روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الاربعاء 1 اذار في لبنان و عمان و القاهرة عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي و احمد رجب و حازم مبيضين

مرحبا بكم في متابعة جديدة للصحف العربية وابرز العناوين العراقية فيها. جولة هذه الساعة يشاركني في تقديمها الزميل حازم مبيضين من عمان والزميل احمد رجب من القاهرة . بداية نطالع الصحف اللبنانية التي اهتمت بالشان العراقي دعونا إذا نقرا أولا عناوين صحيفة المستقبل:

- عشرات القتلى بتفجيرات والربيعي لا يتوقع حكومة قبل شهرين
- زيارة الجعفري لأنقرة تثير أزمة سياسية
- أردوغان يبلغ نظيره العراقي استعداد بلاده لكل أنواع المساعدة
- البنتاغون ينفي تسلمه خطة عراقية للدفاع عن بغداد من الألمان
- 10 فلسطينيين قتلوا في الأحداث الأخيرة في العراق
- عباس يحض الطالباني على حماية الفلسطينيين
- "التحالف الكردستاني" العراقي ينتقد نصر الله لتصريحات عن وجود اسرائيليين في شمال العراق
- صحيفة السفير هي الأخرى أوردت العناوين العراقية التالية
- واشنطن: الوضع هشّ ولا يحتمل المزيد
- أبو مازن يطالب الطالباني بحماية الفلسطينيين

- ونبقى مع صحيفة السفير اللبنانية لنقرا مقالا تحت عنوان تركيا تعيد التوازن لسياستها العراقية: مبادرات لوأد الفتنة المذهبية يقول فيه الكاتب محمد نور الدين
ان أنقرة بدأت ترسل إشارات تحذير قوية عن خطورة الوضع في العراق. وبعدما كانت سياستها حتى الأمس القريب تنطلق نسبياً من > معينة تهدف إلى إضعاف دور وموقع الشيعة، ومن > تهدف الى كبح اندفاع الأكراد على طريق الانفصال والاستقلال، تفاقمت الأوضاع العراقية إلى درجة باتت تهدّد الاستقرار التركي الداخلي. وهو ما بدا أنه يقع خلف المبادرات التركية الأخيرة في أكثر من اتجاه.
الكاتب يرى بان تركيا اليوم، بعد بدء مفاوضات العضوية مع الاتحاد الأوروبي، لم تعد في حرية التحرك نفسها التي كانت من قبل. وبقدر ما تتورط تركيا في العراق عسكرياً، تتأثر مسيرتها الأوروبية سلباً، كما يفقد حزب العدالة والتنمية بعضا من أوراق حماية وجوده في السلطة. وهذا أيضاً يعيد للنزعة العسكرية داخل تركيا بعضاً من قوتها التي بدأت تتراجع في السنتين الأخيرتين. لذا فإن تركيا اليوم جادة أكثر من أي وقت مضى لإطفاء نار الحرب الأهلية في العراق كخطوة استباقية لمنع امتدادها إليها. وزيارة الجعفري والصدر الشيعيين تأتي في هذا السياق.

- ومن الصحف اللبنانية دعونا ننتقل الى الصحف الأردنية وابرز المقالات التي تناولتها حول الشان العراقي والتي طالعها لنا حازم مبيضين من عمان.

- يقول جورج حداد في صحيفة الدستور انهم في العراق يجمعون على ان الحوار والتفاهم هما السبيل الوحيد للخروج من الازمة القائمة بين الاطراف الداخلية. هكذا يصرحون علناً، اما لدى التطبيق العملي لهذه التصريحات، فالامر مختلف، وللانصاف والتاريخ فإن هذا التناقض بين الاقوال والافعال، لا يمكن تعميمه على جميع الاحزاب والحركات والجماعات القائمة. هناك اطراف صادقة وجادة وحريصة على التلاقي والحوار والتفاهم، غير ان ثمة، بالمقابل، هناك اطراف وجهات لا ترى في محاولات التهدئة والحوار، الا مضيعة للوقت او وسيلة للضغط على الطرف الاقوى المستفيد من صورة الوضع الراهنة
ويمضي حداد الى القول انه قبل نحو شهرين انعقد في القاهرة مؤتمر للمصالحة والتفاهم بين الاطراف العراقية، واصدروا بياناً لم يخل من لمحات ايجابية وافكار واقتراحات معقولة. وجرى الاتفاق على عقد المؤتمر الثاني في نهاية كانون الثاني او شباط. ومر الشهران دون ان تلوح اي بادرة لعقد هذا المؤتمر المنتظر بل ان ما جرى على الارض، خلال هذين الشهرين، جاء مغايراً لكل المقترحات والوصايا التي اتفق عليها في القاهرة
ويقول نواف ابو الهيجا ان المراقب يسجل التوجه السليم من المراجع الدينية المؤمنة بوحدة وعروبة العراق خاصة في اجتماع جامع ابي حنيفه واللقاء الذي تم في المنطقة الخضراء بمبادرات من هيئة علماء المسلمين والتيار الصدري والمدرسة الخالصيه وكان صمام امان وعامل دفع قوي في اتجاه التهدئه من جهه والتركيز على القاسم المشترك للعراق الواحد من جهة ثانيه.


