روابط للدخول

قراءة في صحف خليجية


سميرة علي مندي

عناوين صحيفة الرياض السعودية:
** روسيا تحث العراقيين على ضبط النفس وتحذر من مخاطر اندلاع حرب أهلية
** تركيا تسمح بدخول حاملي أختام كردستان العراقيين إلى أراضيها
** المحامي نجيب النعيمي ل«الرياض»: لن نحضر الجلسة المقبلة لمحاكمة صدام مادام «رؤوف» قاضياً

المحامي نجيب النعيمي ذكر في حوار خاص مع «الرياض» أن هناك العديد من المآخذ على القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن تشكك في نزاهته لإدارة المحاكمة.
ويقول النعيمي :«تقدمنا للمحكمة العليا وطلبنا ان تنظر في دعوانا لرد القاضي، ولكنها لم تفعل للآن، كما أنها لم تنظر في طلباتنا السابقة بتوفير الحماية للمحامي خليل الدليمي رئيس فريق الدفاع وزملائه العراقيين، كما لم تشكل لجنة للنظر في شكوى الرئيس العراقي صدام حسين بتعرضه للإيذاء الجسدي للآن، وهذا يؤكد صعوبة الاستمرار في مثل هذه المحكمة التي تفتقد للحيادية والنزاهة.
وأضاف النعيمي ان: «فريق الدفاع لن يحضر الجلسة القادمة، وان فريق الدفاع ما زال متمسكا بموقفه بعدم شرعية المحاكمة.


نكمل جولتنا الصحفية مع الصحف الخليجية ونطالع العناوين العراقية التي أبرزتها صحيفة البيان الإماراتية:
** الإسراع بتشكيل الحكومة ودور أمني أكبر للقوات الأميركية
** هيئة عراقية لإنهاء الأزمة الطائفية
** مشروع قرار عراقي إلى الجامعة لاحتواء الحرب الأهلية
** البيت الأبيض: تفجير المرقدين يدفع العراقيين لتشكيل حكومة وحدة وطنية
** الجامعة ترحب بمبادرة طالباني لإنهاء الأزمة
** الجيش العراقي يتفاخر بدبابات من الحقبة السوفييتية

صحيفة البيان الاماراتية كتبت في افتتاحيتها تقول ان الاجتماع الذي عقد بين قيادات شيعية وسنية عراقية وتمخض عن توافق حول نقاط عدة وإجراءات لتهدئة الوضع المتفجر، لقي الاستحسان والترحيب؛ على الرغم من إنجازاته المتواضعة.
نعم لم يقطع دابر العنف والأعمال الانتقامية. لكنه ساعد في تخفيف درجته والحد من انتشاره.
لكن كي لا تبقى الاتفاقات حبراً على ورق، يتبخر عند أول هبوب للرياح، لا بد من ترجمتها إلى صيغ سياسية مؤسساتية؛ تعيد الطمأنينة للنفوس والهدوء للأعصاب. وقبل كل شيء تكون قادرة على إقامة دولة القانون وفرض هيبته. فالصراع الدائر، في لبه، سياسي. والمعالجة تبدأ في الأصل.
الصحيفة تشيد بالمواقف التي اتخذتها جهات ومرجعيات عربية إسلامية والاستعداد الذي أعربت عنه للقيام بمسعى خير بين الأطراف العراقية؛ وتعتبرها تطور يشجع على الميل لترجيح كفة التفاؤل, لكنها ترى بأن مثل هذه المبادرات تبقى مكملة وليست أساسية. الأساس بيد العراقيين وحدهم. والرجوع عن حافة الهاوية هو قرارهم؛ كما أن سلوك طريق الوحدة الوطنية لا يتحقق إلا باختيارهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG