روابط للدخول

إحياء ذكرى عاشوراء لدی الشيعة العراقيين المقيمين في عمّان


حازم مبيضين –عمّان

أحيا حوالي الفي عراقي من أبناء الطائفة الشيعية المتواجدين في الأردن ذكرى عاشوراء عند مقام الامام جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه في بلدةالمزار الجنوبي قرب سهل مؤته الذي استشهد ابن ابي طالب فيه واحتفلوا بتأدية طقوسهم وشعائرهم الدينية وسط إجراءات أمنية مشددة قالت السلطات الاردنية انها اتخذتها حفاظاً على الأمن وراحة الزائرين وحرمة المكان وقدسيته .
وأوضح متصرف لواء المزار الجنوبي أن المتصرفية والمحافظة إتخذتا إجراءات من شأنها توفير كافة الخدمات من مياه وكهرباء خدمة لزوار المقامات .
و من جانبه بين مدير مكتب أوقاف المزار الجنوبي ان المديرية استعدت مسبقاً لإحياء ذكرى عاشوراء وبالشكل الذي يضمن تقديم الخدمة لزوار الاضرحة مهما كانت الأعداد لافتاً إلى أنه تم منع إدخال أية موأد غذائية أو صور او ممارسة الطقوس التي قال انها قد تثير مشاعر الآخرين حفاظاً على حرمة المسجد وخصوصيته .
وأوضحت المصادر الأمنية أن الخطة الأمنية التي تم وضعها مسبقاً إشتملت على عملية تفويج الزائرين على مجموعات وتخصيص بوابه للدخول وثانية للخروج بهدف عدم التزاحم او إعاقة الحجاج عن تأدية شعائرهم مشيدةً بتعاون أبناء الطائفة الشيعية وأمتثالهم لهذه التعليمات .
وبين الشيخ علي الهاشمي طالب الحوزة الشيعية أهمية الإجراءات الأمنية التي تم إتخاذها حمايةً للزائرين من أي طارئ وتسهيلاً عليهم لأداء طقوسهم معرباً عن شكره وتقديره لإحترام المشاعر الذي يبديه أبناء الشعب الأردني مشيداً بالإعمار الهاشمي المستمر لمقامات وأضرحة الصحابة الشهداء رضوان الله عليهم .
وقال حيدر عزيز البركي إن النواحي الأمنية تخدم الجميع وأن أبناء الطائفة الشيعية ممتنون من هذه الإجراءات التي جاءت ملبيةً لطموحهم في تسهيل تأدية الطقوس والشعائر الدينية في ذكرى عاشوراء وأنهم ينبذون العنف والإرهاب بكافة أشكاله وأن أمن الأردن هو أمن لهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG