روابط للدخول

جولة اخرى على الصحافة العربية الصادرة ليوم الثلاثاء 7 شباط في لندن عن الشأن العراقي


سميرة علي مندي

جولة هذا اليوم على صحف عربية تناولت الشان العراقي..

جولة هذه الساعة سيشاركني في تقديمها من بغداد محمد قادر ليعرفنا ايضا على عناوين الصحف العراقية الصادرة هذا اليوم..
لكن الان نطالع معا ابرز العناوين العراقية التي اوردتها صحفية الشرق الأوسط في طبعة اليوم:

- العراق : «الائتلاف» يعرض على «الفضيلة» وزارة سيادية
مقابل الانسحاب من ماراثون رئاسة الحكومة
- السفير البريطاني في بغداد: نمتلك معلومات مؤكدة للتغلغل الإيراني في العراق
- حالة وفاة ثانية بأنفلونزا الطيور في كردستان العراق
- منظمة الصحة العالمية تشتبه في سبع إصابات في شمال البلاد
- مقتدى الصدر يعرب في دمشق عن تضامنه مع سورية وإيران
- نجل طارق عزيز: الجهود التي بذلت لإطلاق سراح والدي باءت بالفشل
- محمود عثمان: أميركا شجعت الإرهابيين على القدوم إلى العراق
- استطلاع أميركي: معظم العراقيين يرون أن الأميركيين سيحتفظون بقواعد بعد رحيلهم
- العراق يعتزم رفع أسعار الوقود لعشرة أمثالها هذا العام
- مسؤول عراقي امس بأن العراق سيرفع تدريجيا أسعار الوقود المحلية لعشرة أمثالها خلال عام 2006 تلبية لمطالب صندوق النقد الدولي.

ومن المرجح أن تثير هذه الخطوة احتجاجات شعبية.
وقال متحدث باسم صندوق النقد الدولي في واشنطن إن العراق يتعين عليه رفع أسعار البنزين لكنه شكك في أن تكون الزيادة لعشرة أمثال السعر الحالي. وقال مصدر آخر في صناعة النفط «لا بد أن نلبي مطالب صندوق النقد الذي قال ان الاسعار يجب أن تكون متماشية مع الاسعار في البلدان المجاورة». وقال المسؤول العراقي «سيزيد سعر البنزين تدريجيا في عام 2006 ليصل سعر اللتر لحوالي 600 دينار».

- اما صحيفة الحياة اللندنية فقد أبرزت العناوين التالية
احزاب كردية تتهم بارزاني وطالباني بالتفرد في السلطة ... جبهة التوافق توافق على الاشتراك في الحكومة بشروط
لإقناعهم بترك العنف... وعزل من يستهدف المدنيين ... السفير البريطاني يعترف بفتح «قنوات حوار» مع قادة المسلحين
السُنة في البصرة يتهمون الميليشيات باستهداف ابنائهم استناداً الى «الهوية»
رئيس عشيرة الكرابلة حذّر القوات الاميركية وكشف لـ «الحياة» بدء التنسيق مع الدليمي منذ شهرين ... عشائر الأنبار تنجح في تفكيك 85 في المئة من التنظيمات الإرهابية و «جبهة تحرير العراق» تؤمّن الحدود وتعتقل احد مساعدي الزرقاوي
في تفاصيل هذا الخبر نقرا ان الشيخ اسامة الجدعان رئيس عشيرة الكرابلة في الانبار حذر القوات الأميركية في الانبار من إعاقة عمل «جبهة تحرير العراق»، التي شكلت في الرمادي لطرد الارهابيين خصوصاً «تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين» بزعامة ابي مصعب الزرقاوي، وأكد سيطرة الجبهة على الشريط الحدودي بين العراق وكل من السعودية وسورية والأردن. واشار إلى ان «85 في المئة من التنظيمات الارهابية تم تفكيكها»، فضلاً عن «اعتقال اكثر من 300 ارهابي بينهم اعضاء في القاعدة ادلوا بمعلومات موسعة عن الزرقاوي ومموليه»، لافتاً إلى ان «التحقيقات الأولية التي أجرتها اللجنة الأمنية العشائرية في الرمادي مع هؤلاء الإرهابيين بينت تورط دول اقليمية ومخابراتها في زعزعة الوضع الداخلي العراقي». وكشف عن ان الجبهة «اعتقلت مساعداً للزرقاوي يدعى غسان امين الراوي كان يتولى مهمة توفير الاموال وتمرير السيارات المفخخة من دول الجوار إلى الانبار».

-ونبقى في عالم الصحافة وننتقل إلى محمد قادر في بغداد لنتابع معه ابرز ما نشرته الصحف العراقية من اخبار محلية ومقالات راي...

على صلة

XS
SM
MD
LG