روابط للدخول

الشأن العراقي کما تناولته الصحف اللبنانية والأردنية والمصرية


سميرة علي مندي ومراسلون


قراءة في الصحف اللبنانية
إعداد وتقديم: سميرة علي مندي

عناوين صحيفة السفير اللبنانية:
** سنة العراق يطالبون بمنصب الرئاسة
** البغدادي > لمجلس شورى المجاهدين
** الزرقاوي يعطي القاعدة وجهاً عراقياً
** تحقيق أميركي: سلطة بريمر اختلست 88 مليون دولار من > العراق
** إيران تتهم الاحتلال في العراق بالتورط في تفجيرات الأهواز

أما صحيفة المستقبل فقد أبرزت العناوين التالية:
** اكد استعداد الدول العربية لمناقشة إرسال قوات الى العراق
** موسى: على اسرائيل أن تفاوض الحكومة الفلسطينية و لو ضمّت "حماس"
** مذيعة تلفزيونية تعمل في قناة الشرقية تلقي بنفسها من الشرفة بعد اقتحام مسلحين شقتها
** توتر في الفلوجة إثر حملة اعتقالات ومقتل جندي أميركي
** الجيش الأميركي في العراق يطلق اليوم 424 معتقلاً
** خفض القوات الاميركية في العراق الى 136 ألف جندي

** ** **

قراءة في الصحف الأردنية
إعداد وتقديم: حازم مبيضين – عمّان

في صحيفة الدستور يقول نواف ابو الهيجا ان البراغماتية تطبع تحالفات قوى كثيرة في الساحة العراقية فهناك من يؤكد على وجود مقاومة وطنية مشروعة للاحتلال في مقابل من يتنكر لهذه الحقيقة ويعلن أن كل العمليات في العراق ارهابية ولدى الطرف المقاوم المسلح تتخذ عملية الفرز طابعاً علنياً بل مع الدم بين مكونات القوى المسلحة الوطنية التي تستهدف الاحتلال وقواته ومرتكزاته، وبين من لا يميز بين ابناء الشعب العراقي في القتل، وعليه فان هناك صراعاً مكشوفاً بين الاتجاهين: المقاومة والتكفير الإرهابي.
ويمضي ابو الهيجا الى القول ان هناك خرائط عراقية جديدة في طريقها الى التشكل كواقع يملي استحقاقاته على المشهد العراقي وتعديل الدستور وفق المادة 140 يجمع بين عدد من المكونات السياسية والحزبية تأييداً ويفرق بينها وبين المجلس الأعلى وآخرين يرفضون اجراء أي تعديل على الدستور.
ولا مفاجأة إن حدثت خرائط تحالفات جديدة قبل وأثناء تسمية رئاسة الوزارة وتشكيل الحكومة وفي داخل المجلس التشريعي حين يلتئم. في كل هذه الخرائط والاحتمالات لا يبدو ان هناك عجالة للبدء الفوري لرفع المعاناة اليومية الرهيبة لشعب العراق.
وفي العرب اليوم يقول ناهض حتر ان طارق عزيز ابلغه في لقاء بينهما عام 1992 ان حكومته تنظر الى العراق والاردن باعتبارهما بلدا واحداً و تتفهم ظروف الاردن الخاصة, وموقعه الخاص في معادلة الامن القومي العربي ولذلك تضع امكاناتها في خدمة الاردن ولا تحمّله تبعات مشروعها السياسي..لكن, قبل المحبات وبعدها, تظل الحقيقة الرئيسة, وهي ان عمان وبغداد في خندق واحد استراتيجياً. والكيان الوطني الاردني لا يكتمل من دون علاقات خاصة مميزة عميقة, سياسياً وثقافياً وامنياً واقتصادياً, مع الدولة العراقية الحرة المزدهرة. ولذلك يرى حتر في المقاومة العراقية الجبارة, سلاحاً اردنياً.. وفي القتال البطولي الذي يخوضه العراقيون ضد الغزاة الامريكيين, جبهة امامية للدفاع عن الاردن.
ويخلص الكاتب الى القول ان بعث العراق وقف معنا في السبعين, وفي ازمة كامب ديفيد عامي 78/,79 ووضع كل امكانات الجمهورية العراقية في دعم صمود بلدنا وازدهاره. وكانت تجربة انموذجية في الاخوّ ة العربية سوف نكررها عندما يخرج اخر جندي امريكي مهزوماً من ارض العراق.. يومها - وهو قريب - سيكون انتصاراً للاردن .. قبل ان يكون انتصاراً للعراق والعرب.

** ** **

قراءة في الصحف المصرية
إعداد وتقديم: أحمد رجب – القاهرة

ركزت العناوين الرئيسية لصحف القاهرة الصادرة الخميس في صفحاتها الأولى على تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى،/ وقالت صحيفة الأهرام في صدر صفحتها الأولى إن عمرو موسي الأمين العام للجامعة العربية‏,‏ أكد أن الدول العربية علي استعداد لبحث إرسال قوات لإعادة الاستقرار في العراق‏,‏ بمجرد رحيل القوات الأجنبية نهائيا‏,‏ بشرط أن يتم ذلك بطلب من حكومة وطنية عراقية‏.‏/ وشدد موسي علي ضرورة وجود حكومة ذات سيادة في العراق للمطالبة بمثل هذه الخطوة الخطيرة‏,‏ مؤكدا أن القوات العربية لن تعمل تحت قيادة أمريكية‏./ وعلى صعيد التطورات في العراق قالت الأهرام إن القوات الأميركية أعلنت أن العمليات المسلحة التي تستهدف الأمريكيين في العراق قد ارتفعت بنسبة‏30%‏ في عام‏2005‏ عنها في عام‏2004,‏ فقد نفذ المسلحون أكثر من‏34‏ ألف هجوم ضد القوات الأمريكية والعراقية،/ من جهتها اعتبرت صحيفة المصري اليوم إعلان الأمين العام لجامعة الدول العربية بشأن إرسال قوات عربية إلى العراق اعتبرته تحولا جذريا في السياسة العربية تجاه العراق الجديد،/ وعلى صعيد آخر قالت صحيفة الأخبار إن الولايات المتحدة أعلنت تقليص قواتها العسكرية بالعراق إلي ادني مستوي لها منذ الصيف الماضي عندما رفعت تواجدها العسكري استعدادا للانتخابات البرلمانية التي جرت منتصف ديسمبر الماضي وقالت إن حجم القوات أصبح 136 ألفا بعد أن وصل إلي 160 ألفا خلال الصيف الماضي،/ ومن جهتها قالت الجمهورية إن القوات الأمريكية بدأت في استخدام سياسة العصا والجزرة مع رجال المقاومة العراقية ففي الوقت الذي تم الإعلان عن إطلاق سراح خمس سيدات عراقيات و424 أسيرا من سجن أبو غريب في محاولة لدفع المقاومة لإطلاق سراح الصحفية الأمريكية المختطفة "جيل كارول". بدأت القوات الأمريكية في شن هجمات علي المقاومة في مدينة الرمادي وقتلت رائد شرطة عراقيا ومصوراً صحفيا.فيما بدأت القوات البريطانية حملة في تكريت ضد ما أسمته بالفساد بين صفوف الشرطة./ أخيرا قالت الوفد إن مهندسين ألماني وعراقي نجحا أمس في الهروب من خاطفيهم في بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG