روابط للدخول

امين تنظيم حزب شباب مصر (احمد مدبولي) يتحدث عن الحد الفاصل بين حرية التعبير وازدراء الأديان..


احمد رجب - القاهرة

استدعت جامعة الدول العربية كل من سفيري الدانيمارك والنرويج حيث تم الأتفاق على ضرورة استمرار الحوار لتجاوز هذه الأزمة..(احمد رجب) اعد تقريرا ضمنه لقاءا مع امين تنظيم حزب شباب مصر (احمد مدبولي) للحديث عن الحد الفاصل بين حرية التعبير وازدراء الأديان..

قال بيان رسمي لجامعة الدول العربية إن الفترة الحالية تشهد مشاورات مكثفة بين الجامعة العربية وحكومتي الدانمارك والنرويج من خلال تبادل أفكار محددة وخطوات لتجاوز الأزمة الحالية التي نشأت بعد نشر صحف البلدين رسوما كاريكاتيرية تسيء للرسول علية الصلاة والسلام، وقد استدعت الأمانة العامة للجامعة اليوم كل من سفيري الدانمارك والنرويج لدى القاهرة، وأوضح رئيس مكتب الأمين العام السفير هشام يوسف انه تم الاتفاق على ضرورة استمرار الحوار لتجاوز هذه الأزمة وتفادى الآثار السلبية لتطوراتها.

- وقال انه تم الاتفاق أيضا على أن لايكون وسيلة التعامل مع الأزمة من خلال العنف وان الحوار هو الطريق السليم لتجاوزها كشافا النقاب عن أن الجامعة أبلغت البلدين عددا من الأفكار والمقترحات التي رفض الكشف عن محتواها تتضمن رؤية الجامعة العربية لتجاوز هذه الأزمة.

- وأكد يوسف انه ابلغ السفيرين الموقف العربي من الإساءة للنبي محمد عليه السلام والذي يرى أن ماحدث لايدخل في إطار حرية التعبير وان الأمر يتطلب قيام البلدين بتوضيح أدق للحد الفاصل بين حرية التعبير وازدراء الأديان.، هذا التطور الجديد أضاف إلى أبعاد الأزمة بعدا جديدا، وهو ما تحدث عنه أحمد متبولي أمين التنظيم بحزب شباب مصر قائلا:

- متبولي: هذا إجراء طبيعي وهو رسالة دبلوماسية قوية من الجامعة العربية يؤشر لموقف جماعي عربي.
وسألت الخبير السياسي المصري عما إذا كان الأمر يمثل تصعيدا عربيا ورد قائلا:
- متبولي: ليس تصعيدا ولكنه تأكيد لمكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لدى الشعوب الإسلامية.
ويعتبر متبولي أن الموقف الأوروبي يكيل بمكيالين عندما يعطي الحق لازدراء الأديان أو الحض على الكراهية مشيرا في ذلك إلى موقف أميركا الذي رفض الموقف الأوروبي:

- متبولي: هو كيل بمكيالين وحتى الولايات المتحدة المتهمة بممارسة هذه السياسة رفضت الموقف الأوروبي.
وعن مستقبل الحوار بين الحضارات يقول الخبير السياسي المصري:
- متبولي: سيواجه الحوار بمأزق ولن يستعاد قريبا في تقديري بعد هذه الأزمة
يبقى أن الحوار سيكون مطلوبا بلا بديل آخر كما أكدت على ذلك الأمانة العامة للجامعة العربية ويؤكد عليه يؤكد على ذلك أحمد متبولي أمين التنظيم بحزب شباب مصر.

على صلة

XS
SM
MD
LG