روابط للدخول

تأکيد سياسيين عراقيين على ضرورة دعم الأمم المتحدة لتشكيل حكومة إنقاذ وطني في العراق


حازم مبيضين –عمّان

يسعى سياسيون عراقيون للحصول على دعم دولي لتشكيل ما يعتبرونه حكومة انقاذ وطني في حال عدم التوافق على تشكيلة الوزارة التي يبدو ان امر تشكيلها متعذر حتى الان. ولهذا اجتمعت في عمان فاعليات سياسية تمثل كيانات في مجلس النواب العراقي الجديد مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق أشرف قاضي للتاكيد على ضرورة دعم الأمم المتحدة لتشكيل تلك الحكومة التي يطالبون بان لا تكون محسوبة على أية طائفة عرقية أو مذهبية وذلك بحسب عضو البرلمان العراقي. وقال القيادي في قائمة الحوار الوطني السنية علي الصجري إن تشكيل حكومة إنقاذ وطنية بات "ضرورة ملحة" بغية الخلاص من تداعيات انهيار الملف الأمني، ولإعادة بناء قدرات جيش العراق بعيدا عن المحاصصة المذهبية والعرقية، والمضي قدما في مسيرة "البناء والتعمير".
وأضاف الصجري انه ابلغ ممثل الأمين العام رسالة احتجاج شفهية تدين صمت الأمم المتحدة على التداعيات التي رافقت عملية تفجير المرقدين الشيعيين في سامراء وكادت ان تحدث شرخا بين السنة والشيعة.غير ان القاضي لفت إلى أن "الأمم المتحدة أصدرت عددا من البيانات التي استنكرت تفجير المرقدين في سامراء وحالات الاعتداء على مساجد السنة ودعت الجميع (سنة وشيعة) الى ضبط النفس". واضاف انه سمع في الاجتماع طرحا لسيناريوهات عدة من بينها الدعوة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية"، دون إبداء مزيد من التفاصيل. وأكد أن زيارته لعمان تأتي بعد تلقيه دعوة رسمية من أحد شيوخ العشائر العراقية المقيمين في الأردن، وفي إطار وضع عدد من أبناء الجالية العراقية في عمان في صورة آخر التطورات الجارية حاليا على الساحة العراقية.
وبحسب الصجري فان المشاركين في اجتماع عمان هم ممثلون عن كيانات سياسية في مجلس النواب وعدد من وجهاء العشائر ورجال الاقتصاد العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG