روابط للدخول

ردود أفعال عالمية علی فوز حركة حماس في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني


ميسون أبو الحب وقسم الأخبار في إذاعة أوربا الحرة

تستمر ردود افعال قادة العالم على فوز حركة حماس في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني حيث حصلت الحركة على ستة وسبعين مقعدا من مجموع مائة واثنين وثلاثين بينما حصلت فتح على ثلاثة واربعين مقعدا مما يعني ان حماس هي التي ستشكل الحكومة الفلسطينية الجديدة علما ان الحركة تعارض عملية السلام مع إسرائيل وترفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.
** ** **
عبر القادة الاسرائيليون عن استبعادهم امكانية التحاور مع أي حكومة تشارك فيها حركة حماس وهي حركة تعتبرها إسرائيل منظمة ارهابية.
بنيامين نتنياهو عبر عن معارضة حزبه، حزب الليكود، يوم الخميس، إذ قال:
" كي يكون هناك مستقبل للسلام بالنسبة لاسرائيل والفلسطينيين ولاطفالنا واطفالهم، يجب ايقاف حماس. تحتاج إسرائيل إلى حدود يمكن الدفاع عنها ويجب ان يبلغ الشعب الفلسطيني بان عليه التخلي عن سياسات الارهاب والقضاء على إسرائيل. لو فعلوا ذلك فسيكون هناك سلام. وان لم يفعلوا سيكون علينا الدفاع عن انفسنا ".

هذا وعبرت الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي اللذان يعتبران حماس منظمة ارهابية عن مخاوفهما.
رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قال خلال زيارة له إلى دبلن يوم الخميس:
" نحن نعترف بفوز حماس لان الشعب عبر عن رأيه بطريقة خاصة في السلطة الفلسطينية. غير انني اعتقد ان من المهم أيضا بالنسبة لحماس ان تدرك بان هناك لحظة ما، وهي لحظة حلت الآن، سيكون عليها ان تقرر فيها ان تسير إما في طريق الديمقراطية أو في طريق العنف ".

أما الرئيس الأميركي جورج بوش فقال في واشنطن يوم الخميس:
" لا ارى كيف يمكن ان تكون شريكا في السلام بينما تدعو إلى تدمير بلد. وانا اعرف انك لن تكون شريكا في السلام ما دام في حزبك جناح مسلح ".

هذا وكان مسؤولون اوربيون واميركيون قد قالوا في وقت سابق ان على حماس ان تتخلى عن هدفها المعلن بتدمير إسرائيل إذا ما ارادت ان تشارك في حكومة فلسطينية مما يعني انه في حالة رفض حركة حماس ذلك فقد ترفض القوى الغربية الكبرى التعامل مع الحكومة الفلسطينية.
يذكر ان حماس لم تظهر حتى الآن قلقها من هذا الموقف الغربي إذ قال محمود الزهار أحد كبار قادة الحركة يوم الخميس:
" لن نجلس للتحدث مع أحد غير انه لو اراد أحد الاستماع الينا وفهم موقفنا واتجاهاتنا فنحن على استعداد للنقاش مع أي جهة. لا نعارض ذلك ".
من جانبه، اعتبر محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ان الحكومة الجديدة قد تواجه تحديات ضخمة إذ قال:
" صوت محمود عباس ".

هذا وأكد الرئيس الفلسطيني التزامه بمفاوضات السلام مع إسرائيل رغم فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية.

على صلة

XS
SM
MD
LG