روابط للدخول

الجعفري يلغي اجتماعا مع كبار القادة السياسيين بعد اتفاقهم على رفض ترشيحه لمنصب رئاسة الوزراء


ميسون أبو الحب وسميرة علي مندي

إعداد: ميسون أبو الحب
تقديم: سميرة علي مندي


من العناوين الرئيسية:
** رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري يلغي اجتماعا مع عدد من كبار القادة السياسيين بعد اتفاقهم على رفض ترشيحه لمنصب رئاسة الوزراء مرة أخرى
** مجموعة الازمات الدولية تصدر تقريرا عن العراق تحث فيه على تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية

** ** **

الغى رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري اجتماعا اليوم الخميس مع عدد من كبار القادة السياسيين في العراق بعد اتفاقهم على شن حملة لمنعه من شغل منصب رئيس الوزراء مرة أخرى.
كان الجعفري قد دعا إلى عقد اجتماع لمناقشة سبل حل المواجهات السياسية واحتواء العنف الطائفي. محمود عثمان من التحالف الكردي في البرلمان عبر عن اسفه لالغاء هذا الاجتماع لان هذه الاجتماعات مهمة في الوضع الحالي، حسب قوله كما نقلته وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
يذكر ان زعماء من ثلاثة احزاب بينهم سنة واكراد وعلمانيون اتفقوا على الطلب من الائتلاف العراقي الموحد سحب ترشيح الجعفري لمنصب رئيس الوزراء وترشيح شخص آخر. مسؤولون من الاحزاب الثلاثة أكدوا الخطة غير انهم تحدثوا دون الكشف عن هوياتهم.
يذكر أيضا ان الائتلاف العراقي الموحد رشح الجعفري لمنصب رئيس الوزراء في الثاني عشر من الشهر الماضي وكان ينافس الجعفري على هذا المنصب نائب الرئيس عادل عبد المهدي.
هذا وكانت المحادثات الخاصة بتشكيل حكومة جديدة الاسبوع الماضي قد توقفت عندما انسحبت الاحزاب السنية من هذه المحادثات احتجاجا على هجمات تعرضت لها جوامع سنية ردا على تفجير المرقد الشريف في سامراء في الثاني والعشرين من الشهر الماضي.
وكالة فرانس بريس للانباء لاحظت تعرقل الجهود الهادفة إلى تشكيل حكومة جديدة ونقلت عن محمود عثمان من التحالف الكردي قوله ان الاحزاب الكردية والسنية تعتقد ان الجعفري ليس الرجل المناسب، وهي لا تستطيع تشكيل حكومة معه لانه ليس حياديا ". محمود عثمان أضاف ان القوائم الكردية والسنية ستطلب من القائمة الشيعية مراجعة قرارها بترشيح الجعفري.
عثمان قال أيضا ان رئيس الوزراء يجب ان يكون شخصا يتفق عليه الجميع وان الأكراد والسنة قرروا التحدث إلى الشيعة عن هذا الأمر خلال الايام المقبلة.
وكالة فرانس بريس للانباء نقلت أيضا عن علاء مكي من الحزب الإسلامي قوله وهنا اقتبس " لسنا ضد الجعفري غير ان اداءه كان اقل من المطلوب ". مكي أضاف ان الجعفري لم يكن قادرا على السيطرة على الوضع الامني وان ما حدث على مدى الايام القليلة الماضية دليل على ذلك، حسب قوله.

** ** **

أعلن مسؤولون ان قوات الأمن العراقية القت القبض على شخص من المعتقد بضلوعه في حادث خطف وقطع رأس رهينة ياباني، حسب ما أفادت به وكالة اسوشيتيد بريس للانباء.
وزارة الداخلية حددت هوية المعتقل وهو حسين فهمي ويبلغ ثمانية وعشرين عاما من العمر وهو من عناصر تنظيم القاعدة الارهابي وكان قد اعتقل قبل شهرين في غربي بغداد. فهمي اعترف بانه قطع رؤوس مائة وستة عشر شخصا بينهم الرهينة الياباني شوسي كودا، حسب قول مسؤول في وزارة الداخلية هو الميجور رائد المفرجي. المفرجي أضاف ان فهمي من اصل مصري وفلسطيني وانه واحد من عناصر تنظيم القاعدة الارهابي المهمين في مناطق غربي بغداد وانه كان قد اعتقل على يد لواء الذئب التابع للوزارة.
المفرجي أضاف " تمكنا أيضا من إلقاء القبض على ثلاثة ارهابيين آخرين ووضعنا اليد على كمية كبيرة من الأسلحة ".
من جانبه قال مسؤول ياباني هو شنزو آبي ان طوكيو لم تتلق أي تأكيد من السلطات العراقية على هذا الاعتقال واضاف ان الحكومة اليابانية طلبت معلومات من وزارة الداخلية العراقية وأنها ما زالت في انتظار الرد.
يذكر ان الرهينة الياباني كودا كان قد قتل على يد خاطفيه في شهر تشرين الاول من عام 2004 بعد ان رفضت اليابان الخضوع لمطالب الخاطفين ولم تسحب قواتها من العراق.
هذا وقد اعلن تنظيم القاعدة الارهابي في العراق تحت زعامة أبو مصعب الزرقاوي مسؤوليته عن قتل الرهينة الياباني وقطع رأسه.

** ** **

أصدرت مجموعة الازمات الدولية تقريرا حديثا عن العراق أشارت فيه إلى ان الجهود الهادفة إلى الحفاظ على وحدة العراق توشك على الانهيار وطرحت المجموعة في تقريرها مقترحات لمنع تدهور الاوضاع في العراق وتحقيق الوحدة والمصالحة فيه.
المجموعة لاحظت تزايد اعمال العنف الطائفي واشارت إلى ان المتمردين سعوا إلى استغلال الاوضاع في البلاد وتأجيج حرب اهلية.
روبرت موللي مدير برنامج مجموعة الازمات الدولية الخاص بالشرق الاوسط وشمال افريقيا قال " ما يزال هناك وقت لتحقيق تماسك وطني وتعزيز الهوية الوطنية غير ان القيود المؤسسية التي منعت حتى الآن حالة الانقسام تضعف بسرعة. موللي أضاف بالقول ان العبء الرئيسي يقع على قادة العراق غير انهم يحتاجون إلى كل المساعدة والضغط التي يمكن للولايات المتحدة وغيرها تقديمها.
المجموعة أشارت في تقريرها إلى ان على الكتل السياسية التي فازت في انتخابات كانون الاول الماضي ان تشكل حكومة تقوم على وحدة وطنية حقيقية وان تتمتع هذه الحكومة بالمصداقية وان تمنح قادة السنة دورا مهما وان تبذل الجهود لاعادة الاحساس بالهوية الوطنية وان تتعامل مع هموم العراقيين الاساسية وهي السلامة الفردية والحصول على مواد العيش الاساسية.
تقرير مجموعة الازمات الدولية ذكر أيضا ان على الحكومة العراقية الجديدة ان تبدأ بحل الميليشيات الطائفية وان تدخل تعديلات على الدستور الذي من المفترض به ان يكون وثيقة تنص على حماية المصالح الاساسية لجميع الشرائح. التقرير أشار إلى ان على الولايات المتحدة والدول المجاورة للعراق والدول الاوربية ان تعمل على اقناع زعماء العراق بمراجعة المواد الاساسية في الدستور المتعلقة بالفيدرالية وتوزيع الثروات النفطية.
جوست هلترمان مدير مشروع الشرق الاوسط في مجموعة الازمات الدولية قال وهنا اقتبس " على سلطات العراق الدينية حث اتباعها على التزام الهدوء في مواجهة الاستفزاز وعلى قادة العراق السياسيين التخفيف من حدة خطاباتهم كي لا يتحول الصراع إلى حرب طائفية وكي لا تنقسم البلاد " نهاية الاقتباس.

على صلة

XS
SM
MD
LG