روابط للدخول

فريق الدفاع عن صدام يريد حضور الجلسة المقبلة لمحاكمته


حازم مبيضين –عمّان

افادت مصادر مقربة من فريق المحامين المتبرعين بالدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ان النية لدى فريق الدفاع تتجه لحضور جلسة محاكمة موكلهم المنوي عقدها في الثامن والعشرين من الشهر الحالي رغم عدم حصولهم على رد من الحكومة العراقية او المحكمة على مطالبهم .
وبرر فريق الدفاع حضور الجلسة المقبلة بكونها تختلف عن باقي الجلسات السابقة، حيث سيتم بها الاستماع الى بينات دفاعية خطية وشخصية سوف فريق الدفاع يقدمها للمحكمة.
واشارت المصادر الى ان المحامي العراقي خليل الدليمي غادر الى بغداد بعد حضوره اجتماعا للفريق عقد بعمان أخيرا وهو يتابع عن كثب امكانية الالتقاء بموكله للتشاور معه حول اخر مجريات محاكمته.
واكدت المصادر ان منع فريق الدفاع عن صدام من زيارته او الاتصال به بكافة السبل حال دون معرفة اخر أخبار الاضراب الذي بدأوه أخيرا.
ومن جانبه قال صالح العرموطي نقيب المحامين الاردنيين عضو فريق الدفاع أن المحكمة ليست صاحبة الحق الأصيل في توكيل المحامين، وإنما المتهم هو الذي من حقه ليس فقط تحديد محاميه بل أيضًا رفض توكيل محامٍ يتولى الدفاع عنه ومن ثم لا حجية قانونية لا في محاكمة بمحامين مفروضين على المحاكمين ولا حجية لمحاكمة بدون محامين طالما تمسك المحاكمون بمحاميهم الذين قال العرموطي ان القاضي طردهم لحسن دفاعهم عنهم. واكد العرموطي ان ما وصفه بقوة وحضور صدام بدت واضحة حول دفع المحكمة إلى حالة من عدم الشرعية الواضحة وفي جعله إمكانية استمرارها بصفة قانونية عملية مستحيلة، الأمر الذي أربك القاضي الجديد رؤوف عبد الرحمن الذي يتمسك العرموطي بتغييره و بتغييرهيئة المحكمة حيث أظهروا جهلهم بأسس القانون ومواده وبنوده، حسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG