روابط للدخول

الإعلان بأن 424 عراقياً معتَقَلين في سجون قوات الائتلاف سيُفرَج عنهم الخميس ورومانيا تقول إنها ستقرر بحلول نهاية العام الحالي ما إذا كانت ستسحب بعض قواتها من العراق


ناظم ياسين

الأخبار

- أعلن مصدر في وزارة العدل العراقية الأربعاء أنه سيتم الخميس الإفراج عن 424 عراقياً معتَقَلين في سجون القوات متعددة الجنسيات. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن بين هؤلاء خمس نساء مشيراً إلى أن معظم المعتقلين الذين سيُطلق سراحهم موجودون في سجن أبو غريب.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عنه القول أيضاً إن اللجنة الرباعية التي تضم مسؤولين عن وزارات الداخلية والعدل وحقوق الإنسان إضافة إلى مندوب عن الجيش الأميركي قررت أمس إطلاق سراح المعتقلين "بعد ثبوت براءتهم من أي تهم"، على حد تعبيره.

- ذكرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الأربعاء أنها تلقت 24 طعنا في النتائج النهائية غير المصادق عليها لانتخابات 15 كانون الأول الماضي.
وصرح عبد الحسين الهنداوي عضو مجلس المفوضين بأن "المفوضية أحالت كافة الطعون التي تسلمتها إلى الهيئة القضائية وأرفقت بها جميع المتعلقات القانونية التي تبرر اتخاذ المفوضية للإجراءات الخاصة بها"، على حد تعبيره.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عنه القول أيضاً إن الشكاوى صُنّفت في ثلاثة أنواع الأول يتعلق بتوزيع المقاعد والثاني يتعلق بطعون تتصل بقرارات المفوضية والثالث يتعلق بشكاوى سياسية وانتقادات للفريق الدولي المكلف مراقبة الانتخابات.
وأضاف أن المفوضية ستدرس الطعون وترد عليها في مدة أقصاها عشرة أيام.

- صرح مصدر في وزارة الداخلية العراقية الأربعاء بأن دراجة نارية مفخخة كانت متوقفة في ساحة التحرير وسط بغداد انفجرت ما أدى إلى إصابة ضابط وشرطي بجروح إضافةً إلى احتراق سيارتين مدنيتين.
وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الانفجار وقع بُعيد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي لدى مرور دورية للشرطة.

- من جهة أخرى، ذكر مصدر دبلوماسي غربي في بغداد الأربعاء أن مهندساً ألمانياً ثالثاً وعراقياً كانا خُطفا مع مهندسيْن ألمانيين الثلاثاء تمكنا من الفرار من أيدي الخاطفين الذين ظنوا انهما عراقيان.
ونقلت فرانس برس عن المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه أن "الرجلين كانا في السيارة نفسها التي كان يستقلها المهندسان الألمانيان اللذان خُطفا إذ اعتقد الخاطفون انهما عراقيان" مضيفاً إن
"الخاطفين لم يعلنوا حتى صباح اليوم الأربعاء عن مطالبهم"، بحسب تعبيره.
من جهته، أوضح الناطق باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد أن المهندسين الألمانيين وصلا إلى العراق قبل أيام في زيارة "قصيرة جدا" لتسليم وتركيب آلات كانت أوصت عليها شركة لمواد التنظيف المنزلي في بيجي.
وكانت وزارة الخارجية الألمانية دعت أمس رعاياها مجددا إلى مغادرة العراق مشيرةً إلى وجود نحو ثلاثين ألمانياً هناك حاليا.

- نُقل عن شهود عيان قولهم الأربعاء إن مصوراً يعمل في إحدى القنوات التلفزيونية العراقية لقي مصرعه أمس في اشتباكٍ بين مسلّحين وقوات أميركية في منطقة الرمادي.
وقال الشهود لوكالة رويترز للأنباء إن محمود زعال الذي يعمل في قناة بغداد الفضائية كان يصور هجوما عندما أصيب في ساقه ثم قتل بعد لحظات في غارة جوية.
فيما أفادت وكالة أسوشييتد برس للأنباء نقلا عن ثائر أحمد نائب مدير القناة التلفزيونية التي كان يعمل فبها زعال إنه لقي مصرعه أثناء عمله في الخالدية التي تقع على بعد نحو عشرين كيلومترا غرب الرمادي.
من جهته، نفى الجيش الأميركي أنه شنّ هجمات جوية في الرمادي الثلاثاء وامتنع عن التعقيب على الاشتباكات أو مقتل زعال.

- في بوخارست، صرح وزير الدفاع الروماني تيودور اتاناسيو الأربعاء بأن بلاده ستقرر بحلول نهاية العام الحالي ما إذا كانت ستسحب بعض قواتها التي تقوم بحفظ السلام من العراق وأفغانستان.
وأضاف أن "الجيشين العراقي والأفغاني غير قادرين على الاضطلاع بمهام الجيش الروماني في الوقت الحالي"، بحسب تعبيره.
يذكر أن لرومانيا نحو 860 جنديا في العراق و780 في أفغانستان. كما أن لها قوات في البوسنة وإقليم كوسوفو بجمهورية الصرب.
وقالت الحكومة إن القوات الرومانية ستبقى في العراق حتى تطلب الحكومة العراقية انسحابها وهو موقف أعاد تأكيده في الأسبوع الماضي الرئيس الروماني ترايان باسيسكو، بحسب ما أفادت رويترز.