- نواصل جولتنا الصحفية مع الصحف العربية وذلك بقراءة في الصحف المصرية أعدها ويقدمها لنا مراسلنا في القاهرة احمد رجب.

-نقلت صحيفة الأخبار المصرية الصادرة اليوم الأربعاء عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله: إن هناك اتفاقا عربيا علي دعم الشعب العراقي وبذل أقصي الطاقة لتجنب مخاطر الانزلاق إلي هوة الحرب الأهلية.. وقال إننا نسعى لإقناع جميع الطوائف العراقية للتمسك بالوحدة الوطنية حفاظا علي السلام الاجتماعي ووحدة التراب العراقي.
وقال الرئيس مبارك إن ما يحدث بالعراق الآن مؤلم لكل العرب.. والعنف يولد الإرهاب الذي يمكن أن يمتد تأثيره لكل العالم وليس الشرق الأوسط وحده،/ كان الرئيس المصري قد أدلى بتلك التصريحات لرؤساء تحرير الصحف المصرية أثناء عودته من ليبيا التي زارها في إطار جولاته العربية للإعداد للقمة القادمة نهاية الشهر الجاري في العاصمة السودانية الخرطوم.

- أما صحيفة الجمهورية فقد ذكرت أن الرئيس مبارك دعا إلى عقد قمة عربية تشاوريه بعيدة عن الرسميات تحت مظلة الجامعة العربية في منتجع شرم الشيخ، وفي متابعتها لمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ذكرت أن الرئيس العراقي المخلوع أصدر بياناً عن طريق محاميه خليل الدليمي دعا فيه العراقيين إلي الاتحاد وإيقاف الاقتتال.. وقال انه يمقت أن يري نقطة دم عراقية واحدة تسفك، لكن الجمهورية ذيلت هذه العبارة من بيان صدام بعلامتي تعجب.

- وذكرت صحيفة الوفد أن محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين و7 من معاونيه استأنفت جلساتها أمس في الوقت الذي تصاعدت فيه الهجمات الطائفية، ونقلت الصحيفة عن ممثل الأمم المتحدة في العراق اشرف قاضي أن الأمم المتحدة والدول المانحة ستساهم في إعادة إعمار المرقد الشيعي في سامراء وإصلاح مساجد سنية أخرى تضررت في الأحداث الطائفية التي شهدها العراق مؤخرا.

- من جهة أخرى، طالبت صحيفة الأهرام بحكومة وحدة وطنية عراقية فورا، وقالت في افتتاحيتها إن تشكيل تلك الحكومة قد تأخر نتيجة التفاعلات اليومية الخطيرة التي يشهدها العراق طوال هذه الفترة‏,‏ وآخرها الفتنة التي كادت تندلع بين السنة والشيعة بسبب الاعتداء علي مرقدي الإمامين الهادي والعسكري في سامراء‏,‏ وما تبعه من اعتداءات عديدة علي المساجد والمواقع السنية في كثير من مناطق العراق‏، وأضافت الأهرام قائلة: إنه من الضروري اليوم لكي يعبر العراق أزمته الحالية المحتدمة بين أبرز طوائفه المذهبية والعرقية‏,‏ أن يتم التوافق السريع بينها حول حكومة وحدة وطنية حقيقية‏.

على صلة

XS
SM
MD
LG