روابط للدخول

الشأن العراقي کما تناولته الصحف اللبنانية والأردنية والمصرية


سميرة علي مندي ومراسلون

قراءة في الصحف اللبنانية
إعداد وتقديم: سميرة علي مندي

العنوان الذي ابرزته صحيفة المستقبل اللبنانية:
**كوسرت رسول نائباً لرئيس الإقليم ونيجرفان البرزاني رئيساً للحكومة
**عدنان المفتي لـ"المستقبل": توحيد إدارتَي كردستان لا يخفي نية انفصال

أكد رئيس برلمان كردستان العراق عدنان المفتي أن "عملية توحيد إدارتي الإقليم فرضها الواقع العراقي الجديد والوضع الكردي" وقال ان مسألة "الرجوع إلى الشقاق ولى عصره"، إلا انه نفى أن "يكون وراء توحيد ادارتي الإقليم أي نية للانفصال" عن العراق.

صحيفة السفير اللبنانية أوردت العناوين العراقية التالية:
**مفاوضات الحكومة تبدأ بلا مهلة زمنية
**الاحتلال يحاصر الرطبة ويُذل سكانها
**مقاومو الأنبار ينقلبون على القاعدة!

في تفاصيل هذا الخبر ونقلا عن وكالة غربية نقلت صحيفة السفير اللبنانية قول بعض سكان الرمادي ، إن ثلاث شخصيات بارزة على الاقل من الجانبين كانت بين الذين لاقوا حتفهم منذ أن شكلت جماعات المقاومين المحلية تحالفا ضد القاعدة، محملين التنظيم المسؤولية عن مذبحة لمتطوعين في الشرطة في الرمادي في الخامس من كانون الثاني الحالي.
وقال احد سكان الرمادي، من المطلعين على الأحداث، >. وأضاف أنه >.
وقال شخص آخر من السكان يتابع الاحداث عن كثب إن >.

** ** **

قراءة في الصحف الأردنية
إعداد وتقديم: حازم مبيضين – عمّان

يقول نصوح المجالي في الراي انه منذ الخطوة الأولى في مشروع العراق الجديد وإنشاء مجلس الحكم والخطوات السياسية تتوالى لتحقيق هدف استراتيجي ثابت يتمثل في حصر السلطة في القوى التي ناصرت الاحتلال وربطت مصيرها به وغياب التوازن في بناء سلطة سياسية يتم تقاسم الأدوار فيها بشكل عادل ومتوازن بين ألاطياف الرئيسية الثلاثة في العراق يهيء الفرصة لمزيد من الاستنزاف للطاقات وضياع فرصه السلام الداخلي

وفي الدستور يقول نواف ابو الهيجا ان النتائج المعلنة للانتخابات التشريعية العراقية لم تفاجئ الا قلة من المتابعين والمعنيين، اذ ان ما اعلن عموما يمثل بدرجة او باخرى خريطة الواقع الاثني والعرقي في العراق، مع نسبة ضئيلة هنا او هناك هي التي دعت الى ان تعلن القوائم الرئيسة الفائزة عن عدم رضاها.

وفي الغد يقول جميل النمري ان الموقف الاردني الرسمي من مطالب خاطفي السائق في السفارة الاردنية ببغداد مفهوم فليس هناك دولة تقبل الخضوع للابتزاز ولا نعرف ما هي المطالب العملية التي يحاول الخاطفون المساومة عليها، بعيدا عن الاعلام مثل الفدية المالية وغيرها. لكننا نقول بوضوح وصراحة انه اذا كان من واجب الحكومة ان ترفض بالمطلق اية مطالب سياسية فلها ان تفاوض على أي شيء آخر لانقاذ حياة الرجل بما في ذلك موضوع ساجدة الريشاوي.وا احدّ يحق له لومنا على هذا وهناك سوابق لإطلاق سراح مواطني دول اخرى بشروط لم نعرفها واعادةالسعيدات الى اطفاله واهله يجب ان تكون اولوية تمتلك معها الحكومة كل المرونة التي تحتاجها لإدارة المفاوضات.

** ** **

قراءة في الصحف المصرية
إعداد وتقديم: أحمد رجب – القاهرة

وصفت صحف القاهرة الصادرة اليوم الثلاثاء الأنباء حول إعلان ست جماعات مسلحة في العراق بأنها أوقفت تعاونها مع ما يسمى بتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين وصفته بأنه تحول نوعي في الساحة العراقية.

واهتمت صحيفة الأهرام بهذه الأنباء مشيرة إلى أن تنظيم الزرقاوي سيواجه متاعب في العراق. وذكر أن هذا الإعلان تواكب مع تصاعد لعمليات العنف في العراق كان آخرها مقتل وإصابة‏8‏ عراقيين بينهم صحفي‏,‏ ومصرع جنديين أمريكيين‏,‏ كما عثرت الشرطة العراقية علي جثث‏23‏ مجندا بالشرطة في محافظة الدجيل‏.

على صعيد آخر دعت صحيفة الأخبار إلى الإسراع بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة وقالت في افتتاحيتها إن هذا التوقيت الحرج من تاريخ العراق يتطلب من الأطراف المختلفة التحلي بأكبر قدر من المرونة والتعاون. وأضافت الصحيفة المصرية، إن الانتخابات البرلمانية العراقية انتهت وأعلنت النتائج النهائية لها بعد جدل واتهامات بين الأطراف المختلفة بوقوع عمليات تزوير واسعة ورغم تحفظ الجميع عليها سواء كانوا فائزين أم خاسرين، فإنها فتحت الباب أمام حكومة عراقية قد تعيش أربع سنوات إذا كانت مساحة الاتفاق أكبر من مساحات الخلاف وقد لا يتجاوز عمرها عدة أشهر في حالة استمرار العقبات والصراعات بين التيارات السياسية المختلفة. وقالت الأخبار إن نتائج الانتخابات فرضت علي أطياف المشهد السياسي العراقي ضرورة تشكيل حكومة ائتلافية تجمع التيارات التي فازت بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات الأخيرة، وأن الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة علي أسس متوافق عليها هو بداية الخروج من النفق المظلم، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

وعلي الصعيد السياسي في العراق نقلت صحيفة الجمهورية عن دبلوماسيين غربيين يشاركون في ترتيب العملية السياسية بالعراق أن كافة الأطراف والكتل العراقية متفقة علي مبدأ قيام حكومة وحدة وطنية ولكن الكتل الثلاثة الرئيسية "الشيعة الأكراد السنة" مختلفون اختلافا عميقا حول مفهوم هذه الحكومة.. كما أنهم مختلفون حول الحقائب الوزارية بصورة أكبر.

أخيرا صحيفة الوفد ذكرت في تقرير لها إن عدد الجنود الأمريكيين الذين لقوا مصرعهم في العراق ارتفع إلي 2227 جنديا منذ الحرب في العراق في عام 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG