روابط للدخول

دعوة البرلمان إلى الانعقاد في 19 آذار ومسعود بارزاني يقترح على القادة السياسيين اللقاء في كردستان


فارس عمر

وجه مجلس رئاسة الجمهورية دعوة رسمية الى الجمعية الوطنية لعقد جلستها الافتتاحية في التاسع عشر من آذار الجاري. واشار مجلس الرئاسة في الدعوة الى قراره السابق بدعوة البرلمان في الثاني عشر من آذار ، كما ينص عليه الدستور. ولكنه أوضح ان الائتلاف العراقي الموحد طلب تأجيل الدعوة الى حين استكمال المداولات بين اطراف الائتلاف في هذا الشأن. واضاف مجلس الرئاسة ان موافقته على طلب الائتلاف جاءت "انطلاقا من مبدأ التوافق الوطني والتزام الكتل كافة بالموعد المحدَّد واعتباره موعدا نهائيا".
وأكد مجلس الرئاسة انه اتخذ قراره بدعوة الجمعية الوطنية المنتخبة الى الالتئام بعدما درس القضية من كل جوانبها السياسية القضائية وطلب رأيَ رئيس مجلس القضاء الاعلى ورئيس المحكمة الاتحادية العليا القاضي مدحت المحمود.
وحملت الدعوة الصادرة عن مجلس الرئاسة تواقيع رئيس الجمهورية جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وغازي عجيل الياور.
وأوضح العضو القيادي في كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ان غالبية الكتل السياسية ومجلس الرئاسة كانت تميل الى دعوة البرلمان للانعقاد يوم غد الاحد حسب القانون الأساسي ولكنها استجابت في النهاية لطلب التأجيل بأمل ان تنتهي احزاب الائتلاف من مداولاتها خلال الايام المقبلة معترفا بأن في قرار التأجيل مخالفة للدستور ولكنها ليست خطيرة برأي السياسي الكردي.
وشدد معصوم على ان يوم التاسع عشر من آذار هو الموعد النهائي ولكنه في حديث لاذاعة العراق الحر لم يستبعد معصوم ان تكون فترة التأجيل سبعة ايام غيرَ كافية لتذليل العقبات التي تعترض تشكيل الحكومة.
قرار التأجيل أثار اعتراضات من جبهة التوافق العراقية. وفي حين أعتبر العضو القيادي في الجبهة المحامي حسين الفلوجي ان رئاسة الجمهورية خرجت عن النص القانوني فانه اشار الى ان طلب التأجيل قد يُتيح للائتلاف العراقي الموحد امكانية التوصل الى صيغة تحظى بموافقة الكتل الاخرى.
في غضون ذلك دعا رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قادة الكتل السياسية الى لقاء في كردستان للتفاوض حول تشكيل حكومة وحدة وطنية. وأصدر بارزاني بيانا عرض فيه الوضعَ السياسي ومشاكل تشكيل الحكومة. وحذر بارزاني من عواقب المطِّ في العملية التفاوضية وما ستؤدي إليه من تصاعد في العنف وفقدان ثقة الشعب بممثليه وبالقوى السياسية ، بحسب رئيس كردستان.
وقال بارزاني انه بذل جهودا متواصلة مع العديد من القادة السياسيين للوصول باسرع وقت ممكن إلى تشكيل حكومة تمثل سائر مكونات الشعب العراقي ليَشعر الجميع بالمشاركة في العمل وفي اتخاذ القرار.
واقترح رئيس اقليم كردستان ان الخروج من الطريق المسدود الذي دخلته العملية السياسية يتطلب آليةً جديدة ، والانتقال الى موقع آخر لمواصلة المفاوضات والتقاء الجميع حول طاولة مستديرة.
وفي سياق متصل أفادت صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن انها ستنشر في عددها يوم الأحد حديثا للسفير الاميركي في بغداد زلماي خليل زاد يتهم فيه الزعماء العراقيين بـ" الانشغال بالتفاصيل وبالمصالح الذاتية والفئوية فيما تواجه بلادُهم خطرَ حرب أهلية ومخططات خارجية لتمزيقها" ، بحسب صحيفة "الحياة" نقلا عن خليل زاد.

** ** **

قال الرئيس الاميركي جورج بوش يوم السبت ان العراقيين بموقفهم من احداث الاسبوعين الماضيين بعد تفجير الحضرة العسكرية في سامراء ومشاركتهم في ثلاثة انتخابات ناجحة العام الماضي أكدوا بوضوح انهم لن يسمحوا لأقلية تعتمد اساليب العنف بمصادرة مستقبلهم من خلال تمزيق بلدهم ، على حد تعبيره.
وأشاد بوش في كلمته الاذاعية الاسبوعية بالقوات العراقية التي قال انها تحركت بفاعلية لحماية المواقع الدينية واعادة النظام الأهلي بعد تفجير المرقد في سامراء.
واعلن الرئيس الاميركي ان الولايات المتحدة تريد نقل مناطق اكثر الى سيطرة القوات العراقية نهاية العام الحالي. وقال الرئيس الاميركي: "إن هدفنا هو سيطرة العراقيين على مناطق أوسع من تلك التي تتولاها قوات التحالف ، بحلول نهاية العام الحالي". واشار الى ان هذا سيتيح للقوات الاميركية والمتعددة الجنسيات التركيز على ملاحقة رؤوس كبيرة مثل زعيم تنظيم "القاعدة" في العراق ابو مصعب الزرقاوي ورهطه.
وأقر بوش بصعوبة الوضع في العراق قائلا ان ما تتناقله الأنباء عن اعمال خطف واعدامات تؤخذ بجدية بالغة ، على حد تعبيره.
وكان الرئيس الاميركي أكد في وقت سابق ان العامل الحاسم في الحد من أعمال العنف في العراق هو تشكيل حكومة وحدة وطنية وبناء قدرات القوات العراقية لمساعدة الشعب العراقي في مسيرته نحو الديمقراطية.
وقال بوش ان المجتمع العراقي ابتعد خطوة عن شفا الهاوية بعد تفجير سامراء وان العراقيين توقفوا بوعي إزاء ما سيعنيه اندلاع حرب أهلية. وأقر الرئيس الاميركي بأن المرحلة التي يمر بها العراق حاليا هي "بلا شك فترة من التوتر في العراق" ، على حد تعبير الرئيس الاميركي.
وأكد الرئيس الاميركي مجددا ان انسحاب القوات الاميركية مرهون بقدرة القوات العراقية على نقل المعركة الى العدو ، بحسب بوش.
ويعتزم الرئيس بوش القاء سلسلة من الخطابات ابتداء من يوم الاثنين المقبل مع حلول الذكرى الثالثة للحرب في العراق.
ويأتي هذا التحرك في وقت أظهر أحدث استطلاع للرأي اجرته وكالة اسوشيتد برس ومؤسسة إبسوس ان تسعة وثلاثين في المئة فقط من الاميركيين راضون على طريقة بوش في ادارة الحرب.

** ** **

اكتشفت الشرطة البرازيلية شبكة من الدبلوماسيين الاجانب بينهم دبلوماسيون عراقيون ، كانوا يستغلون امتيازاتهم والحصانة التي يتمتعون بها للمتاجرة بالمشروبات الكحولية والعطور وغيرها من السلع الفاخرة التي يبيعونها للأثرياء في العاصمة برازيليا.
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في الشرطة البرازيلية ان العصابة كانت تضم عشرين دبلوماسيا في سفارات العراق وسوريا وعدد من الدول الافريقية. واوضحت الشرطة ان من افراد العصابة مسؤولين يحملون جوازات دبلوماسية. واشارت الى ان افراد العصابة باعوا خلال السنوات الثلاث الماضية ما تزيد قيمتُه على مليون واربعمئة الف دولار من البضائع المعفية من رسوم الاستيراد والمشروبات الكحولية والعطور وغيرها من السلع الفاخرة. وقالت الشرطة انها لم تتمكن من القاء القبض على افراد العصابة لتمتعهم بالحصانة الدبلوماسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG