روابط للدخول

تسجيلات سرية تتضمن تحذيرات من صدام لواشنطن من اعتداءات إرهابية


حسين سعيد وسميرة علي مندي

إعداد: حسين سعيد، وتقديم سميرة علي مندي

من أبرز موضوعات الملف:
** تسجيلات سرية تتضمن تحذيرات من صدام لواشنطن من اعتداءات إرهابية
** اليابان تعلن أنها لم تقرر بعد موعدا لسحب جنودها من العراق

*****

افادت اشرطة تسجيل سرية قالت شبكة اي.بي.سي التلفزيونية الاميركية انها حصلت عليها بان صدام حسين حذر واشنطن قبل عام 1990 من ان اعتداءات ارهابية كبيرة ستنفذ على الاراضي الاميركية.
وفي تقرير لوكالة فرانس برس ان المفتش السابق للامم المتحدة بيل تيرني سلم الشبكة اثنتي عشرة ساعة من الاشرطة المسجلة في التسعينات في مكتب صدام حسين الرئاسي وترجمها لحساب مكتب التحقيقات الفيدرالي.
ويقول صدام حسين في أحد هذه الاشرطة انه ابلغ الاميركيين قبل فترة طويلة من الثاني من آب وهو تاريخ غزوه الكويت في عام 1990 وللبريطانيين ايضا ان اعتداءات ارهابية ستقع في المستقبل وتستخدم فيها اسلحة دمار شامل.
واوضحت فرانس برس في تقريرها نقلا عن شبكة اي.بي.سي ان هذه الاشرطة كشفت ايضا ان العراق كان يسعى الى اخفاء معلومات تتعلق ببرامج اسلحة الدمار الشامل العراقية. ويسمع فيها افراد من عائلة صدام يناقشون وسائل اخفاء معلومات عن مفتشي الامم المتحدة كما ذكرت الشبكة.
ونقلت الشبكة عن الاشرطة ان صدام ناقش اواخر نيسان او في ايار1995 مع كبار مستشاريه موضوع عثور مفتشي الامم المتحدة على برنامج لاسلحة بيولوجية كانت بغداد حتى ذلك الحين تنفي وجوده. ويسمع في احد الاشرطة صوت حسين كامل صهر صدام المسؤول عن برنامج اسلحة الدمار الشامل وهو يقول لم نكشف عن كل ما لدينا. ويضيف لم نتحدث اليهم لا عن نوع الاسلحة ولا عن حجم المعدات التي نستوردها ولا عن حجم المعدات التي ننتجها ولا عن حجم تلك التي نستخدمها.

** ** **

اعلنت اليابان انها لم تقرر بعد موعدا لسحب جنودها غير المقاتلين من العراق رغم أن تقريرا ذكر انها تناقش مع واشنطن ولندن خططا للبدء في سحبهم الشهر المقبل
وقال (شينزو آبي) كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية للصحفيين ان طوكيو ليست في موقف يمكنها فيه أن تتخذ قرارا مُسبقا بشأن توقيت إنهاء أنشطة قوات الدفاع الذاتي اليابانية العاملة في جنوب العراق.
واضاف المتحدث أن اليابان ستأخذ في الاعتبار العملية السياسية والوضع الامني في العراق وكذلك انشطة القوات البريطانية والاسترالية العاملة عندما تقرر جدولا زمنيا لسحب جنودها.
في غضون ذلك اعلن رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي انه سيقرر في وقت لاحق وبكل عناية توقيت سحب قوة الدفاع الذاتي اليابانية من العراق.
وابلغ كويزومي الصحفيين ان قوات الدفاع الذاتي ليس مفترضا أن تعمل في العراق بشكل دائم ولهذا علينا ان ندرس توقيت الانسحاب بعناية، وتابع القول ان الحكومة العراقية طلبت مرارا من اليابان بقاء الجنود اليابانيين ومواصلة أنشطتهم.
وكانت اليابان مددت في كانون الاول الماضي فترة بقاء جنودها حتى منتصف كانون الاول المقبل لكن مسؤولين في الحكومة اليابانية أبقوا الباب مفتوحا أمام احتمال سحبهم قبل ذلك الموعد، ويشارك الجنود اليابانيون في أنشطة مدنية ترتبط بتنفيذ مشاريع إصلاح وصيانة المباني وتأهيل المراكز الصحية وتدريب ذوي المهن الصحية وغيرها.

** ** **

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية صحة الصور التي عرضتها قناة إس بي إس التلفزيونية الاسترالية والتي تظهر اساءة معاملة معتقلين في سجن ابو غريب.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في البنتاغون طلب عدم كشف هويته ان الصور متطابقة لتلك التي حصل عليها الجيش الاميركي قبل عامين اثناء تحقيقه في فضيحة سجن ابو غريب.
واوضح المسؤول ان الصور الاربع عشرة التي عرضها التلفزيون متطابقة لصور وحدة التحقيق الجنائي التابعة لسلاح البر في الجيش الاميركي والتي اجرت التحقيق حول فضيحة ابو غريب.
واثارت الصور التي سربت الى الصحافة في عام 2004 واظهرت تجاوزات بحق معتقلين عراقيين من قبل عسكريين اميركيين فضيحة مدوية في العالم. وادت الفضيحة الى ادانة سبعة جنود لكنها تجنبت المسؤولين العسكريين الكبار والمدنيين المتورطين فيها.
وبحسب قناة اس بي اس فان الصور الجديدة عرضتها هي موضع معركة قضائية في الولايات المتحدة، اذ يسعى البنتاغون الى منع نشرها بحجة انها يمكن ان تسيء مشاعر في العالم الاسلامي. ويملك البنتاغون ملفا كبيرا يتضمن صورا لم تنشر وجمعت في اطار التحقيقات في فضيحة سجن ابو غريب.
ونقلت فرانس برس عن الناطق باسم البنتاغون بريان ويتمان ان وزارة الدفاع الاميركية تعتقد بان نشر صور اخرى يمكن ان يثير اعمال عنف غير مفيدة في العالم ويمكن ان يعرض جنودنا للخطر. وياتي نشر هذه الصور في اوج ازمة خلفها نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.
ووصفت الامم المتحدة الاربعاء الصور الجديدة بانها مثيرة للقلق الشديد. واعرب ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة كوفي انان عن الامل في ان يجري تحقيق بشانها في اسرع وقت ممكن.
وتساءلت منظمة العفو الدولية المدافعة التي تعني بالدفاع عن حقوق الانسان ومقرها لندن عن اي تجاوزات اخرى ترتكب حين لا تكون الكاميرات موجودة واعتبرت انه من الضروري اجراء تحقيق مستقل فعلا.

** *** **

اعلنت الدنمارك انها تلقت تأكيدا من الحكومة العراقية برغبتها في بقاء القوات الدنمركية في العراق. وكان رئيس وزراء الدنمارك (اندرز فوغ راسموسن) طلب في وقت سابق من الحكومة العراقية تحديد موقفها من مسألة بقاء القوات الدنماركية، بعد طلب مجلس محافظة البصرة برحيلها وقرر في اجتماعه يوم الاثنين الماضي بعدم التعامل مع هذه القوات ما لم تقدم الحكومة الدنماركية اعتذارا رسميا على الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي الكريم والمسلمين.
وجاء طلب (راسموسن) بعد تهديد حزبه حزب الشعب الذي يمثل يمين الوسط بسحب الدعم لبقاء القوات في العراق مالم تعبر بغداد عن دعمها لوجود القوات الدنماركية
وكان وزير الدفاع الدنماركي (سويرن غاد) رفض مطلب مجلس محافظة البصرة، مشددا على ان سياسة بلاده الخارجية لا يقررها مجلس محافظة البصرة.
ونقل التلفزيون الدنماركي مساء الاربعاء عن وزير الخارجية (بيير ستيغ مولر) توكيده ان الحكومة العراقية ستطلب من الدنمرك ابقاء قواتها في العراق، موضحا اذا ظلت القوات الدنمركية تواجه معارضة من السلطات المحلية في البصرة فعلى الحكومة العراقية توضيح موقفها لتلك السلطات.
واقر رئيس الوزراء الدنماركي (راسموسن) في مقابلة تلفزيونية بأن سمعة الدنمرك تلطخت بسبب الرسوم الكاريكاتورية لكنه تفاءل بان اصلاحها لن يستغرق وقتا طويلا.
وكانت وزارة النقل العراقية اعلنت في وقت سابق تجميد عدد من العقود مع الدنمرك والنرويج احتجاجا على الرسوم التي نشرتها صحيفة (يولاندس بوستن) الدنمركية في ايلول العام الماضي.
وتحتفظ الدنمارك بـ 530 عسكريا في العراق يرابطون في منطقة القرنة شمال البصرة وتخضع الوحدة الدنماركية في قيادتها للقوات البريطانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG