روابط للدخول

ردود الأفعال في القاهرة حول إعادة اختيار الجعفري لتولي رئاسة الوزراء


احمد رجب - القاهرة

تباينت ردود الأفعال على مستوى المراقبين السياسيين هنا في القاهرة في أعقاب اختيار الإتلاف العراقي للسيد إبراهيم الجعفري رئيسا للوزراء في أول حكومة دائمة بعد سقوط النظام العراقي المخلوع، وسيتواكب مع تشكيل الحكومة العراقية الجديدة ملف الدعم العربي للعراق لعودة الاستقرار إليه، خاصة مع اقتراب موعد انعقاد الدورة العادية لوزراء الخارجية العرب وأيضا قمة الخرطوم الشهر المقبل، والتي سيكون ملف العراق على رأس جدول أعمالها، الدكتور عبد العاطي محمد رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي، تحدث مؤكدا أن اختيار العراقيين يجب أن يحترم.

- د.عبد العاطي: ماذا سيفعل العراق أو ما الذي يفعله العرب مع العراق وفقا للاستحقاقات هذا هو المهم لكن يجب احترام اختيار العراقيين، وهذا بغض النظر عن التحفظات، وهي الكامنة في المسافة الواسعة بين وجهات نظر العرب والجعفري، وفي اعتقادي أن الخلفية المعروفة عن الجعفري ستكون مهمة في التعامل في المرحلة القادمة.
ويرى عديد من المراقبين هنا في القاهرة أن حكومة الجعفري السابقة فشلت في معالجة العديد من الملفات ومنها الملف الأمني، ........

- د. عبد العاطي: أخفقت الحكومة السابقة في العديد من الملفات ومن بينها الملف الأمني وأتصور أن مشكلات ستواجه الجعفري في هذا الإطار، والمخاوف ألا يمضي المشروع العربي بإرسال قوات والأمر يتوقف على الجعفري وحكومته الجديدة.
وماذا عن الموقف العربي في ضوء الرؤية الإستراتيجية تجاه العراق يقول د. عبد العاطي.

- د. عبد العاطي: العرب لن يوقفوا جهودهم وهناك مشروع عربي مدعوم أميركيا لكن هذا التوجه يتعارض مع توجهات الجعفري، ولكن عدد من الإجراءات وحفظ الأمن والاستقرار ستكون لها أهميتها، وستتواصل الجهود العربية على أساس دعم الاستقرار في العراق لكن لا يجب علينا تأمل حل خلال هذا العام.
الدكتور عبد العاطي محمد رئيس تحرير الأهرام العربي يؤكد أن الكرة الآن في ملعب الدكتور إبراهيم الجعفري رئيس الوزراء العراقي لقيام دور عربي فاعل في العراق في ظل حكومة عراقية منتخبة ودائمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG