روابط للدخول

الصراع الداخلي في صفوف الائتلاف العراقي قد يؤدي إلى شل سياسي لمرشحه لرئاسة الوزراء


حسين سعيد

**)
توقع تقرير ان يؤدي الانقسام والصراع الداخلي في صفوف الائتلاف العراقي الموحد برئاسة عبد العزيز الحكيم الى شل مرشح الائتلاف لرئاسة الوزراء ابراهيم الجعفري شلِه سياسيا.
وقالت وكالة انباء رويترز في تقرير لها من بغداد ان مهمة تشكيل الحكومة بهذا التفويض الضعيف أي فوز الجعفري بفارق صوت واحد على منافسه عادل عبد المهدي قد يكون صعبا للغاية وربما زاد من توتر العلاقات داخل الائتلاف العراقي الموحد.
ويرى التقرير ان جهود الجعفري لتشكيل الوزارة تحتاج الى حساسية في التعامل فهو يحاول ارضاء الفصائل الشيعية وعدم اثارة غضب الكرد الذين اتهموه باحتكار السلطة كما يحاول التقرب الى العرب السنة لنزع فتيل التمرد.
ويهون أعضاء في الائتلاف من شأن انقسامات محتملة داخله لكن هؤلاء لاينكرون وجود الكثير من الصعوبات ويعتقدون في الوقت نفسه بامكانية التغلب عليها.

**)
ندد رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري بالصور الاخيرة التي بثتها قناة تلفزيونية استرالية والتي اظهرت ما تعرض له معتقلون عراقيون في سجن ابوغريب من عمليات تعذيب. لكن البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء اشار الى ان بعض مرتكبي تلك التجاوزات قد نالوا العقاب في وقت سابق، مؤكدا ان الحكومة العراقية ملتزمة بعدم تكرار مثل هذه الاعمال.
ورحب البيان بادانة الولايات المتحدة للاعمال التي كشفت عنها الصور التي بثتها القناة التلفزيونية.

**)
اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الاحمر صور اساءة معاملة السجناء العراقيين في سجن أبو غريب التي بثتها قناة تلفزيونية استرالية يوم امس اعتبرتها انتهاكات واضحة للقانون الانساني الدولي.
ونقلت وكالة انباء رويترز عن دوروثيا كريميتساس المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر في جنيف ان اللجنة صدمت واصابها الفزع لسوء المعاملة والانتهاكات التي أظهرتها الصور التي بثتها القناة التلفزيونية.

**)
دعا وزير حقوق الانسان زهير الجلبي القوات الامريكية الى ان تسليم كل العراقيين المحتجزين في سجون تديرها الى الجانب العراقي.
وجاءت تصريحات الوزير الى وكالة انباء رويترز اثر بث قناة تلفزيونية استرالية امس المزيد من الصور التي تظهر اساءة معاملة معتقلين عراقيين في سجن أبو غريب. وندد الجلبي بالصور التي تنشر لاول مرة ووصفها بأنها انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان.
وأعرب الوزير عن مشاعر القلق البالغ تجاه المحتجزين حاليا لدى القوات الاميركية او البريطانية او المتعددة الجنسيات وقال انها قضية خطيرة للغاية ويتعين على الحكومة العراقية اعادة النظر فيها، ودعا الى ضرورة ان تتحرك الحكومة على الفور لتسليم السجون والسجناء الى وزارة العدل.

**)
اعلنت وزارة الداخلية العراقية اليوم انها بدأت التحقيق في فرق موت يختفي افرادها في زي الشرطة. واعلن اللواء الركن حسين علي كمال وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات ان التحقيق بدأ اثر اعلان القوات الاميركية نبأ القاء القبض على اثنين وعشرين شخصا يرتدون زي الشرطة كانوا على وشك قتل احدى الشخصيات السنية.
يشار الى صحيفة تشيكاغو تريبيون كانت نقلت عن الجنرال الاميركي جوزيف بترسون اليوم ان الجانب الاميركي يمتلك معلومات بوجود فرق موت يرتدي افرادها زي الشرطة العراقية.

**)
اعلن وزير الخارجية الدنماركي بير ستيغ مولر ان الحكومة الدنماركية تلقت توكيدا من الحكومة العراقية بانها متمسكة ببقاء القوات الدنماركية على اراضيها.
وكان رئيس الوزراء الدنماركي اندرز فوغ راسموسن طلب في وقت سابق من الحكومة العراقية بيان موقفها الصريح من وجود القوات الدنماركية، بعد ان طالب مجلس محافظة البصرة مقاطعة تلك القوات وامر الدوائر الرسمية في المحافظة بعدم التعامل معها .

**)
ابدى براين وايت مان المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية عن القلق من احتمال ان تثير الصور الجديدة التي بثتها قناة تلفزيونية استرالية امس لمشاهد تعذيب واساءة الى معتقلين في سجن ابو غريب، من ان تثير اعمال عنف غير مبررة ضد الجنود الاميركان في انحاء العالم. واوضح المتحدث ان الوزارة اجرت تحقيقا كاملا في الانتهاكات التي شهدها سجن ابوغريب في وقت سابق وان اكثر من خمسة وعشرين شخصا خضعوا للمحاسبة لتورطهم في تلك الاعمال.

**)
رفض البيت الابيض اليوم توصية تضمنها تقرير للامم المتحدة تطلب من الجيش الاميركي غلق معتقل غوانتنامو.
وقال الناطق باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان ان ارهابيين خطرين، حسب تعبيره، محتجزون هناك. ورفض المتحدث القبول بما جاء في تقرير الامم المتحدة ووصفها بالاتهامات القديمة التي كانت صدرت سابقا عن بعض محامي محتجزين في غوانتنامو، مؤكدا ان الجيش الاميركي يعامل جميع المحتجزين هناك معاملة انسانية.
وكان تقرير الامم المتحدة شكك في مدى انسانية المعاملة التي يلقاها المعتقلون ودعا الولايات المتحدة الى وضع حد لعمليات التعذيب والمعاملة اللاانسانية التي تمارس بحق المعتقلين في غوانتنامو.

على صلة

XS
SM
MD
LG