- في واشنطن، أُعلن أن الولايات المتحدة قلّصت قواتها في العراق إلى 136 ألفا وهو أدنى مستوى لها منذ الصيف الماضي بعد أن رفعت وجودها العسكري إلى 160 ألفا استعدادا للانتخابات التشريعية الأخيرة.
وذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن هناك أيضا نحو 20 ألف جندي بريطاني وقوات أجنبية أخرى في العراق بالإضافة إلى نحو 227 ألفا من قوات الأمن العراقية التي دربتها الولايات المتحدة.
وصرح المقدم باري فينابل الناطق باسم (البنتاغون) أن حجم القوات الأميركية الموجودة حاليا في العراق هو الأقل منذ الصيف الماضي، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

- ذكر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن الدول العربية على استعداد لمناقشة إرسال قوات إلى العراق للمساعدة في استقراره فور رحيل القوات متعددة الجنسيات ولكنها لن تفعل ذلك إلا بطلبٍ من حكومةِ وحدةٍ وطنية عراقية.
ونُقل عن موسى قوله في مقابلة أُجريت على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا "البداية هي انه يجب أن تكون هناك حكومة ذات سيادة في العراق تطلب اتخاذ خطوة بمثل هذه الأهمية"، على حد تعبيره.
وأضاف أن القوات العربية لن تخدم تحت قيادة أميركية مشيراً إلى ضرورة الاتفاق على شروط إرسال القوات بصورة منفصلة عن أي اتفاقيات بين واشنطن وبغداد بخصوص انسحاب القوات متعددة الجنسيات.

- على صعيد آخر، قال موسى إن إسرائيل يجب أن تتفاوض مع الحكومة الفلسطينية الجديدة في شأن السلام حتى إذا كانت الحكومة تتضمن حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
وأضاف أن مباحثات السلام ستستمر "طالما كان الطرف الآخر وهو إسرائيل مستعدا لدخول هذه المفاوضات"، بحسب تعبيره.

- شهدت الانتخابات التشريعية الفلسطينية الأربعاء إقبالا كثيفا من الناخبين الذي توجهوا إلى صناديق الاقتراع منذ الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.
وقد دُعي نحو مليون ناخب في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة لاختيار 132 نائبا في المجلس.
وأشارت استطلاعات الرأي العام إلى منافسة حادة بين فتح وحركة حماس التي تشارك للمرة الأولى في الانتخابات.
وكانت الانتخابات التشريعية السابقة جرت في الأراضي الفلسطينية في 20 كانون الثاني 1996 بموجب بروتوكول خاص ارفق باتفاق أوسلو الذي وقّعته منظمة التحرير الفلسطينية مع الحكومة الإسرائيلية في 1993.

- وفي القدس، عبّر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جدعون عزرا الأربعاء عن أمله في فوز حركة فتح بزعامة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية الفلسطينية.
ورَدَ ذلك في سياق تصريحات أدلى بها للإذاعة العامة الإسرائيلية وقال فيها "آمل أن يحصل محمود عباس بعد هذه الانتخابات على القوى البرلمانية الكافية لتشكيل حكومة مستقرة قادرة على تطبيق خارطة الطريق"، بحسب تعبيره.
وعن مشاركة حماس للمرة الأولى في الانتخابات قال عزرا إن إسرائيل لا يمكن أن تنظر في خوض مفاوضات مع هذه الحركة إلا إذا "وافقت على نزع سلاحها وعلى مبادئ خارطة الطريق".

- وفي واشنطن، أشادَ البيت الأبيض الأربعاء بالانتخابات التشريعية الفلسطينية التي وصفها بأنها "تاريخية" إلا انه امتنع عن تأكيد معارضته السابقة لفوز حركة (حماس) بمقاعد في المجلس التشريعي الفلسطيني.
وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان "إنه يوم تاريخي ومهم بالنسبة للشعب الفلسطيني. نحن ندعم الشعب الفلسطيني بقوة كما ندعم انتقاله إلى دولة ديمقراطية وندعم مساعيه لبناء مؤسسات ديمقراطية"، بحسب تعبيره.

- دعت الولايات المتحدة سوريا التي أفرجت عن خمسة سجناء سياسيين الأسبوع الماضي دعتها إلى إطلاق سراح كل نشطاء المعارضة الباقين على الفور والكف عن مضايقة السوريين الذين يسعون نحو إصلاحات ديمقراطية سلمية.
وقال الناطق الرئاسي الأميركي سكوت ماكليلان في بيانٍ له الثلاثاء إن حكومته تدعو "السلطات السورية إلى أن تفرج فوراً عن كل سجناء الرأي السوريين الباقين ومنهم الدكتور كمال لبوني وحبيب صالح ونزار رستناوي وعارف دليلة آخر معتقل باق من سجناء ربيع دمشق"، بحسب تعبيره.

- جاء في تقريرٍ أصدرته منظمة (مراقبة حقوق الإنسان) "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء أن ليبيا أحرزت بعض التقدم في مجال حقوق الإنسان لكنها لا تبدي إرادة كافية في مجال الإصلاحات السياسية.
ونقلت فرانس برس عن التقرير الذي أعدته هذه المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان أن ليبيا "تشهد تحولا تدريجيا بعد سنوات من القمع والعزلة الدولية".
وذكر التقرير أن بين الإجراءات "الإيجابية" السماح للاجئين السياسيين بالعودة إلى البلاد من دون تهديدهم بإجراءات قانونية ومنح القضاء استقلالية أكبر.

- في الكويت، أُعلن أن الأمير الجديد الشيخ صباح الأحمد الصباح سيؤدي اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة الأحد المقبل.
وصرح نائب رئيس مجلس الأمة مشاري العنجري الأربعاء بأن "المجلس حدّد يوم الأحد 29 كانون الثاني جلستين متتاليتين" مضيفاً أن الجلسة "الأولى لمبايعة الشيخ صباح والثانية لأداء القسم الدستورية".
وكان مجلس الوزراء الكويتي "زكّى" مساء الثلاثاء رئيسه الشيخ صباح الأحمد أميرا للبلاد بعد ساعات قليلة من تصويت البرلمان بالإجماع على تنحية الشيخ سعد العبد الله الصباح الذي نودي أميراً بعد وفاة الأمير الشيخ جابر الأحمد الصباح قبل عشرة أيام.

- في نيودلهي، وقّع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ والعاهل السعودي الملك عبد الله الأربعاء اتفاقا للعمل معا على مكافحة الإرهاب.
وكان العاهل السعودي وصل إلى العاصمة الهندية الثلاثاء قادما من الصين في زيارة تستمر أربعة أيام هي الأولى التي يقوم بها عاهل سعودي خلال نصف قرن. وتشمل جولة الملك عبد الله الآسيوية أربع دول من بينها باكستان وماليزيا.

- في طهران، قال وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار الأربعاء إن بلاده وحلفاءها قادرون على إدخال إسرائيل "في غيبوبة دائمة" كما حدث لرئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون.
نجار كان بذلك يردّ على التهديدات الإسرائيلية المبطنة بشن هجوم على إيران. ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عنه القول إن "إسرائيل ليست لديها الشجاعة لمهاجمة إيران وإذا ما ارتكبت مثل هذا الخطأ الكبير فإن المدافعين عن إيران الإسلامية سيُدخلون إسرائيل في غيبوبة دائمة مثل شارون"، بحسب تعبيره.
ووصف الوزير الإيراني الولايات المتحدة وإسرائيل بـ"الشيطان الأكبر والشيطان الأصغر" واتهمهما باستخدام الحرب النفسية لإخافة إيران.

- قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الأربعاء إن اقتراح تركيا في شأن استئناف مباحثات توحيد قبرص بحلول شهر حزيران يجب أن يؤخذ على محمل الجد مشيراً إلى أن "الأزمة الحالية لا تخدم أحدا."
وقال سترو في مؤتمر صحافي في المنطقة التي تسيطر عليها الأمم المتحدة وتقسم بين منطقتي القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين إن "الموقف الحالي سيئ بالنسبة لقبرص وسيئ بالنسبة لمنطقة شرق البحر المتوسط وسيئ بالنسبة للاتحاد الأوربي"، على حد تعبيره.
وكانت تركيا اقترحت الثلاثاء إحياء مباحثات توحيد قبرص تحت إشراف الأمم المتحدة في محاولة لإحياء المبادرة بشأن النزاع الشائك الذي يهدد مسعى أنقرة للانضمام إلى الاتحاد الأوربي المكوّن من 25 عضوا.

- ذكر دينيس ساسو نغيسو رئيس الكونغو والرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي أن الاتحاد يريد تولي قيادة قوات حفظ السلام في إقليم دارفور في السودان حتى إذا أُرسل جنود تابعون للأمم المتحدة لدعم المهمة هناك.
وقال ساسو الذي اختاره الزعماء الأفارقة رئيسا للاتحاد الإفريقي الثلاثاء إنه سيرحب بدعم الأمم المتحدة لنحو 7000 جندي تابع للاتحاد الإفريقي في دارفور ولكن لا يزال يتعين أن تكون قيادة القوات إفريقية، بحسب ما نقلت عنه رويترز.

- وفي دارفور، تحطمت الأربعاء طائرة هليكوبتر تابعة للأمم المتحدة كانت تُقل 13 شخصا أثناء عملية إجلاء موظفي المعونة.
وقال بيان للمنظمة الدولية إن شخصاً واحداً فُقد إلا أن أحداً من ركاب الطائرة الآخرين لم يُصب بإصابات خطيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG