روابط للدخول

الائتلاف سيطلب تأجيل موعد انعقاد مجلس النواب


ميسون أبو الحب

من العناوين الرئيسية:
** الائتلاف العراقي الموحد سيطلب تأجيل موعد انعقاد مجلس النواب لعدة ايام
** جنرال بريطاني رفيع المستوى يقول ان أغلبية القوات البريطانية قد تسحب من العراق بحلول منتصف عام 2008


تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر:

أفادت وكالة رويترز للانباء بان الائتلاف العراقي الموحد سيطلب من الرئيس جلال طلباني تأجيل موعد انعقاد مجلس النواب لعدة ايام حسب قول رضا جواد تقي من المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق. تقي أضاف ان طلب التأجيل يأتي لمناقشة مطالب الكتل السياسية الاخرى الخاصة بتسمية المرشح لمنصب رئيس الوزراء.
يذكر ان رئيس الجمهورية جلال طلباني اعلن يوم الاثنين انه سيدعو مجلس النواب إلى الانعقاد يوم الاحد المقبل الثاني عشر من هذا الشهر وذلك لاول مرة منذ انتخاب اعضاء المجلس. يذكر أيضا ان من شأن المجلس ان يختار رئيسا للبلاد وان يؤيد اختيار المرشح لمنصب رئيس الوزراء وكذلك الوزراء في غضون ستين يوما حسب ما ينص عليه الدستور.
وكالة اسوشيتيد بريس ذكرت من جانبها ان طلباني عقد اجتماعا طارئا يوم الاثنين مع سبعة من قادة الشيعة الذي رفضوا التراجع عن ترشيح رئيس الوزراء الحالي ابراهيم الجعفري لمنصب رئيس الوزراء في ولاية ثانية.
مساء الثلاثاء من المفترض ان يعقد قادة الكتل السياسية الكبرى اجتماعا في محاولة لحل الازمة المتعلقة بتسمية المرشح لرئاسة الوزارة.
وكالة فرانس بريس للانباء نقلت من جانبها عن مسؤول رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته قوله ان نائب الرئيس عادل عبد المهدي امتنع عن توقيع أمر من هيئة الرئاسة يدعو مجلس النواب إلى الانعقاد واوضح ان على جميع اعضاء هيئة الرئاسة التوقيع على مثل هذا الأمر في العادة غير ان عادل عبد المهدي لم يوقعه لاسباب يعرفها هو، حسب قوله. المسؤول أضاف، لذا من المحتمل الا ينعقد المجلس في الثاني عشر من هذا الشهر كما ان قادة الشيعة يطالبون بتأجيل الجلسة.

** ** **

قال جنرال بريطاني رفيع المستوى في بغداد ان أغلبية القوات البريطانية التي تضم ثمانية آلاف رجل قد تسحب من العراق بحلول منتصف عام 2008 كما جاء في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء غير ان وزارة الدفاع البريطانية وصفت هذا المقترح بكونه أحد السيناريوهات المحتملة.
صحيفة ذا ديلي تلغراف نقلت عن الجنرال نيك هاوتن قوله في مقابلة اجرتها معه ان سحب القوات البريطانية قد يتم في اربع مراحل تنتهي في منتصف عام 2008. الجنرال هاوتن أضاف، حسب الصحيفة، ان هناك خيطا رفيعا يفصل بين البقاء لفترة اطول مما ينبغي والانسحاب ابكر مما ينبغي.
من جانبها اصدرت وزارة الدفاع البريطانية بيانا يوم الثلاثاء أشارت فيه إلى ان الحديث عن موعد تسليم المهام ومستوى القوات مجرد تكهنات وان ما تحدث عنه الجنرال هاوتن مجرد واحد من السيناريوهات المحتملة. الوزارة اضافت بالقول ان الجنرال هاوتن علق على تكهنات تتعلق بموعد تسليم المهام وانه أوضح ان الأمر برمته يعتمد على توفر شروط معينة غير ان الأمر الاساسي هو انه لم يتخذ قرار حتى الآن بشأن التوقيت ومستوى القوات في المستقبل، حسب تقرير لوكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
في سياق متصل ذكرت استراليا ان قواتها ستبقى في العراق حتى عام 2007، حسب ما نقلت صحيفة استرالية عن وزير الدفاع الاسترالي الجديد برندن نلسون الذي انهى يوم الاثنين زيارة إلى القوات الاسترالية في جنوب العراق. الصحيفة نقلت عن الوزير قوله " سنستمر في التزامنا بالبقاء في جنوب العراق على مدى العام المقبل " واضاف ان بلاده ستقدم المساعدة في اعمار العراق وتحقيق الاستقرار فيه وان الحكومة العراقية تدعم نشر القوات الاسترالية في البلاد، حسب نبأ اوردته وكالة رويترز للانباء.

** ** **

عرضت فضائية الجزيرة يوم الاثنين شريطا مصورا دون صوت ظهر فيه ثلاثة مختطفين أجانب وقالت انهم طلبوا من حكوماتهم ومن دول الخليج العمل على اطلاق سراحهم. ينتمي المختطفون إلى منظمة صانع السلام المسيحية ومقرها شيكاغو في الولايات المتحدة، وكانوا قد اختطفوا في العراق في السادس والعشرين من تشرين الثاني الماضي. الاشخاص الذين ظهروا في الشريط هم كنديان وبريطاني علما ان عددهم الاصلي اربعة إلى جانب الأميركي توم فوكس الذي لم يظهر في الشريط.
الرجال الثلاثة ظهروا وهم يجلسون على مقاعد ويتحدثون غير ان اصواتهم لم تكن مسموعة.
يذكر ان منظمة صانع السلام المسيحية تعمل في العراق منذ عام 2002 في مجال التحقيق في مزاعم باساءة معاملة معتقلين عراقيين على يد قوات اميركية وعراقية وهي تنظم مؤتمرات لحقوق الانسان في مناطق الصراع وتسعى إلى النهوض بالحلول السلمية.
يذكر أيضا ان الصحفية الأميركية جيل كارول ما تزال مختطفة ولم يعرف مصيرها حتى الآن وكان وزير الداخلية بيان جبر قد عبر عن اعتقاده بانها ما تزال على قيد الحياة رغم انقضاء الموعد الذي حدده خاطفوها في وقت متأخر الشهر الماضي، حسب تقرير لوكالة اسوشيتيد بريس للانباء.

** ** **

في انباء متفرقة اظهر استطلاع للاراء اجرته فضائية أي بي سي وصحيفة واشنطن بوست في الولايات المتحدة، اظهر ان ثمانية من كل عشرة اميركيين يعتقدون ان العراق على شفا حرب اهلية. وكالة رويترز أشارت في تقرير لها ان انتخابات كانون الاول التشريعية الأخيرة زادت من تفاؤل الرأي العام الأميركي بتحقيق تقدم في العراق غير ان الاحداث الأخيرة قللت من هذا التفاؤل. الاستطلاع اظهر أيضا ان خمسة وخمسين بالمائة من المشاركين فيه يعتقدون ان الولايات المتحدة لا تحقق تقدما مهما في مجال إعادة النظام والامن في العراق بينما يعتبر حوالى نصف المشاركين ان الولايات المتحدة تحقق تقدما في مجال انشاء نظام ديمقراطي في العراق.
من جانب آخر، قالت منظمة انسانية تعمل في العراق انها لن تسعى إلى الحصول على تمويل من الحكومة الأميركية لعملياتها في العراق لان العمل مع الجيش الأميركي قد يعرض حياة العاملين فيها إلى الخطر. اسم المنظمة ميرسي كوربس.

على صلة

XS
SM
MD
LG