينتظره الشارع العراقي يعد بمثابة المعجزة، وهذا ليس بزمن المعجزات الا ان هناك قدرات اذا انتظمت في القنوات الصادقة صارت تشبه المعجزات في الخلق والانجاز، يعني ان ما ينتظره العراقيون شيء من الصدق والاخلاص في كل شيء"

اما في افتتاحية جريدة الصباح الجديد فيقول اسماعيل زاير " نحتاج في الوقت الحاضر الى فترة نعزف فيها عن مشاهدة و سماع اخبارنا على الشاشات والتصريحات التي تقتنصها الفضائيات غير العراقية التي يبدو ان البعض منها لا يكل ولا يمل من الايحاء وكأن هنالك حربا اهلية ستقوم ان لم تقم فعلا كما يحلل البعض من المحللين" ويكمل زاير
"من يطلع على الامور ويسمع التصريحات من دون اجتزاء متعمد سيجد ان كل من الاطراف الوطنية تسعى الى انهاء مهمة تشكيل الحكومة وباسرع ما يمكن، ولكن التاخير يكمن في الرغبة للوصول الى اتفاق يضمن انسيابية في اداء البرلمان الذي سيتصدى الى كم هائل من المشكلات والمهام" بحسب تعبير الكاتب

على صلة

XS
SM
MD
LG