روابط للدخول

آفاق التعاون الاقتصادي بين العراق وتركيا والأردن، تكليف شركة استشارية عالمية مهمة حصر الديون العراقية، مشكلة الديون بين العراق وروسيا


ناظم ياسين

آفاق التعاون الاقتصادي بين العراق وتركيا والأردن

نظّمت غرفة التجارة الأميركية في الأردن أخيرا ندوة تحت عنوان (الأردن: البوابة الاقتصادية للعراق) حضرها وفد من رجال الأعمال الأتراك ومندوبون عن شركات عراقية وتركية وأميركية.
وتفيد مراسلة إذاعة العراق الحر التي حضرت أعمال الندوة بأن وزير الصناعة والتجارة الأردني شريف الزعبي أشار في كلمته الافتتاحية إلى احتمال أن يوقّع العراق والأردن اتفاقية للتجارة الحرة خلال العام الحالي بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي في جميع المجالات. فيما أكد رئيس مجلس الأعمال التركي العراقي اهتمام القطاع الخاص في بلاده بتطوير علاقات التعاون مع رجال الأعمال العراقيين والأردنيين بما يخدم مصالح الأطراف الثلاثة.
إلى ذلك، نفى مدير الملحقية التجارية العراقية في الأردن أديب فتاح ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن تراجع حجم العطاءات الممنوحة من قبل الحكومة العراقية إلى الشركات الأردنية. وأعلن في تصريحات خاصة لـ(التقرير الاقتصادي) أن وفدا من وزارة التجارة العراقية سوف يصل قريبا إلى العاصمة الأردنية للبحث في تفعيل عمل اللجنة المشتركة الخاصة بالتعاون التجاري بين البلدين.
مزيد من التفاصيل في سياق التقرير التالي الذي وافتنا به مراسلتنا في عمان فائقة رسول سرحان.
(تقرير صوتي مع المقابلة – عمان)
** ** **
تكليف شركة استشارية عالمية مهمة حصر الديون العراقية

كلّف العراق أخيرا إحدى الشركات الاستشارية العالمية مهمة حصر الديون المترتبة عليه وجدولتها.
وفي تصريحات خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، أوضح وكيل وزارة المالية كريم حمود أن العراق وضع عددا من الشروط التي سيتم بموجبها تسديد نسبة عشرة في المائة من الديون التي يطالب بها أي دائن تجاري.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجراها معه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد.
(المقابلة – بغداد)
** ** **
مشكلة الديون بين العراق وروسيا

أُفيد نقلا عن مسؤول في وزارة المالية الروسية بأن مفاوضات تجرى بين بغداد وموسكو بوساطة أحد المصارف الفرنسية الكبيرة لحل مشكلة الديون العالقة بين البلدين.
وفي تصريحات خاصة لـ(التقرير الاقتصادي)، قالت المحللة الروسية الدكتورة إيلينا سوبوينيا إن موسكو تبدي استعدادا لتسوية الديون لكنها تأمل في الحصول على ضمانات غير رسمية بعودة الشركات الروسية للعمل في العراق وخاصة شركة (لوك أويل) التي كانت قد أبرمت في السابق عقدا ضخما في مجال الطاقة.
وفيما يأتي نستمع إلى المقابلة التي أجراها مراسل إذاعة العراق الحر ميخائيل ألاندارينكو مع المحللة سوبونينا التي تحدثت عن مفاوضات تسوية مشكلة الديون قائلةً:
(المقابلة – موسكو)

على صلة

XS
SM
MD
LG