روابط للدخول

نقيب المحامين الأردنيين: فريق الدفاع عن صدام قد اتفق معه على كيفية التعاطي مع مجريات جلسة الثلاثاء


حازم مبيضين –عمّان

وصف نقيب المحامين الاردنيين صالح العرموطي لقاءه بالرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بالمذهل وقال في اتصال هاتفي من بغداد مع الصحافة الاردنيه ان صدام بادره بالترحيب بالأردن شعبا وماء وهواء وسماء. وأوضح العرموطي ان فريق الدفاع التقى فور وصوله الى بغداد بصدام واتفق معه على العديد من النقاط الخاصة باجراءات المحكمة وكيفية التعاطي مع الجلسة.
وقال العرموطي انه شدد أثناء اللقاء على ضرورة استجابة المحكمة لطلبات الدفوع الشكلية قبل الدخول في موضوع الاتهامات الموجهة ونقل عن صدام شكواه من انقطاعه عن العالم واخباره وعدم معرفته ماذا يجري في الخارج الا ان العرموطي أكد بانه يتمتع بمعنويات عالية جدا.

اللقاء بين صدام ومحاميه استمر ما يقارب الخمس ساعات اطلعوه خلالها على ابرز القضايا العراقية والعربية والعالمية ونقل العرموطي عن صدام قوله انه يدرك الظروف الصعبة التي تمر بها الأمة على الرغم من وجود السلبيات التي تحيط بها ورفض مهاجمة أي من الأنظمة العربية
وكشف العرموطي عن كتاب جديد لصدام اطلع عليه ويحتوي ثلاثة اقسام الأول شعر والثاني قصص قصيرة والثالث نصوص ادبية ونقل عن صدام قوله بانه يملأ وقته بالكامل في تلاوة القران الكريم والكتابة والقراءة, وانه لا يوجد لديه أي وقت فراغ".
وشكر صدام استضافة الملك عبد الله ورعايته الكريمة لعائلته وحمل العرموطي تحياته إلى كافة المحامين الأردنيين الذين وصفهم بأنهم السباقون للدفاع عن العراق معربا عن امتعاضه من تدخل إيران بشؤون العراق قائلا "ان الخطر الايراني لم ينفك يضغط على الدول العربية والإسلامية لان الايرانيين يحملون من الاحقاد التاريخية ما لا يحمله شعب في العالم", وتساءل كيف سمح العرب بان تشارك إيران في احتلال العراق". وأكد على انه من الطبيعي ان تتعرض سورية إلى ضغوط كبيرة بسبب المواقف القومية والوطنية للرئيس الأسد.

على صلة

XS
SM
MD
LG