روابط للدخول

الصادرات النفطية العراقية، مركز تطوير الاقتصاد العراقي، إلغاء ديون الخطوط الجوية العراقية للأردن، عقد جديد مع شركة روسية


ناظم ياسين

الصادرات النفطية العراقية، مركز تطوير الاقتصاد العراقي، إلغاء ديون الخطوط الصادرات النفطية العراقية، مركز تطوير الاقتصاد العراقي، إلغاء ديون الخطوط الجوية العراقية للأردن، عقد جديد مع شركة روسية

أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن عرضاً لأحدث الإحصائيات عن معدل الصادرات النفطية العراقية في شهر شباط الماضي وتقريرا يحتوي مقابلتين تسلّطان الأضواء على نشاطات مركز تطوير الاقتصاد العراقي – فرع النجف.
كما نستمع إلى متابعتين أخريين من عمان وموسكو عن إلغاء الديون المترتبة على الخطوط الجوية العراقية في الأردن وتصدير جرافات روسية إلى العراق.

- الصادرات النفطية العراقية في شباط:

فيما يُتوقع أن تُبقي منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) مستويات الإنتاج الحالية عند اجتماعها في فيينا الأربعاء في محاولةٍ لمنع أي زيادة أخرى في الأسعار أشارت أحدث الإحصائيات إلى ارتفاع صادرات دول المنظمة في الشهر الماضي.
فقد أظهرَ مسح نشرته وكالة رويترز للأنباء الثلاثاء أن إنتاج منظمة (أوبك) ارتفع بواقع 310 آلاف برميل يوميا خلال شباط إذ فاقت الزيادة في صادرات اثنتين من الدول الأعضاء هما العراق والإمارات العربية المتحدة فاقت تراجع الإنتاج من نيجيريا.
وقدّر المسح الذي شاركت فيه مصادر من شركات استشارية وشركات شحن عالمية ومصادر في صناعة النفط و(أوبك) قدّر أن إنتاج دول المنظمة بلغ 29.83 مليون برميل يومياً في شباط مرتفعاً من أقل مستوى في 11 شهرا عند 29.52 مليون برميل يوميا في كانون الثاني.
وارتفع إنتاج الدول العشر الأعضاء في (أوبك) التي تلتزم بنظام الحصص 50 ألف برميل إلى 28.06 مليون برميل يوميا ليتجاوز سقف الإنتاج الرسمي للمنظمة البالغ 28 مليون برميل يوميا بمقدار 60 ألف برميل يوميا.
واستأثر العراق بمعظم الزيادة في إنتاج (أوبك) في شباط إذ سَمَحَ تحسّن الأحوال الجوية في ميناء البصرة الجنوبي لتصدير النفط بزيادة الصادرات بواقع 260 ألف برميل يوميا إلى 1.37 مليون برميل يوميا. كما حصلت المصافي على نحو 400 ألف برميل من النفط يوميا ليصل إجمالي الإنتاج العراقي إلى نحو 1.77 مليون برميل يوميا في شهر شباط.
وكانت الصادرات النفطية العراقية انخفضت في كانون الأول الماضي إلى أقل مستوى منذ استئنافها إثر الحرب التي أطاحت النظام السابق في آذار 2003 نظراً لتأثر الشحنات بعمليات التخريب المتكررة وانقطاع الكهرباء وسوء الأحوال الجوية وضعف صيانة الحقول.

- مركز تطوير الاقتصاد العراقي – فرع النجف:

يهدف مركز تطوير الاقتصاد العراقي – فرع النجف إلى تعزيز النشاطات الاقتصادية المحلية في محافظات النجف وكربلاء والديوانية وبابل عبر تنظيم دورات لرفع كفاءة رجال الأعمال والتجار وتشجيع المشاريع الاستثمارية ومنح القروض التي تدعم الشركات المتوسطة والصغيرة.
ولتسليط مزيد من الأضواء على أهداف هذا المركز وفعالياته، تحدث لـ(التقرير الاقتصادي) مدير المركز المهندس ليث شمسة وأمينه العام الدكتور عبد الحميد الحلي في المقابلتين التاليتين اللتين أجراهما مراسل إذاعة العراق الحر عماد جاسم.
(المقابلتان)

- إلغاء ديون الخطوط الجوية العراقية للأردن:

أُعلن في عمان أخيراً قرار إلغاء الديون المترتبة على شركة الخطوط الجوية العراقية جراء تراكم الرسوم الأرضية على ست طائرات عراقية جاثمة في مطار الملكة علياء منذ خمسة عشر عاما.
هذا فيما قررت الشركات الدنمركية التي كان من المفترض أن تشارك في معرض إعادة إعمار العراق 2006 قررت انسحابها من المعرض المقرر إقامته في العاصمة الأردنية.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافتنا بها مراسلة إذاعة العراق الحر فائقة رسول سرحان.
(رسالة عمان الصوتية)

- عقد جديد مع شركة روسية:

ذكرت إحدى الشركات الروسية المتخصصة في صناعة السيارات أنها ستباشر خلال الشهر الحالي تصدير جرافات إلى العراق بموجب عقد جديد أبرمته مع العراق هو الخامس من نوعه منذ عام 2000 عن هذا العقد الجديد، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو بالمتابعة التالية التي يقول فيها:

"من المنتظر أن تصدّر شركة (دورماش) الروسية لإنتاج الشاحنات والجرافات، 105 جرّافة إلى العراق في وقت لاحق للشهر الجاري. أفادت بذلك وكالة (إيتار – تاس) للأنباء نقلا عن فياتتشيسلاف غيراسيموف مدير عام شركة (دورماش).
فياتتشيسلاف غيراسيموف أشار إلى أن هذا هو خامس عقد بين شركته والعراق منذ عام 2000.
وصرح ديمتري رابوتكين مدير قسم النشاط الاقتصادي الخارجي لشركة (دورماش) في حديث إلى إذاعتنا صرح بأن (دورماش) تخطط لتوسيع التعاون مع العراق مستقبلا وتعتزم عرض اكبر عدد من موديلات الشاحنات والجرافات على العراق.
من جهة أخرى، أعلن سيرغي لوغوفوي الناطق باسم شركة (كاز) لصنع السيارات أن مستوى تصدير منتجات شركته إلى العراق شهد انخفاضا شديدا العام الماضي. وكالة (ريا نوفوستي) للأنباء نقلت عن سيرغي لوغوفوي أن شركة (كاز) أرسلت إلى العراق 69 سيارة فقط وذلك بسبب الوضع السياسي المتوتر في العراق، حسب قوله. يذكر أن شركة (كاز) صدّرت حوالي 3000 شاحنة ونحو 5000 سيارة إلى العراق في السنوات الماضية."

على صلة

XS
SM
MD
LG