روابط للدخول

جولة في صحف لندن العربية الصادرة يوم الاثنين 27 شباط


سميرة علي مندي

عناوين صحيفة الحياة اللندنية:
** «ميثاق شرف» بين الصدر و «هيئة علماء المسلمين» يحرم استهداف المساجد ودم المسلم... واشنطن تأمل بتخطي العراق «حافة الهاوية»
** أهالي بغداد يحرسون أحياءهم من عصابات «الرداء الاسود»
** الجامعات العراقية إلى شفا الكارثة ... رصاص الاغتيال حصد أكثر من 120 استاذاً وعالماً ... وأجواء القمع الفكري تتفاقم
** «الاتحاد الإسلامي الكردستاني» ينفي اهدار دم كاتب كردي

الصحيفة ذكرت في تقرير لها من السليمانية أن «الاتحاد الإسلامي الكردستاني» نفى إهدار دم الكاتب الكردي مريوان حلبجي لتأليفه كتاب «الجنس والشرع في الإسلام»، مشيراً إلى استهجان شريحة واسعة من رجال الدين والجماعات الأصولية المتشددة في شمال العراق، باعتباره إساءة مباشرة إلى الأنبياء.
وكانت جماعة «جيش أنصار السنة» وتنظيم «القاعدة في بلاد الرافدين» و «الجماعة الإسلامية» أصدرت فتوى بإهدار دم حلبجي (40 عاماً) لتأليفه الكتاب.
وكان الكاتب الكردي حلبجي اتهم الجماعات الإسلامية «بالإرهاب الفكري» بعد إعلانها هدر دمه. وقال: «من انتقدني لم يقرأ كتابي جيداً وركزوا على بعض الروايات».
الى ذلك، دعا صحافيون في كركوك الى محاربة «ظاهرة ارهاب العقول وتقييد حرية الفكر».


وبعد ان تعرفنا على العناوين العراقية في صحيفة الحياة دعونا ننتقل الى صحيفة الشرق الاوسط التي اوردت العنوان التالي في صفحتها الاولى:
** العراق: اعتقال 10 في تفجيرات سامراء بينهم 4 من حراس المرقد
** الصدر يعين لجنة لضبط جيش المهدي * مقتل عشرات في هجمات جديدة
** الأمم المتحدة تعلن استعدادها لبناء مرقد الإمامين في سامراء والمساجد المتضررة
** سولانا يدعو إلى الإفراج عن الرهائن الألمان في العراق

ومن مقالات الراي التي نشرت هذا اليوم في صحيفة الشرق الأوسط نقرا تحت عنوان حفلة التفرج العربية مقالا بقلم الكاتب احمد الربعي يقول فيه يخطئ بعض العرب، او أغلبهم اذا اعتقدوا ان عراقا متحاربا ستكون حدود نيرانه الحدود العراقية. ويُخطئ من يعتقد ان شتيمة المحتلين الأميركيين والشماتة بهم هما عمل وطني، في وقت يتفرج فيه العرب على العراق. والذين يرفعون شعارات انسحاب الأميركيين من العراق ليس لديهم أي مشروع بديل، وهم يغامرون برفع شعارات كبيرة للاستهلاك بدون أن يبدي أحد منهم استعدادا لدعم هذا الشعب العربي المنكوب.مطلوب قليل من الخجل العربي. ومطلوب بعض الدروس في الجغرافيا للتأكد من ان العراق يقع في قلب الأحداث، ودرس في التاريخ للتأكد من أن احتراق بيوت الجيران أمر خطير بحسب تعبير احمد الربعي في صحيفة الشرق الاوسط.

على صلة

XS
SM
MD
LG