روابط للدخول

وفد من الأزهر الشريف يزور السفارة العراقية في القاهرة


أحمد رجب –القاهرة

قام شيخ الأزهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي، ومفتي مصر الدكتور علي جمعة ووزير الأوقاف المصري حمدي زقزوق على رأس وفد رفيع من علماء الأزهر وعلماء مجمع البحوث الإسلامية بزيارة إلى السفارة العراقية، ووجه شيخ الأزهر نداء إلى العراقيين بالتوحد ووأد الفتنة، وفي الوقت ذاته كشف القائم بالأعمال العراقي في القاهرة السفير سعد محمد رضا عن أن شيخ الأزهر سيقوم بزيارة إلى العراق يلتقي خلالها مع العلماء من السنة والشيعة، وكان الإمام الدكتور محمد سيد طنطاوي قد أعلن اليوم بالقاهرة عن استعداده للسفر إلى العراق مع مفتي مصر الدكتور علي جمعة، إذا ما وجهت بغداد دعوة رسمية له، وحول تفاصيل الزيارة التي قام بها شيخ الأزهر ووزير الأوقاف إلى السفارة العراقية قال السفير سعد محمد رضا:
" كانت مبادرة كريمة من فضيلة الشيخ بزيارة السفارة ومعالي وزير الأوقاف ونخبة من علماء الأزهر وكان الغرض ممن الزيارة أن يوجه شيخ الأزهر نداء إلى إخوته وأهله في العراق لدرء الفتنة الطائفية وأن ما حدث في مقام الإمامين والمساجد الأخرى عمل كان يستهدف الإسلام كله."

وسألت القائم بالأعمال العراقي عن زيارة شيخ الأزهر إلى العراق ورد قائلا:
" فضيلة شيخ الأزهر ومفتي مصر ابدوا استعدادهم لزيارة العراق والاجتماع مع إخوانهم من السنة والشيعة- وهل هناك ترتيبات ستتم لهذه الزيارة؟- إنشاء الله ستوجه لهم دعوة وفي حالة توجيه الدعوة سيقومون بهذه الزيارة إنشاء الله. "

وعن أجواء الرفض والإدانة من جانب مصر والمصريين لمثل هذه الأعمال الإجرامية التي استهدفت مرقد الإمامين ودور العبادة يقول المسؤول العراقي:
" هذه الأجواء توجت بزيارة فضيلة الشيخ سيد طنطاوي إلى السفارة، ودائما ما ننقل إلى الأخوة في العراق هذا الموقف القائم على أن كل ما ارتكب يستهدف الإسلام، وليس طائفة ضد أخرى، والإمامين علي العادي والحسن العسكري رمز لكل المسلمين. "

وعن العلاقات المصرية العراقية يقول السفير سعد محمد رضا أن السفارة المصرية في العراق قد أعيد فتحها تمهيدا لاستعادة العلاقات الكاملة بين البلدين:
" أرسلت الخارجية مستشارا وإداريا تمهيدا لإعادة العلاقات بين البلدين – وماذا عن السفارة في القاهرة؟ - السفارة العراقية بالقاهرة قائمة، وسيتم إرسال سفير عند إعلان إعادة العلاقات. "

وكان الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي قد وجه نداء في مؤتمر صحافي بالسفارة العراقية اليوم إلى العراقيين لوأد الفتنة وحصارها، وشدد على ضرورة الشيعة والسنة ونبذ الفرقة والخلافات، كما قال وزير الأوقاف المصري الدكتورحمدي زقزوق إن تدمير المراقد والمساجد تجاوز لكل الخطوط الحمراء وأنها جريمة لا يجب السكوت عليها، فيما أكد مفتي مصر الدكتور علي جمعة استنكاره لهذه الجرائم مشددا على أننا أمة واحدة ما يجمعها أكثر مما يفرقها، وقال إن الاعتداء على المراقد والمساجد جريمة بشعة تكاد أن تكون كفرا:
" مصر كلها بمراجعها الدينية وكافة طوائفها تدين الأعمال الإجرامية الإرهابية التي تستهدف وحدة الشعب العراقي كما يشدد على ذلك السفير سعد محمد رضا القائم بالأعمال العراقي في القاهرة. "

على صلة

XS
SM
MD
LG