روابط للدخول

لقاء مع السيد عبد الرزاق الحكيم رئيس جمعية البيت العراقي في هولندا


سميرة علي مندي

أهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر نزور فيها هولندا بلد الزهور الجميلة لنتعرف هناك على جمعية البيت العراقي, ونستضيف رئيسها السيد عبد الرزاق الحكيم وننعم بكرم ضيافة البيت العراقي. أوقاتا طيبه أتمناها لكم وأهلا بكم ..

الجالية العراقية في هولندا استطاعت ان تبرز من بين الجاليات الاجنبية الاخرى التي تقيم هناك, فالجالية العراقية وبعد ان ازدادت اعداد المهاجرين واللاجئين العراقيين في بداية التسعينات اصبح لها نشاط واسع ومتنوع كون الجالية العراقية تضم في صفوفها اعداد كبيرة من الكتاب والمثقفين والشعراء والادباء والفنانين التشكيلين منهم والمسرحيين, ولهذا تشهد المدن الهولندية باستمرار معارض فنية واقامة ندوات ادبية وسياسية واجتماعية وعروض مسرحية متميزة, وازدادت أيضا أعداد الجمعيات والمراكز والمنظمات التي تهتم باللاجئ العراقي ومشاكله في المهجر..
من هذه الجمعيات جمعية البيت العراقي في لاهاي والتي تأسست عام 1999 واستطاعت أن تجمع العراقيين بكل أطيافهم وحاولت أن تكون البيت العراقي الكبير الذي يضم العراقيين المقيمين في لاهاي وفي هولندا.
عن اهداف هذه الجمعية والدور الذي لعبته بعد سقوط النظام السابق في العراق يقول السيد عبد الرزاق الحكيم رئيس الجمعية.

((عبد الرزاق الحكيم ))

تتمتع الجمعية بعلاقات طيبة ومتينة مع الجمعيات الهولندية والأوروبية كما لها علاقات مع الجهات الرسمية الهولندية, واستطاعت أيضا أن تربط جسرا قويا لها مع الوطن..

((عبد الرزاق الحكيم ))

تحرص جمعية البيت العراقي على أحياء المناسبات العراقية وإقامة الحفلات للم شمل العراقيين الموجودين في هولندا وخلق أجواء عراقية تجعلهم يشعرون وكأنهم في الوطن..

((عبد الرزاق الحكيم ))

البيت العراقي في لاهاي يهتم بشريحة الشباب والأطفال من أبناء الجالية العراقية ويحاول توفير الفرص الكافية ليتعارفوا فيما بينهم ولا ينسوا اللهجة البغدادية..

((عبد الرزاق الحكيم ))

جمعية البيت العراقي استطاعت ان تكون حلقة الوصل بين العراقيين في الداخل والخارج و لها اكثر من نشاط في التعريف بثقافة العراق ودعوة الفرق الفنية العراقية إلى هولندا..

((عبد الرزاق الحكيم ))

تمكنت جمعية البيت العراقي في لاهاي من إيصال صورة حقيقية عن العراق والعراقيين للهولنديين والمجتمع الهولندي الذي يضم جاليات شرقية وغربية.

((عبد الرزاق الحكيم ))

يرى السيد عبد الرزاق الحكيم رئيس جمعية البيت العراقي في لاهاي أن لدى العديد من العراقيين رغبة شديدة للعودة إلى الوطن وإنهاء حياة المنفى أو المهجر, وذلك بعد أن زال النظام السابق, لكن هناك أسباب كثيرة تمنعهم من العودة حاليا.

((عبد الرزاق الحكيم ))

ترى هل استطاع العراقيون الذين قضوا سنوات طويلة في بلدان المهجر من أن يبنوا خطوط تواصل متينة وقوية مع البلد الأم ويستثمروا أموالهم في مشاريع كبيرة, كما رأينا في التجربة اللبنانية؟

((عبد الرزاق الحكيم ))

وبعيدا عن جمعية البيت العراقي في لاهاي الذي يعتبره بيته وبيت جميع العراقيين في هولندا, يتذكر السيد عبد الرزاق الحكيم رحلة الغربة الطويلة التي بدأت في نهاية السبعينات ومرت بمحطات عديدة في دول عربية وأوروبية حتى وصل إلى هولندا.

((عبد الرزاق الحكيم ))

استطاع السيد عبد الرزاق الحكيم أن يزور العراق بعد سنوات الغربة الطويلة وكان يحلم بلحظة الوصول ورؤية العراق لكن الصورة التي رآها اختلفت كثيرا عن تلك الصورة التي كانت تراود مخيلته باستمرار.
((عبد الرزاق الحكيم ))
يحلم السيد عبد الرزاق الحكيم رئيس جمعية البيت العراقي في لاهاي بمستقبل افضل واجمل للعراق, وذلك بسواعد أبناء العراق وخبرة العراقيين الذين تعلموا الكثير في سنوات الغربة وأصبحت لديهم تجارب وخبرات يمكن ان تفيد العراق في المرحلة الراهنة لبناء مستقبل واعد للأجيال القادمة..

((عبد الرزاق الحكيم ))

كان هذا السيد عبد الرزاق الحكيم رئيس جمعية البيت العراقي في لاهاي وقد عرفنا على الجمعية وأهدافها وما تقدمه للعائلة العراقية المغتربة واهم وابرز النشاطات التي قامت بها منذ تأسيسها كما تحدث عن دور الجمعية في إيصال صورة حقيقة عن العراق للغرب. وأخذنا معه في رحلة مع الذاكرة التي عادت إلى السبعينات عندما بدأت رحلة الغربة. وحدثنا عن أمانيه وأماني العراقيين المقيمين في بلدان المهجر للعودة إلى الوطن والمشاركة في بناء مستقبل افضل للعراق..

نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم عراقيون في المهجر حتى نلقاكم في مجددا هذه اجمل تحية من سميرة علي مندي وارقها من المخرج نبيل خوري .

على صلة

XS
SM
MD
LG