روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة العربية الصادرة ليوم الاحد 12 اذار في لندن عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

جولة قصيرة على عدد من الصحف العربية الصادرة هذا اليوم في لندن لنطالع ابرز ما نشرته عن الشان العراقي...
نبدا الجولة بعناوين صحيفة الحياة اللندنية:

الاتصالات الأميركية مع «المقاومة» تتناول الحكومة و»الوجود الاجنبي» ... بوش يلمح الى اعادة تمركز القوات قبل نهاية السنة وتوقُع «جزر امنية» خارج المدن... وفي مناطق النفط
«الائتلاف» الشيعي و «التوافق» السني يبحثان في تشكيل الحكومة ... الصدر يعرض على «الحزب الإسلامي» رئاسة الجمهورية مقابل استمرار الجعفري
السفير الأميركي لـ «الحياة»: لا نريد البقاء في العراق... ولن نؤسس قواعد دائمة
السفير الاميركي في العراق زلماي خليل زاد حض الساسة العراقيين على أن يكونوا على مستوى المسؤولية في هذا الظرف العصيب وان يتركوا جانباً مصالحهم الفردية مشيراً الى ان انشغال السياسيين في توزيع المناصب سيؤخر تشكيل الحكومة الجديدة. وقال في حديث الى «الحياة» ان حكومة بلاده تفرق بين «الإرهابيين» و»المقاومين» في العراق ومشيراً الى ان الحوار مستمر مع «المقاومة» التي لها مطالب تتناول الحكومة والوجود الأميركي. واكد ان القوات الأميركية «لا تريد البقاء في العراق ولن تؤسس قواعد دائمة فيه». ولفت الى ان التحقيقات الاميركية في شأن قضية ملجأ الجادرية اثبتت تورط مسؤولين حكوميين.

- وننتقل إلى عناوين صحيفة الشرق الاوسط فنقرا في صفحتها الاولى
العراق: الداخلية تحقق مع شركة أمن بشبهة «التعاون مع التمرد»
بوش: نأمل أن تسيطر القوات العراقية على مزيد من الأراضي بنهاية العام
الداخلية العراقية : اعتقال 180 عربيا في شباط فبراير
ما زلنا نتصفح الشرق الأوسط ونقرا مقالا جاء تحت الحكومة العراقية ومأزق الشرعية, يقول فيه الكاتب جابر حبيب جابرإن أحلى الخيارات يعود امام الائتلاف مراً، بعد أن بات عليه الاحتفاظ بمرشح يبدو خلفه الاجماع واهنا. واذكر هنا المجازفة بالتقاطع مع الشركاء المنضوين حديثا الى العملية السياسية، والذين ومن دون ارضائهم سيبقى البلد في اتون العنف، واضف التفريط في حليف استراتيجي كالكرد جمعتهم به ارث المظلومية وسني الجهاد والمصلحة في التغيير، وزد الى كل ذلك التناكف مع اللاعب الأكبر في الساحة العراقية، أي الأمريكيين الذين لم يكادوا يهضمون الصبغة الدينية للائتلاف، والتي ازدادت بإخراجه لليبراليين من صفوفه، حتى صعقوا برئيس وزراء يأتي بترجيح القوة الأكثر راديكالية وجموحا في الصف الشيعي، وفوق كل ذلك شارع بدأ يتململ أمام فواتير الموتى بالعشرات يوميا، بفعل المفخخات والاغتيالات، فيما بات يجاهر بالنقمة على طبقة سياسية بدت متشبثة بالمناصب، على حساب دماء وأمن من رفعوهم إليها.

قبل ان ننهي جولتنا الصحفية هذه، دعونا ننتقل الى محمد قادر ليعرفنا على ابرز العناوين ومقالات الراي التي نشرتها الصحف العراقية الصادرة هذا اليوم في بغداد..

على صلة

XS
SM
MD
LG